الحيوانات والطيور والحشرات

النشاط الحيوي لحشرة الذباب الرمي

2010 الاستعراف الجنائي في الممارسة الطبية الشرعية

صاحب عيسى عبدالعزيز القطان

KFAS

حشرة الذباب الرمي الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

مما لا شك فيه أن الذباب الرمي (لا سيما الذبابة الزرقاء) تعتبر من أهم الحشرات التي تقع في دائرة اهتمام الطب الشرعي ، ومن ثم قد يكون مفيداً في هذا المجال إلقاء بعض الضوء على أنشطتها الحيوية ، وتفصيل دور حياتها بأطوارها المختلفة .

تعتبر ذبابة "كاليفورا فيسينا" – من عائلة الذباب الأزرق – أحد أهم الحشرات التي تأتي في الصدارة من حيث أهميتها للعلوم الطبية الشرعية .

وتحتاج هذه الذبابة في تغذيتها إلى وجبات دسمة من مواد بروتينية قبل أن تضع الجيل الأول من بيضها ، وهي تحصل على وجباتها الغذائية بالترمم على الجثث والجيف أو من بعض مصادر أخرى كالمخلفات البرازية .

وعند تلاقي الذكر بالأنثى ، تنتقل الحيوانات المنوية من الذكر إلى الأنثى عبر المهبل لتصل إلى ثلاث حويصلات صغيرة (بجوار المهبل) عن طريق القنوات المنوية حيث تخزن لحين الحاجة إليها .

 

وبعد أن ينضج البيض ويصبح ناضجاً ، فإنه يشق لنفسه طريقاً إلى المهبل حيث يتم إخصابه بالحيوانات المنوية السابق تخزينها لدى الأنثى ثم تضع الأنثى بيضها بهيئة فردية وليس في مجموعات ، وتضع الأنثى خلال الدورة التزاوجية الواحدة حوالي (300) بيضة مخصبة تقريباً وتضع كل أنثى طوال حياتها عدداً من البيض يصل لحوالي (2000 – 3000) بيضة .

وبعد فترة زمنية (تتوقف مدتها على درجة حرارة ومدى رطوبة الوسط المحيط) يفقس البيض ليخرج الطور اليرقي الأول الذي يعيش لمدة يوم (في درجة حرارة الغرفة) ، ثم ينسلخ متحولاً للطور اليرقي الثاني الذي لا يلبث طويلاً ثم ينسلخ ثانية متحولاً للطور اليرقي الثالث.

وتعيش هذه اليرقات الأخيرة لمدة طويلة نسبياً (أطول من الطورين السابقين) تصل لحوالي من (5 إلى 6) أيام ، ثم تتحول إلى شرانق داخل التربة في الأماكن المفتوحة ، أما في الأماكن المغلقة فإنها تتشرنق تحت السجاد أو داخل دولاب ملابس ، وأحياناً في مواضع مكشوفة .

 

وتبدأ عملية التشرنق بتحول جلد اليرقة إلى حالة متصلبة ، ويقتم لونه ثم ينقبض متخذاً شكلاً برميلياً محتوياً بداخله خادرة الشرنقة (العذراء) ، ثم تتطور الخادرة (داخل الشرنقة) إلى حشرة كاملة .

وربما يكون مهما أن نفرق بين ما هو مقصود بخادرة الشرنقة والشرنقة ذاتها ، إذ إن الأخيرة ليست إلا غطاء واقياً ، بينما الأولى (الخادرة) فهي إحدى مراحل تطور الحشرة خلال دورة حياتها ، وعندما يكتمل تطور الخادرة إلى حشرة كاملة ، تهتك "الذبابة" جسم الشرنقة لتخرج منها مبتدئة من جديد دورة أخرى .

وفي بعض أنواع الذباب الرمي ، على سبيل المثال ذبابة اللحم "ساكرو فاجيدا" لا تضع الأنثى بيضها ، وإنما يبقى البيض بعد إخصابه في جيوب خاصة على جانبي المهبل حتى يفقس (داخل الأنثى) ، ثم تضع الأنثى يرقاتها على الجثث والجيف .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق