أحداث تاريخية

العلماء الحائزون على جائزة نوبل في الفيزيقا

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الثاني

صبري الدمرداش

KFAS

جائزة نوبل في الفيزيقا أحداث تاريخية الفيزياء

وفي عام 1917 حصل تشارلس جلوفر باركلا Charles Glover Barkla (1877 – 1944)، وهو فيزيقي بريطاني، على جائزة نوبل في الفيزيقا لبحوثه المهمة على أشعة × والتي منها كشفه خواص إشعاع رونتجن للعناصر .

وفي عام 1918 حصل ماكس كارل إرنست لودويج بلانك (*) Max Carl Ernst Ludwig Planck (1858 – 1947)، وهو فيزيقي ألماني ، على جائزة نوبل في الفيزيقا لكشفه "كمَّات الطاقة" Energy Quanta  .

وفي عام 1919 حصل جوهانز ستارك Johannes Stark (1874 – 1957) ، وهو فيزيقي ألماني، على جائزة نوبل في الفيزيقا لكشفه "تأثير ستارك" Stark Effect الخاص بانشطار خطوط الطيف إذا ما تعرضت لمجالاتٍ كهربائية قوية، وكذلك كشفه "تأثير دوبلر"Doppler effect .

وفي عام 1920 حصل تشارلس إدوارد جويليوم Charles Edward Guillaume (1861 – 1938) ، وهو فيزيقي سويسري، على جائزة نوبل في الفيزيقا لبحوثه المتميزة في مجال فيزيقا المعادن وخصوصاً النيكل .

 

وفي عام 1921 حصل ألبرت آينشتاين Albert Einstein (1879 – 1955)، وهو عالم في الفيزيقا النظرية الماني سويسري أمريكي، على جائزة نوبل في الفيزيقا لكشفه قانون "التأثير الكهروضوئي" Photoelectric effect .

وفي عام 1922 حصل نيلز هنريك ديفيدبور Niels Henrick David Bohn (1885 – 1962)، وهو فيزيقي دانماركي، على جائزة نوبل في الفزيقا لإسهاماته القيِّمة في مجال بنية الذرّة والإشعاعات المنبعثة منها، والتي تمكن في ضوئها من وضع نموذج للذرة أمكن به شرح تكون طيوف العناصر وأماكنها في جدول مندلييف الدوري.

وهذا النموذج الذي وضعه بور في عام 1913 للذرة يشبّه النواة وإلكتروناتها بالشمس ومن حولها كواكبها وهو التصور الذي كان رذرفورد قد اقترحه عام 1911.

وفي عام 1916 أعلن بور "مبدأ المقابلة" Corresponadnce Principle الذي يقول : "ضمن حدود الأعداد الكمية الكبيرة، تؤدي الميكانيكا الكمية إلى ذات النتائج التي تؤدي إليها الميكانيكا النيوتونية". كذلك طوَّر بور، مشاركة مع سومرفيلد Sommerfield ، نظرية "ميكانيكا الكم" Quantum mechanics .

 

وفي عام 1923 حصل روبرت آندريوس ميلَّيكان (شكل رقم 250) Robert Andrews Millikan (1868 – 1953)، وهو فيزيقي بريطاني، على جائزة نوبل في الفيزيقا لاشتغاله على كل من الشحنة الأولية للكهرباء والتأثير الكهروضوئي، مما دعَّم نتائج كلاً من آينشتاين وبلانك.

وفي عام 1924 حصل كارل مان جورج سيجباهن Karl Manne George Siegbahn (1886 – 1978)، وهو فيزيقي سويدي ، على جائزة نوبل في الفيزيقا لبحوثه واكتشافاته المهمة في مجال مطيافية الأشعة السينية . وقد تبع ذلك كشفه انكسار هذه الأشعة عام 1925 .

وفي عام 1925 اقتسم جيمس فرانك James Frank (1882 – 1964)، وهو فيزيقي أمريكي من أصل ألماني، جائزة نوبل في الفيزيقا مع جوستاف هرتز Gustav Hertz (1887 – 1975)، وهو فيزيقي الماني، لبحوثهما في نظرية ميكانيكا الكم والتي منها كشفهما القوانين الحاكمة لتأثير قصف الذرات بالإلكترونات .

