الحيوانات والطيور والحشرات

الخصائص العامة لـ”الزواحف والبرمائيات”

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

خصائص الزواحف خصائص البرمائيات الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

تأتي الزواحف والبرمائيات بكل شكل وحجم. 

وهناك ما يقارب 8000 نوع من الزواحف (reptiles) و 5000 نوع من البرمائيات (amphibians). 

وتتنوع من الضفادع الضئيلة الحجم إلى السحالي العملاقة الشبيهة بالديناصورات. 

تُسمى الدراسات المُشتَرَكة للزواحف والبرمائيات باسم "مبحث الزحافات والبرمائيات" (herpetology)، وهي مشقتة من الكلمة الإغريقية (herpeton) وتعني "الكائنات الزحّافة".

الزواحف والبرمائيات هي حيوانات فقارية (vertebrates)، ما يعني أنها ذات عمود فقري. 

 

والعمود الفقري (backbone) هو دعامة حبليّة قوية ومرن تتصل بها بنيات الجسم الأخرى، والثدييات والطيور والأسماك هي كذل حيوانات فقارية.

الزواحف والبرمائيات كلاهما من ذوات الدم البارد، وهذا يعني أن درجة حرارة أجسامها تحددها درجة حرارة محيطها.

تقضي البرمائيات جزءاً من حياتها على اليابسة وجزءاً في الماء.  والضفادع والعلاجيم (ضفادع الطين) وسمندل الماء والسمندر هي جميعها حيوانات برمائية.

تنطوي دورة حياة معظم البرمائيات على تغيير من يرقة مائية (aquative larva) تستنشق الأكسجين عبر الخياشيم (gills) إلى حيوان بالغ قاطن لليابسة ويتنفس عبر الرئتين (lungs).

 

تعيش معظم البرمائيات قريباً من الماء في أنحاء معتدلة واستوائية من العالم وتضع بيضها في الماء.

تكيفت بعض البرمائيات مع الحياة في الأحوال الباردة والجافة.

الزواحف هي كائنات تغطي جلدها الحرائف وتعيش في مَواطِنَ مختلفة، وعلى نحو رئيسي في المناطق الدافئة. تفضي الكثير من الزواجف كل حياتها بعيداً عن الماء.

بعض الزواحف تقضي بعض الوقت في الماء، لكن معظم الزواحف تضع بيضها على اليابسة.

لا تمر الزواحف بمرحلة يرقانية، بل تخرج تامة التكوين من بيضها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق