العلوم الإنسانية والإجتماعية

المشاكل العالمية التي تواجه المشروعات الكبرى

1998 تقرير1996 عن العلم في العالم

KFAS

المشروعات الكبرى العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

نواجه حالياً مجموعة من المشكلات العالمية التي لا يمكن حلها إلا من خلال جهود مشتركة تستهدف اكتشاف حلول عالمية. وتشكل علوم البيئة المثل الصارخ لهذه الرؤية.

وتأتي دراسة التغيرات المناخية ونضوب طبقة الأوزون في مقدمة أولويات الجهود القائمة حاليا، ولكن هناك أيضا برامج مشتركة في الحفر العميق وعلم المحيطات.

كما يخطط لمشروعات كبرى لمعالجة بعض المشكلات ذات الطابع العالمي، إلا أننا بحاجة إلى عمل الكثير في مجال حيوي ألا وهو الغذاء في العالم.

أشرف النمو في الإنتاجية الزراعية في شرق وجنوب شرقي أسيا على الوصول إلى ذروته وغالبا ما تعلو الأصوات المنادية بزيادة إنتاج الغذاء على تلك التي تنادي بالمحافظة على الديمومة البيئية للموارد.

 

وأوشكت النجاحات العلمية الماضية إلى الوصول إلى حدودها القصوى، وبصورة رئيسية الثورة الخضراء في الستينات والسبعينات. وثمة حاجة واضحة إلى تطوير أساليب جديدة تحافظ على ديمومة الإنتاجية، وعلينا أن نجهز أنفسنا لمواجهة عالم يقطنه ما بين 10 و 12 بليون شخص، يسكن أقل من بليونين منهم في بلدان الشمال الغنية.

وقد تكون المشروعات العلمية الكبرى الأمل لتجنب وقوع كارثة؛ إذ يمكن التوصل إلى حلول لعدد من القضايا الرئيسية إذا توافرت جهود تعاونية عالمية منسقة لإقامة شبكة من المشروعات الكبرى وخصوصا في مجال التقانات الحيوية الزراعية وتجميع الموارد والخبرات العلمية للتقليل من المخاطر وتنظيم البيانات.

إن هذا مجال يكون فيه لالتزام العلماء كأفراد قدر من الأهمية لا يقل عما للدول والمؤسسات الدولية. ومن خلال وكالات البريد الإلكتروني والإنترنت، مثلاً، تتكون فرق عمل عبر لوحة الإعلانات الإلكترونية وليس عبر المفاوضات.

وهناك ما يدل بالتأكيد على انتشار مثل هذه الإنجازات التعاونية لتطال المشروعات الكبرى التي ستتصدى لحل المشكلات العالمية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق