علم الفلك

تتبع حركة القمر البدر في السماء

2013 دليل مراقب القمر

بيتر غريغو

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

يسافر القمر عند انتقاله من الغرب إلى الشرق في السماء بمسافة زاوية أكثر بقليل من قطره الخاص كل ساعة.

فيمر في 29.5 يوماً عبر مجموعة كاملة من المراحل، من القمر الوليد، عبر القمر البدر وعودة إلى القمر الوليد مجدداً، وتسمى هذه الفترة الشهر القمري (الاقتراني)، أو التقمر.

وبسبب وقوع مستوي مدار القمر بقرب دائرة، فإن مساره الشهري بين دائرة الأبراج شبيه بالمسار الذي تسلكه الشمس خلال سنة كاملة.

بالطبع يكون القمر البدر دائماً في الجهة المعاكسة من السماء للشمس. عند الانقلاب الشتوي عندما تكون الشمس في أخفض نقطة فوق الأفق، يرتفع القمر البدر في منتصف الشتاء عالياً في السماء في الصباح الباكر. وتصل الشمس في الانقلاب الصيفي أعلى نقطة لها فوق الأفق، بينما بالكاد يستطيع القمر البدر في منتصف الصيف أن يظهر بوضوح في الأفق لبضع ساعات.

حوالي وقت اكتمال القمر إلى بدر في خريف نصف الكرة الشمالي، تشكل دائرة الخسوف (وبالتالي مستوي مدار القمر) زاوية صغيرة جداً مع الأفق الشرقي، مما يسبب ارتفاع القمر لبضع دقائق فقط فيما بعد في كل مساء.

وإن قمر الحصاد هو القمر البدر الأقرب لتاريخ التحول الخريفي في نصف الكرة الشمالي، أو حوالي 23 سبتمبر / أيلول. وتشكل دائرة الخسوف في ربيع نصف الكرة الشمالي زاوية حادة مع الأفق الشرقي الأمر الذي يعني أنه بحلول وقت القمر البدر تكون أوقات ارتفاعه في الأمسيات المتعاقبة متباعدة كثيراً – تصل أحياناً إلى حوالي ساعة ونصف.

ويشاهد المراقبون في نصف الكرة الجنوبي قمر الحصاد من هذا النوع أثناء خريف نصف الكرة الجنوبي في شهر مارس آذار، عندما تكون أوقات ارتفاع القمر البدر المتعاقبة أقرب ما تكون معاًغير أن الفاصل بين أوقات ارتفاع قمر الحصاد الأسترالي أطول (حتى من الأماكن البعيدة جنوباً في أستراليا عند حوالي الدرجة 40 جنوباً) أطول من الفاصل في المملكة المتحدة أو أمريكا الشمالية (عند خطوط عرض أكبر من 50 درجة شمالاً) بسبب الزاوية الحادة أكثر قليلاً التي تشكلها دائرة الخسوف مع الأفق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق