علم الفلك

الحشود النجمية

2014 دليل النجوم والكواكب

السير باتريك مور

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم الفلك

من الأجسام الأكثر روعة في المجرة هي الحشود النجمية، التي تتألف من نوعين رئيسين، الحشود المفتوحة والحشود الكروية. وبعض هذه الحشود مثل حشد الثريا أو الأخوات السبع، يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

الحشود المفتوحة أو المخلخلة لا شكل معين لها، وقد تحتوي على عدة عشرات أو عدة مئات من النجوم. ويمكن الافتراض أن نجوم الحشد الواحد لها نفس العمر ونفس الأصل.

وفي بعض الحالات تكون النجوم البارزة ساخنة وبيضاء مع وجود مادة سديمية كبيرة تنتشر بين النجوم، كما هو الحال في حشد الثريا. وهناك حشود أخرى أكثر تقدماً في تطورها. والحشد المفتوح قد يتأثر جداً بنجوم مجاورة غير حشدية بحيث تتناثر ويصبح من الصعب التعرف عليها.

 

الحشود النجمية الكروية مختلفة. فهي منظومات متماثلة تحتوي على نجوم يصل عددها إلى مليون نجم وتحيط بالمجرة لتشكل ما يعرف ب «الهالة المجرية.» ومن بين الحشود الكروية المائة المعروفة هناك ثلاثة حشود فقط يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

والحشود الكروية أكثر شيوعاً في نصف الكرة الجنوبي من السماء، وهذا يعطي دليلاً واضحاً على أن الشمس تقع بعيداً جداً عن مركز المجرة. تحتوي هذه الحشود على نجوم متغيرة قيفاوية، ولهذا فإنه يمكن قياس المسافات بينها.

ومعظم هذه النجوم بعيدة جداً، حيث تبعد ما لا يقل عن 20,000 سنة ضوئية، فلو كانت الشمس فرداً في حشد نجمي كروي، فإن النجوم سوف تعمل بالتأكيد على جعل السماء منظراً خلاباً، وسوف يكون العديد من النجوم الساطعة بشكل كافٍ لتلقي بظلالها ولن يكون هناك ظلام حقيقي أثناء الليل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق