النباتات والزراعة

المحاصيل المهندسة وراثياً

2014 البذور والعلم والصراع

أبي ج . كينشي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

النباتات والزراعة البيولوجيا وعلوم الحياة

في كثير من الأحيان، يجادل دعاة المحاصيل المهندسة وراثياً بأن التكنولوجيا الحيوية هي شيءٌ ضروري من أجل تلبية الاحتياجات الغذائية للتزايد السكاني، فلذا هم يطالبون بمناقشة موضوعها بقوة(7).

وبذلك حتى لو كانت كل هذه الضجة المثارة حول مستقبل المحاصيل المهندسة وراثياً قد أثبتت صدقيتها، فإن الواقع اليوم [يثبت] أن الغالبية العظمى من المحاصيل المهندسة وراثياً التي تزرع هي: فول الصويا والذرة والقطن، وجميعها تضمّ في المقام الأول صفتين معدلتين وراثيتين هما: مبيدات الأعشاب الضارة ومقاومة الآفات الحشرية.

لقد بلغ إجمالي هذه المحاصيل الثلاثة عام 2010، 95% من المساحة المزروعة عالمياً بالمحاصيل المهندسة وراثياً (James 2010b)(8).

ومنذُ عام 1994، السنة التي فيها وصل المنتج النباتي المهندس وراثياً السوق أول مرة "الطماطم" Savr) (Calgene’s Flavr، التي فشلت تجارياً، نمت زراعة المحاصيل المهندسة وراثياً بسرعة.

ففي عام 2010م تمّت زراعة 148 مليون هكتار من المحاصيل المهندسة وراثياً في تسع وعشرين دولة. فمعظم تلك المحاصيل المهندسة وراثياً، مع ذلك، تزرع في عدد قليل من البلدان فحسب.

فالولايات المتحدة والبرازيل والأرجنتين مجتمعة تزرع 77٪ من الأراضي المخصّصة للمحاصيل المهندسة وراثياً، وتبقى الولايات المتحدة تحتل الآن موقع الصدارة بزراعة أكثر من 66 مليون هكتار من تلك المحاصيل.

 

ينعكس الافتقار لوجود تنوّع في إنتاج المحاصيل المهندسة وراثياً تجارياً على عدم وجود تنوّع في صناعة البذور. فشركتا مونسانتو ودوبونت كانتا في الأصل شركتين تعملان في مجال الكيمياويات الزراعية، إلا أنهما الآن من أكبر الشركات العالمية المنتجة للبذور.

إذ تسيطران على تنمية الصفات المهندسة وإدراجها في المادة الوراثية الموجودة (البذور)، كما توفّر الشركتان المواد الكيميائية لاستكمال "الحزمة" [التي يحتاجها المزارع] (Boyd 2003).

ومع عام 2009، ظهر أن هناك أربع شركات فقط تسيطر على 50% من أسواق البذور في العالم التي تخضع لحماية الملكية، في حين أن أسواق البذور الأخرى في العالم بأكمله تسيطر فقط على 43% (Hubbard Farmer to Farmer Campaign on Genetic Engineering 2009).

فالتركيز الذي يتم على إنتاج بعض المحاصيل مثل الذرة، من قبل شركة واحدة مثل مونسانتو، جعلها تسيطر على نحو 60% من سوق البذور في الولايات المتحدة(9).

لقد كان مسار تنمية المحاصيل المهندسة وراثياً يسير وفق ما يتفق مع عمليات التصنيع في الزراعة، فمن خلال تلك التنمية يتم تحويل عناصر الإنتاج الزراعي (مثل دورة العناصر الغذائية، ومكافحة الآفات، والري، والطاقة، والقوة المحركة) إلى أنشطة صناعية موحّدة (Goodman, Sorj, and Wilkinson 1987).

فالمحاصيل المهيمنة تلك والمهندسة وراثياً قد صُممت لتكون هي الأكثر فائدة في الزراعات الأحادية الواسعة النطاق والتي تعتمد على المكننة والتدخّلات الكيميائية والقضاء على الآفات. كما أنها توفّر وسيلة لمنتجي البذور لاستجلاب الأرباح من الموارد الوراثية، من خلال وقف المزارعين عن استخدام البذور المدخرة.

 

فتاريخياً، يدخر المزارعون البذور ويعيدون إنتاجها من محاصيلهم الخاصة، لتقليل أو لإنهاء الحاجة إلى شراء بذور. ولعقود عديدة سعت الشركات الساعية للربح، إلى محاولة إدخال البذور في السوق الصناعية لكي تجبر المزارعين على شرائها.

فكانت أولى محاولاتها من خلال خلق بذور مهجّنة تكون أقل إنتاجية بعد الجيل الأول من الزراعة، مما يمهّد لها في مرحلة ثانية لإيجاد الحماية القانونية [لبذورها] تحت مسمّى حقوق مربّي النباتات (Plant Breeder’s Rights: PBR)، ومن ثم يمكنهم في النهاية الحصول على حقوق براءة حقّ امتلاك البذور المهندسة وراثياً (Kloppenburg [1988] 2005).

مُنحت أول براءات الاختراع للتكنولوجيا الحيوية خلال ثمانينات القرن العشرين بعد أن تمّ الاعتراف بأنّ المواد المهندسة وراثياً والكائنات الحية هي "ابتكار" (Invention)، وعليه فقد كان كان من أكثر الأمور أهمية لنتائج تطوير الحماية الملكية والفكرية عن الجينات والكائنات الحية التركيز على صناعة إنتاج البذور.

فالتشجيع الذي ظهر كنتيجة للإنجازات التكنولوجية وقواعد الملكية الفكرية الناشئة، خلقت تسابقاً بين الشركات الكيماوية المتعددة الجنسيات، وشركات الأدوية العالمية وشركات التكنولوجيا الحيوية المبتدئة الصغيرة، لتطوير التطبيقات التجارية الواردة من الهندسة الوراثية، وذلك من أجل الحصول على براءات الاختراع التي تمتلكها شركات صغيرة، إذ تمكّنت شركات الكيمياويات الزراعية الرئيسية من شراء الشركات الصغيرة ببساطة. ومن ثم حين اكتشفت تلك الشركات أنها تحتاج إلى نظم محددة في توزيع البذور، شرعت في شراء شركات البذور البارزة، وخلقت مستوى عالياً من التركيز الذي نراه اليوم (Boyd, 2003) (10).

مجلة العلوم
‫‪الخلايا التائية لدى مرضى فيروس كورونا " تبشر بالخير" للمناعة طويلة الأمد
قلم:      ميتش ليزلي
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الخلايا التائية أو الخلايا T T cellsهي من أقوى أسلحة الجهاز المناعي، ولكن أهميتها في محاربة الفيروس سارس-كوف-2 SARS-CoV-2، لم تكن واضحة حتى الآن. حاليًا تظهر دراستان أن الأشخاص المصابين لديهم خلايا تائية تستهدف الفيروس، مما يساعدهم على الشفاء منه. كما وجدت كلتا الدراستين أن بعض الأشخاص الذين لم يصابوا قطُ بالفيروس سارس-كوف-2 يمتلكون هذه الدفاعات الخلوية، على الأغلب لأنهم أصيبوا من قبل ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪أنظمة ذكاء اصطناعي تهدف إلى العثور على تفشيات فيروس كورونا
قلم:      أدريان تشو
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة

لم يكن البشر أول من أطلق الإنذار العالمي حول جائحة كوفيد-19 COVID-19 وإنما كان حاسوبًا. HealthMap، هو موقع على الإنترنت يشغله مستشفى بوسطن للأطفال Boston Children’s Hospital، يستخدم الذكاء الاصطناعي AI لمسح وسائل التواصل الاجتماعي، والتقارير الإخبارية، وعمليات البحث على الإنترنت، وغيرها من البيانات، بحثًا عن علامات على فاشيات مرضية. وفي تاريخ 30 ديسمبر 2019 اكتشف الموقع تقريرًا ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، لحاجتها إلى التكوينات الخلوية، قدرة كبيرة لها على اجتياز العقبات التطورية. ففي جينومنا الخاص، اتخذت الفيروسات مخبئًا لإحدى أكثر الرحلات نجاحًا عبر الزمن، إذ يعتقد أن نحو %10 من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الفيروسات والزهايمر .. أي دور للعدوى الفيروسية في حدوث المرض الخطير؟
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات بمعهد ماساتشوستس للتقانة MIT الولايات المتحدة
يحتل المخ مكانة خاصة بين أعضاء الجسم؛ فمن خلال شبكة معقدة من الأعصاب يقود أوركسترا رائعة تعزفها كل خلجة من خلجات أجسادنا في كل جزء بسيط من الثانية. ومن خلال قدرات المخ الفائقة على تلقي المعلومات وتحليلها وتخزينها نتمكن من رؤية العالم من حولنا وتكوين خبرات ومهارات تسهم في تشكيل هوياتنا. ولكن ما نراه كل يوم يذهب ويأتي، ولا يبقى منه إلا ما حوته ذاكرتنا. فما نحن ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪زيادة مقاومة النباتات للحرارة تنتج محاصيل أوفر
قلم:   إريك شتوكشتاد
ترجمة:  صفاء كنج
فيما تحوِّل النباتات ضوء الشمس إلى سكر، تجابه خلاياها خطر الاحتراق نتيجة الحرارة المرتفعة. إذ تولد عملية البناء الضوئي Photosynthesis منتجات كيميائية ثانوية يمكن أن تتلف آلية التحويل الضوئي Light converting machinery نفسها - وكلما ارتفعت حرارة الطقس زاد احتمال خروج العملية عن السيطرة مع تسارع بعض التفاعلات الكيميائية وتباطؤ أخرى. حالياً، عدّل فريق من علماء الجينات النباتات جينياً لزيادة قدرتها على ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
تاح استخدام الفيروسات الارتجاعية كناقلات فعالة للجينات العلاجية للعلماء فرصة إعادة هندسة عوامل متعددة من المناعة الخلوية للتعرف على الخلايا السرطانية ومن ثم قتلها
د. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الفيروسات والزهايمر أي دور للعدوى الفيروسية في حدوث المرض الخطير؟
بما يأتي يوم نخضع فيه لاختبارات سريعة تساعدنا على توقع الأشخاص المعرضين للإصابة بالزهايمر، ومن ثم إخضاعهم إلى إجراءات وقائية في مرحلة مبكرة قبل بداية ظهور المرض
د. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات بمعهد ماساتشوستس للتقانة MIT بالولايات المتحدة الأمريكية
يحتل المخ مكانة خاصة بين أعضاء الجسم؛ فمن خلال شبكة معقدة من الأعصاب يقود أوركسترا رائعة تعزفها كل خلجة من خلجات أجسادنا في كل جزء بسيط من الثانية. ومن خلال قدرات المخ الفائقة على ... (قراءة المقال)
أخبار العلوم
‫‪مصممو اللقاحات يبدؤون بتقديم أولى الجرعات ضد كوفيد-19
br> بقلم: جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة

كان فيروس كورونا هو ما أعجز المستشفيات في مسقط رأس جينيفر هالر Jennifer Haller بسياتل، في منتصف شهر مارس؛ ولكن ليس لأنها أصيبت به. هالر هي مديرة عمليات في شركة تكنولوجيا بمدينة سياتل، وتعتبر الشخص الأول، من خارج الصين، الذي يحصل على لقاح تجريبي ضد الفيروس المسبب للجائحة، ومنذ ذلك الحين، وهي تستقبل الكثير من الامتنان. وتقول هالر: هناك الكثير من الإيجابية، والمحبة، والأدعية التي ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪السنة الدولية للصحة النباتية حماية البيئة والغابات والتنوع البيولوجي
حمد الحسن كاتب وإعلامي ، الكويت
يحرص البشر في جميع أنحاء العالم على المحافظة على صحتهم والعناية بها، والاهتمام بكل ما يجنبهم الأمراض من أي مصدر كان، كما يحرصون على الاهتمام بصحة الحيوانات الأليفة التي تعيش معهم في بيوتهم أو مزارعهم، أو تمثل موردا لأرزاقهم.  لكنهم في غمرة هذا الاهتمام الخاص، يتناسون بصورة كلية الاهتمام بصحة النباتات، ويغفلون العناية بتلك الكائنات الحية التي لاغنى عنها لاستمرار حياتهم، واستدامة معيشتهم.
   وباتت صحة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪تقنية كريسبر ومرض السمنة
. موسى الخلف رئيس المختبر المركزي للبحوث، مركز العلوم الطبية، كلية الطب، جامعة الكويت
يعتبر مرض السمنة وداء السكري من النوع الثاني من عوامل الخطر المؤدية إلى الوفاة في جميع أنحاء العالم، ويمثلان عبئا اقتصاديا كبيرا؛ نظرًا إلى ارتفاع معدل حدوثهما بصورة مستمرة، إضافة إلى ارتفاع التكلفة المتوقعة لعلاجهما إلى نحو 48 بليون دولار سنويًا بحلول عام 2030. وتمثل الأمراض المصاحبة للسمنة مثل ارتفاع ضغط الدم وفرط شحميات الدم والسرطان عبئا اقتصاديا ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الطريق نحو سيارات كهربائية في دولة الكويت
. هداب حموي م. دينا النقيب
ينمو الاستثمار في السيارات الكهربائية والبنية التحتية الملائمة لها في جميع أنحاء العالم، مع التزام العديد من البلدان حالياً بإنشاء طرق جاهزة لتلبية متطلبات السيارات الكهربائية داخل المدن وعلى الطرق السريعة. وترغب الكويت، أسوة بالعديد من البلدان الأخرى في المنطقة، في ضمان دمج مدنها وطرقها في شبكة السيارات الكهربائية هذه، على الرغم من التحديات الإضافية التي تطرحها قسوة المناخ. تموِّل مؤسسة الكويت للتقدم العلمي ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪مئات الملايين من الجراد تشكل أسراباً أكبر من المدن
دسة Aperture
بقلم: كريس سيمز
ترجمة: أنوار البغلي
لا يمكن لهذه المزارعة إلا أن تنظر باستياء وأسراب جراد بمقاييس تشبه  ما ذكر في قصص الإنجيل تلتهم محاصيلها خارج قرية كاتيتيكا في كينيا. وهذا الغزو أسوأ غزوٍ للجراد الصحراوي شيزتوسُركا غريغاريا Schistocerca gregaria يضرب كينيا وإثيوبيا والصومال منذ عقود، والذي يؤدي إلى تدمير المحاصيل في منطقة تعاني بالفعل انعدام الأمن الغذائي. هذا، وقد أعلنت الصومال حالة طوارئ وطنية.
وتشكِّل ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪فجوة الانبعاثات وتغير المناخ آفاق قاتمة تنتظر البشرية
العالم على وشك ضياع الفرصة المتاحة للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري والإبقاء على درجات الحرارة دون 1.5 درجة سيليزية - إذا كانت الالتزامات ستؤدي إلى خفض الانبعاثات بنسبة 7.6 % كل عام بين عامي 2020 و2030 ، فيمكننا الحد من الاحتباس الحراري إلى 1.5 درجة سيليزية
 محمد الحسن كاتب علمي، وإعلامي
  ربما تكون البشرية على موعد مع كارثة بيئية في المستقبل القريب تقضي على الأخضر واليابس، وتؤدي إلى وفيات عديدة، وتدفق الملايين من اللاجئين والنازحين ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪اللجنة الدولية للتغيرات المناخية تنبه إلى ضرورة التحرك العاجل لإنقاذ المحيطات
. هيلين سكيلز @helenscales هيلين هي عالمة أحياء بحرية وكاتبة ومذيعة.
تؤثر المحيطات في صحة الكوكب بأسره. وإذا لم نقم بخفض انبعاثاتنا؛ فسيكون في انتظار معظم بلدان العالم مستقبل مُثقَل بالفيضانات والجفاف والجوع، وفقاً للأمم المتحدة.
في أواخر شهر سبتمبر 2019، في الأسبوع نفسه الذي انضم فيه ملايين الأشخاص حول العالم إلى أكبر حركة احتجاج على الإطلاق على خلفية التغير المناخي، أصدرت الأمم المتحدة تقريراً صادماً عن آثار تغير المناخ في الأجزاء ... (قراءة المقال)

اظهر المزيد