البيولوجيا وعلوم الحياة

العمر المتقدم والشيخوخة

2008 دليل جسم الانسان

ريتشارد ووكر

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البيولوجيا وعلوم الحياة

يختلف تعريف «العمر المتقدم» من مجتمع إلى آخر ومن فرد إلى آخر. إنما بشكل عام يمكن أن تتميز هذه الفترة بتغيرات في العلاقات الأسرية المتينة، والحالة المادية والصحة الشخصية. وتشمل المشكلات الصحية العامة مرض التهاب المفاصل وفقدان تدريجي لحدة البصر والسمع قد يؤدي إلى بطء في الاستجابة وردة الفعل.

ومع تقدمنا في السن، تستمر الغدد الكظرية في إفراز الهرمونات الجنسية ويمكن أن ينجم عن تأثير هرمون مولِّد الذكورة فقدان طفيف للشعر عند النساء، بينما عند الرجال قد يظهر تأثير الإستروجين الذي يؤثر على توزيع الدهون عند الأنثى وعلى تراجع نمو اللحية عند الرجال. وتصبح الأمراض السرطانية وغيرها من الأمراض شائعة في هذا العمر وغالباً ما تكون قاتلة.

الشيخوخة هي الفترة الفعلية للتقدم بالعمر وقد تبدأ قبل أو بعد فترة طويلة من بدء فترة «العمر المتقدم» غير المتفق عليها.

يفقد الجلد مرونته ويزداد التجعيد فيه. ويفقد الشعر لونه ويصبح أشْيَبَ لأنه يمتلئ بفقاعات مجهرية من الهواء. وتتراجع حواس البصر والسمع والذوق. وتصبح المفاصل خشنة ومعرضة للالتهاب فيما تصاب العضلات بالوهن. وتترقق عظام الهيكل العظمي مع تراجع بنيته، ويزول الكالسيوم مسبباً انحناء العمود الفقري عند الكثير من المُسنّين.

ويبدأ الجهاز العصبي بفقدان الخلايا العصبية مما يؤدي إلى فشل الذاكرة – مبدئياً في تذكُّر الأحداث المؤخرة ولكن في مرحلة متقدمة قد يحدث هناك خَرَف (عَتَه) تدريجي. ويتأثر المخيخ مما ينجم عنه فقدان للتنسيق، ورجفة في اليدين وتلعثم (تردد) في الكلام. يصبح مركز القلب في المهاد أقل استجابة ويمكن أن تسبب البيئة الباردة انخفاضاً في درجة حرارة الجسم، وهذه حالة تُعرف باسم التَبْريد، التي من شأنها أن تؤدي إلى الغيبوبة (السُبَات) أو الموت. وتراجع القلب

والرئتين قد يسبب اضطراباً في النظم القلبي وفي الغالب ضيقاً في التنفس.

وقد تتفاوت سرعة حدوث هذه العمليات الناجمة عن تقدم السن عند بعض الأشخاص بالنسبة للأجهزة المختلفة. ويمكن ملاحظة ذلك عند حدوث الخَرَف في الوقت الذي لا يزال الجسم فيه يتمتع باللياقة، أو في حالات أخرى مثل إصابة شخص سليم صحياً بمرض التهاب

المفاصل يشل حركته بشكل كامل.

في بعض الحالات، تكون ضغوطات الشيخوخة هائلة وقد يحتاج المرء أثناءها إلى المساعدة المهنية. وفي الحالات الشديدة (المتفاقمة)، يكون دخول المستشفى هو السبيل الوحيد لتلقي الرعاية التمريضية الأساسية الكافية.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق