الحيوانات والطيور والحشرات

البرمائيات

2008 كتاب المعرفة – الحياة على كوكب الأرض

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الحيوانات والطيور والحشرات موسوعة علمية

ظهرت البرمائيات في الماضي على الأرض قبل نحو 370 مليون سنة، وهي تمضي جزءاً من حياتها على الأقل في الماء، وحتى عندما تكون على اليابسة فإنها عادة ما تفضل البيئات الرطبة. والضفدع والعلجومة وسمندل الماء والسلامندر هي حيوانات برمائية.

  • يعيش معظم الضفادع والعلجومات بالقرب من الماء، ولكن يعيش بعضها على الأشجار وبعضها الآخر يعيش تحت الأرض. والبرمائيات بشكل خاص حيوانات غير عادية لأنها تستطيع التنفس في الهواء والماء.
  • الضفادع في معظمها أصغر حجماً وأفضل وثباً من العلجومات، فالعلجومات أكبر حجماً وذات جلد أكثر نتوءاً يحتفظ بالرطوبة بشكل أفضل، بحيث يمكنها من العيش على اليابسة لفترة أطول.
  • سمندل الماء والسلامندر هي برمائيات ذات أذيال، وهي ليست شائعة مثل الضفادع والعلجومات، ولكنها تتواجد في الغابات الإستوائية بالإضافة إلى البحيرات والغابات في المناخات الباردة.

   

هناك نحو 3500 جنس من الضفادع والعلجومات، والضفادع حيوانات قافزة من الطراز الأول، إذ تمتلك أرجلاً خلفية طويلة تدفعها في الهواء، ويمتلك معظمها ماصات على أصابعها تساعدها في الهبوط بأمان على السطوح اللزجة.

       

  • يستطيع كل من سمندل الماء والسلامندر تمويه أنفسها باستخدام أنماط وألوان تمكنها من الاختباء، إلا أن بعض الأجناس منها يكون ذات ألوان لامعة لكي توهم الحيوانات المفترسة بأنها سامة.
  • الضفادع والعلجومات هي آكلة لحوم، فهي تصطاد الحشرات سريعة الحركة عن طريق رشقها بألسنتها الطويلة اللزجة.
  • يعد ضفدع غولياث الذي يعيش في أفريقيا الغربية أطول الضفادع في العالم، إذ يصل طوله إلى ما يزيد عن 25 سم، وأضخم العلجومات هو علجومة القصب الذي يعيش في منطقة كوينزلاند في أستراليا، إذ يزن 2.6 كلغم ويبلغ طوله 50 سم عندما يمد رجليه.
  • تمتلك البرمائيات جلداً رطباً تبقيه في العادة مغطى بالمخاط لتحول دون جفافه، وتمتاز العديد من البرمائيات بأنماط وألوان تمكنها من الإختباء من الحيوانات المفترسة. وهذا ما يسمى بالتمويه.
  • على الرغم من أن معظم البرمائيات تفضل البقاء قرب الماء أو في بيئات رطبة، إلا أن بعض الأجناس من العلجومات تستطيع العيش في الصحاري. فهي تغطي نفسها بطبقة سميكة من المخاط وتأوي إلى الجحور في أشد حالات الطقس حرارةً وجفافاً.
  •  تستطيع بعض البرمائيات التنفس من خلال جلدها الرقيق، إذ يعبر الأكسجين القادم من الهواء مباشرة إلى مجرى الدم.
  • تكون بعض السلمندرات بلا رئة، وتمتص الاكسجين من خلال جلدها وبطانة أفواهها، وهذا يعني أن الجلد يجب أن يبقى دوماً رطباً، وإذا ما جف فإن الأكسجين لا يستطيع العبور خلاله.

 تتوجه البرمائيات إلى الماء عندما يحين الأوان لوضع بيوضها، وتضع الإناث بيوضها في العادة في بركة أو بالقرب منها أو في جدول ماء. وتضع الضفادع ما بين 1000 و20.000 بويضة داخل كتلة من الهلام، ويدعى هذا العنقود الضخم من البيوض بالسرء(spawn). وكحال العديد من البرمائيات، فإن الضفادع تمر بمراحل مختلفة قبل أن تصبح بالغة ، ويسمى هذا التغير بالتحول (metamorphosis).

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق