الطب

البرنامج الغذائي اليومي السليم الواجب على الإنسان اتباعه

1996 أسنان أطفالي

صاحب القطان

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

البرنامج الغذائي اليومي السليم البرنامج الغذائي اليومي السليم الواجب على الإنسان اتباعه الطب

يجب علينا عمله لضمان الحصول على برنامج غذائي يومي سليم وصحي مع تخفيف السكر على الأسنان في الوقت ذاته؟

1- يجب أن يحتوي البرنامج الغذائي على أغذية مختارة من كل من مجموعات الأغذية الأساسية الأربعة والبرنامج المحتوي على المأكولات المغذية سيضمن تفادي المأكولات (الفارغة).

 

2- يجب أن ننتبه دائماً إلى كمية السكر التي يحتويها طعامنا، فهناك عدد كبير من المأكولات الموجودة في الأسواق تحتوي على كميات كبيرة من السكر.

لذا فمن الحكمة أن نلاحظ ذلك عند شرائنا للمأكولات الجاهزة للتناول، يجب أن نقرأ البطاقة التي تدرج محتويات الطعام. 

فإذا أدرج السكر أولاً فإن هذا يعني وجود السكر بنسبة أكبر من باقي المكونات، وبين الأغذية الجيدة ندرج عصير الفواكه والفواكه المعلبة غير المحلاة، ويبين الجدول رقم (1) قائمة بكميات السكر المختبىء في الطعام.

 

3- يجب أن نتناول السكر مع وجبات الطعام فقط، فعندما تؤكل المأكولات المحتوية على السكر ضمن وجبات الطعام فسيكون ضررها على الأسنان أقل مما لو جرى تناولها بين الوجبات.

 

4– يجب أن نأكل كمية كافية من الطعام في كل و جبة لتقليل الرغبة في تناول المأكولات بين الوجبات، ويجب أن نستبدل بالمأكولات الحقيقية السكرية مأكولات أخرى غير محلاة وبعض المأكولات التي لا تسبب تسوس الأسنان.

 

الحفاظ على صحة الفم لا يعتمد على البرنامج الغذائي اليومي فقط فالحفاظ على صحة الأسنان واللثة يستوجب تنظيف الأسنان يوميا بالفرشاة ومعجون الأسنان ويحتوي على الفلورايد وتنظيفها بخيط الحرير وزيارة الطبيب بشكل منتظم.

إن إتباع هذه الإجراءات مع تبني برنامج غذائي يومي سليم يحافظ على صحة الفم والأسنان.

 

السكر

هناك أنواع عديدة من السكر، ومعظم السكر المستهلك هو السكر الأبيض أو الأسمر المكرر، ويوجد السكر أيضا بشكل طبيعي في كثير من الفاكهة والخضروات، بما في ذلك البطاطا والموز والتفاح والعنب والبطيخ. 

وكذلك في الدبس والعسل والقطر بأنواعه، وكما سبق وصفه في قسم تسوس ونخر الأسنان فإن تسوس الأسنان يتم نتيجة لثلاثة تفاعلات وهي:

البكتيريا في الفم + السكر = حامض

الحامض + السن = تسوس الأسنان

المثيرات البكتيرية + البنية الحاملة للسن = أمراض البنية الحاملة للسن

 

البكتيريا الموجودة على سطح السن تمتص السكر وتحوله إلى حامض يذيب سطح السن.

إن كمية السكر التي يتناولها الفرد ليست العامل الوحيد في تسبب تسوس الأسنان، إذ أن هناك عوامل أخرى تعادلها أهمية وهي عدد مرات تناول السكر، وقوام الطعام وفترة بقاء المأكولات المحتوية على السكر في الدم وعلى الأسنان.

يتم تحول السكر إلى حامض خلال فترة خمس دقائق بعد ملامسته لسطح السن وإذا تركت الأسنان دون تنظيف فإن الحمض المتشكل سيبقى على سطح السن فترة ساعة ونصف أو ساعتين قبل أن يزول.

 

وكلما أكلنا طعام يحتوي على السكر يعني هذا أن أسناننا ستكون عرضة لتأثير الحوامض القوية لفترة 20 دقيقة أو أكثر.

يعني هذا أنه عندما نأكل النشويات مع كل وجبة طعام (3 مرات يوميا) فإن الحامض سيبقى على سطح الأسنان فترة يساوي طولها عدد مرات أكل الحلويات (أي 3) مضروبا بعشرين دقيقة (3x20=60 دقيقة) أي إن أكل الحلويات مع كل وجبة طعام سيعرض الأسنان إلى تأثير الحامض لفترة ساعة كاملة يوميا.

أما إذا تناولنا الحلويات مع الوجبات الثلاثة وبينها أيضا، فإن الأسنان ستكون معرضة لتأثير الحامض لفترة قدرها 6x20 دقيقة، أي 120 دقيقة، ساعتين يوميا.

 

الفيتامينات ووظائفها ومصادرها – جدول رقم (1)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق