الاماكن والمدن والدول

الوجهات السياحية في ايران وآسيا الوسطى

2013 دليل الصحارى

السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الاماكن والمدن والدول علوم الأرض والجيولوجيا

صناعة السياحة الايرانية ليست في وضع جيد، غير أن الجهود الحثيثة من أجل جذب سياح من أماكن نائية مثل استراليا والصين قد تفضي الى بعض النتائج.

ويوجد البعض من المنشآت الممتازة والمعالم المدهشة والآثار الإستثنائية التي تعود الى فترات متعددة.

وقد عانت أسيا الوسطى، حتى منذ 20 سنة، من أسوأ تأثيرات البيروقراطية المركزية: الفنادق المروعة، ومراقبة الشرطة لكل فريق سياحي، والمتطلبات الإدارية المرهقة مثل التأشيرات، والقيود على السفر.. الى آخر ما هنالك. ولا تزال بعض الجمهوريات، مثل طاجيكستان، غير آمنة.

والعديد منها لا يزال خاضعاً لأنظمة فاشيّة، ولدى البعض كوارث بيئية (مثل بحر آرال) التي يستحسن تجنبها إلا من قبل الفضوليين للغاية. والجاذب الأكبر الى آسيا الوسطى هو طريق الحرير القديم الذي تستخدمه العديد من الجولات السياحية على شكل رواية اخبارية.

غير أن المفاتن الحقيقة لطريق الحرير يمكن بلوغها من دون تكبد مشقة السفر: وهي موجودة في مدن الصحراء القديمة مثل طشقند وسمرقند وبُخارى حيث لا تزال توجد مساجد جميلة مذهلة (حافظ السوفيات عليها بعناية) وتاريخ غني مثير للدهشة.

واذا توافرت للمرء شجاعة كافية توجد مناظر رائعة تستحق المشاهدة بين الجبال والوديان الصحراوية الضخمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق