العلوم الإنسانية والإجتماعية

العناصر المتمثلة في تطوير وتفعيل النظام التدريبي والمؤسسي للمؤسسة التدريبية

2004 التدريب أثناء الخدمة

د. فهد يوسف الفضالة

KFAS

تطوير وتفعيل النظام التدريبي الؤسسة التدريبية العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

فيما يتعلق باتجاهات التطوير لتفعيل النظام التدريبي والمؤسسي للمؤسسة التدريبية ، فإننا نرى ضرورة أخذها في الاعتبار.

للارتقاء بالنظام التدريبي والمؤسسي للمؤسسات التدريبية ليتوافق مع مفهوم نظام إدارة الجودة الشاملة كاستراتيجية مستقبلية للتغيير في عمل المؤسسات التدريبية .

والتي كشفت عنها نتائج الدراسة الميدانية ومؤشراتها الخاصة بمعايير كفاءة النظام التدريبي والمؤسسي ، ويمكن إجمالها بالعناصر التالية ذات العلاقة والتأثير على سير عملية التدريب :

 

1- أهداف البرنامج :

– أن تكون واضحة لكل من المدربين والمتدربين والقائمين على إدارة العملية التدريبية مع إمكانية تحقيقها .

– أن تكون مواكبة لأحدث ما وصل إليه العصر من تقدم تكنولوجي في العملية التربوية .

 

– أن تكون واقعية ومحددة وأن تستخدم لتحقيقها الطرق الحديثة للتعلم .

– أن تعرض مسبقاً للمتدربين قبل بدء البرنامج التدريبي .

– أن تهدف إلى الارتقاء بأداء العمل وحل مشكلاته .

 

– أن تكون متمشية مع المستجدات المرتبطة بالتنمية المهنية .

– أن يشارك في صياغتها المسؤولون المباشرون عن التدريب .

 

2- محتوى البرنامج التدريبي :

– أن يكون المحتوى شاملاً وأكثر وضوحاً وتحديداً .

– أن يتوافق مع المتطلبات المستجدة لسوق العمل .

 

– أن يكون مناسباً للمتدربين ويعمل على تنميتهم مهنياً .

– أن يكون مرتبطاً بأحدث المستجدات العلمية والمهنية .

 

– أن يؤخذ في إعداده آراء ومقترحات المتدربين .

– أن يتواكب مع حاجات المتدربين ومتطلبات الوظيفة ، وأن يحقق عملية التعلم .

– أن يكسب المتدرب المعارف والمهارات العملية اللازمة ، وأن يكون محققاً لأهداف البرنامج .

 

– أن يتم التركيز على عنصر الجودة في البرامج المقدمة طبقاً للاحتياجات الفعلية والمهنية للعاملين.

– أن يؤخذ رأي المسئولين عن المتدربين في إعداده .

 

3- تحديد الاحتياجات التدريبية للمتدربين :

حيث أن هذا العنصر من بين أهم العناصر التي تكفل نجاح العملية التدريبية وبلوغ أهدافها فإن ذلك يستوجب ما يلي :

– ضرورة تحديد الاحتياجات التدريبية للمتدربين قبل ترشيحهم للبرامج التدريبية .

– أن تحدد تلك الاحتياجات بالتشاور والتنسيق بين المؤسسة التدريبية وجهات العمل الأصلية والمتدربين أنفسهم .

– استخدام الوسائل العلمية لبلورة الاحتياجات المطلوبة للمتدربين .

 

– أن تكون الاحتياجات التدريبية متلازمة ومتوائمة من متطلبات الوظيفة ومؤسسة العمل .

– أن تكون الاحتياجات التدريبية متلازمة مع احتياجات العمل الفعلي للمتدربين وذلك في برمجيات متطورة .

 

4- أساليب وطرق التدريب :

– أن تكون نموذجية وتتوافق مع نوع البرنامج التدريبي .

– أن تواكب المستجدات التكنولوجية والتقنية في مجال التدريب .

 

– الابتعاد عن الطرق التقليدية في التدريب واستحداث طرق تعتمد على المهارة الوظيفية العملية في اكتساب المعلومات .

– أن تحدد نسب مئوية للمحاضرات 20% وللعملي 40% وللممارسة الميدانية 40% .

– أن تتضمن ورش العمل وحلقات النقاش .

 

– أن تستخدم المستجدات التكنولوجية والبرمجيات الحديثة والمتطورة .

– أن تتنوع طبقاً لمحتوى التدريب .

 

5- تخطيط وتنفيذ البرنامج :

– أن تكون البرامج التدريبية في الفترة المسائية قدر الإمكان حتى لا تتعارض مع مقتضيات عمل المتدربين .

– أن تكون وفق الاحتياجات الفعلية للمتدربين .

– أن يتم مناقشتها مع المسئولين عن المتدربين قبل بدء البرنامج التدريبي .

– أن يتم التخطيط شكل دقيق وأن يتسم بالمرونة لمقابلة المتغيرات والمستجدات المستمرة في مجال التدريب .

– أن يتضمن التخطيط والتنفيذ متابعة للمتدربين أثناء البرنامج التدريبي .

 

6- المدربون والمحاضرون : وأهم ما يجب أن يتصفوا به ما يلي :

– أن يكونوا من المتخصصين ومن أصحاب الخبرة في المجال المهني .

– أن يتميزوا بقدر كاف من الكفاءة والقدرة والمهارة على توصيل المعلومة أو الخبرة .

 

– أن يكونوا من الممارسين الفعليين للعمل ولهم علاقة بذات المجال .

– أن يكونوا من ذوي الاطلاع على كل ما هو جديد في المجال المهني .

 

– أن تكون لهم القدرة على فهم المتدربين والتكيف معهم .

– أن يكونوا ملمين بشكل دقيق بمحتوى البرنامج التدريبي .

 

7- التقنيات والمساعدات التدريبية : وأهم ما يراعى فيها ما يلي :

– أن تكون متوائمة مع أحدث الأساليب التكنولوجية والوسائل التقنية .

– أن تكون أكثر تنوعاً وتتناسب مع موضوع البرنامج التدريبي .

 

– أن تعتمد على استحداث كل ما هو جديد ومشوق لاجتذاب اهتمامات المتدربين .

– توفير الأعداد الكافية من تلك المساعدات لحاجة وعدد المتدربين .

– أن تكون متوفرة بصفة مستمرة وفي حالة صالحة للاستعمال .

 

– أن تخدم البرنامج المعد .

– الاستفادة بالحاسب الآلي في هذا المجال .

 

8- التجهيزات المكانية/ المواد والمطبوعات التدريبية : وأهم ما يراعى فيها ما يلي :

– يجب أن تكون المواد والمطبوعات التدريبية جاهزة قبل الدورة لاستيعابها ودراستها .

– أن تكون قاعات التدريب مرتبة ومنظمة ومعدة إعداداً مناسباً للبرنامج وأن تكون مناسبة لأعداد المتدربين .

– أن تكون مناسبة لإكساب التعلم .

– أن تكون التجهيزات المكانية محققة للراحة النفسية للدارسين .

 

9- الإدارة والتنظيم : ويقترح في هذا الشأن ما يلي :

– أن توكل لعناصر تتمتع بالكفاءة وحسن التصرف .

– أن يوضع من الضوابط ما ييسر سير العملية التدريبية .

 

– إعداد دليل تنظيمي لكل ما يخص البرنامج من ترتيبات .

– وضع توصيف لمهام كل شخص في البرنامج التدريبي .

– تحديد المسئوليات والواجبات المناطة بعناصر العملية التدريبية .

 

– ضرورة التنسيق بين مواعيد البرامج التدريبية بهدف التنسيق وعدم تزاحم المتدربين على برامج تدريبية تقام في ذات الوقت وخلو أوقات أخرى من تنفيذ برامج تدريبية ، كذلك التنسيق بين مواعيد تلك البرامج ومواعيد العمل .

– الأخذ بجدية آراء المتدربين خاصة فيما يتعلق بقياس اتجاهاتهم بشأن البرامج والدورات التدريبية التي يشتركون فيها وذلك لتذليل ما قد يثار من صعوبات أو عقبات .

 

10- المتابعة والتقويم : وتعزو أهميتها فيما يلي :

– أهمية تنفيذ المتابعة والتقويم للمتدربين خلال البرنامج التدريبي وبعدها للوقوف على مدى الاستفادة وذلك بالتنسيق مع جهات العمل الأصلية للتأكد من نقل أثر التدريب على الإنجازات المهنية ومعدلاتها .

– إجراء بحوث واختبارات لتكون البرامج التدريبية أكثر جدية والتزاماً وألا تقتصر المتابعة على الحضور والغياب فقط .

– وضع أسس المتابعة والتقويم للبرامج التدريبية بالاشتراك والتنسيق مع الرؤساء المباشرين والموجهين الفنيين .

– اشتراك مؤسسات التدريب في عمليات المتابعة والتقويم بعد انتهاء البرامج التدريبية وعودة المتدربين إلى مقار أعمالهم الأصلية .

– متابعة ميدانية لبرامج التدريب وأثر التدريب على المتدربين .

 

11- الحوافز والمواصلات : ويقترح ما يلي :

– تقرير ومنح حوافز مادية لمن يجتاز البرنامج التدريبية بدرجة امتياز .

– منح حوافز أدبية في صورة شهادات تقدير لأوائل البرامج التدريبية .

– اقتراح بربط اجتياز البرامج التدريبية بمنح علاوات تشجيعية وترقيات للمتدربين .

– توفير وسائل المواصلات للمتدربين خاصة الإناث منهم وكذا القاطنين في أماكن بعيدة عن مكان التدريب .

 

12- التمويل والإمكانيات المادية : ويوصى في هذا المجال بما يلي :

– تزويد مراكز التدريب ومؤسساته بالإمكانيات المادية المناسبة للقيام بتحقيق رسالتها على الوجه الأكمل .

– مشاركة القطاع الخاص في تمويل البرامج التدريبية .

– مشاركة الشركات والمؤسسات الخاصة في تنفيذ بعض البرامج التدريبية كمساهمة من سوق العمل .

– توفير ميزانيات كافية لتغطية إقامة وتنفيذ البرامج التدريبية .

– تزويد مؤسسات ومراكز التدريب بالتجهيزات والمعدات والأدوات المساعدة للتدريب طبقاً لأحدث الأساليب والوسائل التكنولوجية لتحقيق فعالية التدريب 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق