البيئة

التأثير السلبي لـ”اتساع عملية استكشاف النفط” على تدهور الأراضي

2010 تدهور الأراضي في دولة الكويت

د. علي محمد الدوسري ود. جاسم محمد العوضي

KFAS

اتساع عملية استكشاف النفط تدهور الأراضي البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

إن الاستكشافات النفطية وامتدادات النشاطات البترولية في جميع أنحاء الصحراء الكويتية ساعدت في الإسراع بعملية تدهور الأراضي الصحراوية وتفاقم مشكلة حركة الرمال وتراكمها. 

وتتسبب عملية استخراج النفط وتطوير المنشآت النفطية بتدهور الغطاء النباتي في الحقول المنتجة وخاصة بالقرب من الآبار النفطية. 

ولكن شركة نفط الكويت أبدت اهتماماً بالغاً منذ عام 1995 في حماية الحقول النفطية بعمل سياج أو شبك دائم يمنع دخول الماشية مما ساعد على إعطاء الغطاء النباتي في بعض المناطق مثل البرقان والروضتين. 

وهذه المناطق وغيرها تعطي دليلا واضحاً على أن النظام البيئي في الكويت قادر على استعادة توازنه متى ما أعطيت له الفرصة لذلك.  كما تقوم الشركة بأعمال زراعة وأبحاث أخرى بشأن زحف الرمال وتثبيتها.

 

الخلاصة: من خلال تقييم ومراقبة تدهور الأراضي وتحديد اسبابه وذلك بالاعتماد على تقنية الاستشعار عن بعد وعمل دراسات حقلية، يمكن توزيع نسب الأنشطة البشرية الرئيسية المرتبطة بتدهور الأراضي في دولة الكويت على النحو التالي (ميساك، 2002):

67,5% : الرعي الجائر في المناطق الصحراوية المفتوحة .

18,25% : الأنشطة العسكرية لحرب الخليج.

8%: مقالع الرمال والصلبوخ.

6,25%: التخييم والأنشطة البترولية بالمناطق الصحراوية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق