البيئة

المحيط الهندي

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيئة موسوعة علمية

يعتبر المحيط الهندي ثالث أكبر محيطات العالم ( بعد الهادىء والأطلسي) ويمثل حوالي ٪٢٠ من مجموع مساحة محيطات العالم ويسود قاع المحيط الهندي الحيد الوسطي والذي يأخذ شكل حرفY المعكوس، ويمتد ذراعه الغربي حول الطرف الجنوبي لأفريقيا لينضم إلى أواسط جبال الأطلسي. أما ذراعه الشرقي فيمر من جنوب استراليا ليتصل مع مرتفع شرق المحيط الهادئ. هذا ويسود أحوال سطح المحيط الهندي الرياح الموسمية. ويعتبر حوض المحيط الهندي مفتوح من الجنوب متصل مع المحيط وتخترقه مياه القطب الجنوبي العميقة والباردة إلى مسافات واسعة بإتجاه الشمال في الاجزاء الأعمق من أحواض المحيط.

هذا وتؤدي العواصف المتولدة من الأجواء المضطربة عند خطوط العرض العالية إلى إنتقال موجة بعيدة المدى بإتجاه الشمال إلى القسم الغربي من المحيط الهندي مسببة فترات من الفيضان في دول الجزر مثل سيريلانكا والمالديف.

نشوء المحيط الهندي

بدأ تكون المحيط الهندي مع إنفصال غوندوانالاند وذلك عندما انفصلت القارة الأفريقية عن القطب الشمالي وأستراليا ما بين ١٤٠ مليون و١٣٠ مليون سنة. وكانت الهند تقع جنوب خط الإستواء منذ ٧٠ مليون سنة، ولكنها تحركت بإتجاه الشمال لتصطدم مع صفيحة يوراسيا القارية مسببة تكون جبال هندو كوش والهيمالايا. ويعتبر حوض المحيط الهندي في شكله الحالي صغير نسبياً، فعمره ٣٦ مليون سنة فقط. وكانت بعض ملامح القعر خاصة قعر سلسلة جبال ناينتي إيست التي يبلغ إمتدادها أكثر من ٢٧٢٠ كم (١٧٠٠ميل) أساساً عند أو قرب مستوى سطح البحر. ويبدو أن السلسلة تكونت من مصدر بركاني واحد, وعند نهاية طرفها الشمالي والأقدم تصبح السلسلة أسفل مستوى البحر بمقدار١,٥ كم (١ ميل تقريباً)، إضافة لذلك يبدو أن عدد من الصفائح الضحلة الواقعة تحت الماء عبارة عن أجزاء قارية انفصلت أثناء توسع قاع البحر ثم استقرت عندما إنجرفت الكتل اليابسة القارية الكبيرة بعيداُ عن بعضها البعض.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق