الحيوانات والطيور والحشرات

الثدييات البحرية

2013 دليل المحيطات

جون بيرنيتا

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الحيوانات والطيور والحشرات موسوعة علمية

حيث أن الحياة بشكل عام قد نشأت في البحر، فقد أدى غزو اليابسة إلى تطورات عديدة ساعدت على حمل وزن الجسم في الهواء؛ والحركة باستخدام الأطراف، وليس الزعانف لتنفس الهواء؛ وانتاج البيض أو صغار لمقاومة الجفاف؛ والمحافظة على رطوبة الجسم والتغلب على التقلبات القصوى في درجات الحرارة اليومية والموسمية على اليابسة. وبعد التكيف بنجاح مع هذه الظروف، فإنه ليس من المستغرب عودة عدد محدود من الثدييات من البيئة البرية إلى البيئة البحرية.

ونتيجة لذلك تظهر بعض الثدييات البحرية، التي عادت مؤخرا إلى البحر، فروقات تركيبية رئيسية قليلة عن أقاربها التي تعيش في البر. فعلى سبيل المثال تنفق ثعالب البحر، حياتها في بسطات عشب البحر وتتغذى على الرخويات، التي تفتحها بوساطة تكسيرها بحجر تسنده على صدرها. وعلى الرغم من قضاء هذه الحيوانات ساعات النوم في موطن الأعشاب البحرية، إلا أنها لا تختلف كثيرا عن أبناء عمومتها البرمائية، مثل ثعالب المياه العذبة.

وعلى شاكلة ثعلب البحر فان الدب القطبي، مثل الثعالب، أحتفظ بخصائصه الثديية من الشعر. لكن الشعر عازل غير كاف في الماء، فهو يبتل ويخترقه الماء إلى سطح الجلد. هذا وتعتمد الثدييات البحرية الحقيقية، مثل الفقمة والحيتان والدلافين على طبقة الشحم تحت الجلد التي تشكل عازلا للماء.

وعلى الرغم من أن ما يسمى فقمة الفرو قد أحتفظت بفروها، إلا ان لديها طبقة سميكة من الشحم العازلة، كما أن معظم أنواع الفقمة وأبقار البحر أحتفظت بغطاء نحيل من الشعر على أجسامها وشعيرات حسية حول الفم. هذا وتوجد مجموعتان من الفقمة، فقمة بأذن واخرى بدون أذن، فيما يعتبر حصان البحر القطبي مفصولا عن هاتين المجموعتين. في حالة فقمة الأذن، يبقى الطرفان الخلفيان مرتبطان معا عند السباحة وتتحركان إلى أعلى وإلى أسفل بالطريقة التي تتحرك بها فصوص الحيتان.

أما حيوانات اليابسة، فتقوم بتدوير الأطرف للأمام، وتتحرك بواسطة حركات غير متقنه ولكن فعاله. بالمقابل، لايمكن تدوير الأطراف الخلفية للفقمة اللا أذنية أو الفقمة الحقيقية إلى الأمام، وعلى اليابسة ينبغي على هذه الحيوانات أن تجر نفسها مستخدمة الأطراف الأمامية القصيرة.

هذا وتنتقل الفقمة إلى اليابسة للتكاثر والولادة، وتكون صغارها، في حالة الفقمة اللا أذنية، في مرحلة متقدمة من النمو بحيث تستطيع بعضها السباحة خلال ساعات قليلة من ولادتها. وفي المقابل، تعتبر صغار فقمة الأذن أقل تطورا عند الولادة حيث يجب ان تقضي وقتا طويلا على اليابسة قبل الانتقال إلى الماء. ما يمكن استخلاصه من هذه الفروقات بين المجموعتين هو أن الفقمة اللا أذنية، أو الحقيقية قد عادت إلى البحر قبل فقمة الأذن.

أما الخيلانيات، او أبقار البحر، التي تشمل الأطوم وخروف البحر، فهي تعيش في مصبات الأنهار والبحار الساحلية الضحلة للمناطق المدارية وتتكيف تماما مع الحياة المائية. حيث أن الجلد بلا شعر عموما، والأطراف الخلفية مفقودة وتحور طرف الجسم إلى فصوص ذيلية أفقية كما هو الحال بالنسبة للحيتان والدلافين. من ناحية أخرى لا تخرج أبقار البحر أبداً إلى الشاطيء. انها نباتية تتغذى على مروج العشب البحري، وتعيش في جماعات أو قطعان. وخلافا للحيتان والدلافين، فهي لا تقدر على الغوص لفترات طويلة وعليها العودة إلى السطح كل خمس دقائق في المتوسط كي تتنفس.

 

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الإغلاق الوبائي يُنشط البحث البيئي
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
بقلم:    إريك ستوكستاد
ترجمة: مي بورسلي
   بعد الإغلاق نتيجة تفشي مرض كوفيد-19 COVID-19 في وقت سابق من هذا العام، مُنع عالم الأحياء إدواردو سيلفا رودريغيز Eduardo Silva-Rodriguez من زيارة مواقعه الميدانية في ريف تشيلي، ونقل بحثه إلى مكان قريب من منزله. وقد أعدّ هو، والباحثون التشيليون الآخرون،  كاميرات ... (قراءة المقال)