وفي عام 1926 حصل جان بابتست برَّين Jean Baptiste Perrin (1870 – 1942)، وهو فيزيقي فرنسي ، على جائزة نوبل في الفيزيقا لبحوثه في مجال التركيب غير المتصل للمادة وخصوصاً كشفه توازن الترسيب.

 

ومن أعماله الأخرى برهنته عام 1895 على أن أشعة المهبط مركبة من جزيئات صغيرة مشحونة بكهرباء سالبة، ووضعه عام 1901 نموذجاً كوكبياً للذرة هو الذي تبنَّاه رذرفورد بعد أن دقَّق فيه.

وتأكيده عام 1908 صحة عدد أفوجادرو انطلاقاً من الحركة البراونية مما أكَّد بالتالية صحة فرضية البنية الذرية للمادة التي لم تكن مؤكدة حتى ذلك التاريخ، وإعلانه عام 1919 ولأول مرة الفرضية التي يتحول بموجبها الهيدروجين إلى هيليوم (الدمج النووي) .

وفي عام 1927  اقتسم آرثر هولي كومبتون (شكل رقم 251) Arthur Holly Compton  ( 1892 – 1962 ) ، وهو فيزيقي أمريكي ، جائزة نوبل في الفيزيقا مع تشارلس طومسون ريز ويلسون  Charles Thomson Rees Wilson ( 1879 – 1959)، وهو فيزيقي بريطاني .

الأول لكشفه عام 1923 التأثير الذي يحمل اسمه "تأثير كومبتون"  Compton effect  وهو الخاص بتأثير التبعثر على الأشعة السينية.

 

ومن أعماله الأخرى: قياسه طول موجة الأشعة البنفسجية عام 1925، وكشفه أن المعادن لها معامل انكسار – منسوباً للأشعة السينية – أقل من الواحد بقليل ، وإسهاماته من عام 1941 إلى عام 1945 في صنع أول قنبلة ذرية .

والثاني لطريقته في جعله ممرات الجسيمات المشحونة كهربائياً مرئية عن طريق تكثيف البخار. ومن أعماله الأخرى بحوثه حول كل من الجزيئات المؤينة والأشعة الكونية وأشعة جاما، وكشفه  الغرفة التي تحمل اسمه "غرفة ويلسون" Wilson Chamber .

وفي عام 1928 حصل السير أووِن ويلاّنز ريتشاردسون Sir Owen Willans Richardson  (1879 – 1959)، وهو فيزيقي بريطاني، على جائزة نوبل في الفيزيقا لبحوثه على ظاهرة الثرميونية، ظاهرة ابتعاث دقائق مشحونة بالكهرباء من مادة متوهِّجة ، وخصوصاً كشفه القانون الذي سُمَّيَ باسمه من بعده "قانون ريتشاردسون" Richardson Law والذي يحكم هذه الابتعاثات .

 

وفي عام 1929 حصل الأمير لويس – فيكتور دى بروجليه Prince Louis Victor De Broglie  (1892 – 1987)، وهو فيزيقي فرنسي، على جائزة نوبل في الفيزيقا لكشفه الطبيعة الموجية للإلكترونات مما ساهم في الربط بين النظريَّتين الجسيمية والموجية في نظرية واحدة هي "النظرية الموجسيمية" Wave and Corpuscular theory .

وفي عام 1930 حصل السير شاندرا سخارا فنكاتاراما Sir Chandrasekhara Venkata Rama (1888 – 1970)، وهو فيزيقي هندي ، على جائزة نوبل في الفيزيقا لبحوثه على تشتت الضوء وكشفه التأثير الذي عُرف فيما بعد باسمه "تأثير راما" Rama effect والخاص بذبذبة موجات الضوء المنتشر والناشئ عن اصطدام الموجات الضوئية بالجزيئات . وفي عام 1931 حُجبت الجائزة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق