علوم الأرض والجيولوجيا

الاستجابات الاستراتيجية لتغير المناخ

2014 الاقتصاد وتحدي ظاهرة الاحتباس الحراري

تشارلزس . بيرسون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

تغير المناخ الاستجابات الاستراتيجية لتغير المناخ علوم الأرض والجيولوجيا

 يمثل هذا الفصل تحولاً من اهتماماتنا الأولية لدور تحليل الكلفة–العائد للتخفيف، إلى التركيز الواسع على الاستجابة لتغير المناخ.

ويبدأ الفصل بتناول مجموعة من الاستجابات للتعجيل بالنمو الاقتصادي، التي تشتمل على التكيف، والنظرة الفاحصة لتزويد السياسة [المناخية]، والتكنولوجيا، والتكنولوجيا المتقدمة المقنعة بستار الهندسة الجيولوجية.

وكل منها يمكن أن يضيف عنصراً مهماً لمجموعة من الاستجابات، إلا أن التخفيف (الخفض) لا يزال الجزء المركزي.

 

خيار التنمية

بالإمكان تقديم حجة، بأن الاستجابة الوحيدة الأكبر لـتحليل الكلفة–الفعالة لظاهرة الاحتباس الحراري العالمي هي التسارع في تركيز التنمية الاقتصادية في البلدان الأكثر فقراً.

وكما ناقشنا في الفصل الثالث، إن هذه الاستراتيجية ذات أسس كفوءة وأخلاقية.

فالعديد (وليس الكل) من الدراسات الاقتصادية تشير إلى أنه على المدى القريب، سيكون عائد الاستثمارات في تخفيف الاحترار العالمي ملفقاً  من خلال العودة لاستثمارات النمو الأكثر تقليديةً – البُنى التحتية المادية، والصحة، والتعليم، والتركيز على البحث والتطوير.

 

إن الاستثمارات التي تعمل على بناء القدرة الإنتاجية في البلدان النامية هي أيضاً تواجه تحديات أخلاقية.

وتساعد على التخفيف من حدة الفقر في المدى القريب، وتساعد في تعويض أجيال المستقبل عما لحقهم من أضرار مناخية، من خلال تركها قاعدة إنتاجية أكبر لهم. وربما الأهم من كل ذلك، أن كل أدبيات التخفيف توضح أن القدرة على التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة، هي أكبر بكثير في الدول الغنية منها في الدول النامية الفقيرة.

التوقيت يمكن أن يكون أحد داعمي استراتيجية الجهود المبكرة في النمو الاقتصادي السريع، والمتبوع بجهود تخفيف قوية حينما تصبح التكنولوجيا لتخفيف الانبعاثات أكثر تقدماً. نوردهاس (Nordhaus 2008) كان واضحاً في هذا الشأن.

 

ففي اختياره لمعدل الخصم وما نسبته 4% أعلى من القرن القادم (من عام 2006 ولغاية عام 2016)، يكون قد قايس اختياره مع بيانات السوق حول مردود رأس المال. 

وذكر أن الاستثمارات الهادفة إلى السيطرة على ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي يجب أن تتنافس مع الاستثمارات في البذور [الزراعية] المحسنة، وتحسين المعدات، وغيرها من الاستثمارات ذات عائد الأرباح الكبير.

فاستراتيجيته لا تعني الإهمال الكامل لظاهرة الاحتباس الحراري العالمي. وبالفعل، ففي كتابة السيناريو الأمثل، ترتفع التكلفة الاجتماعية الحالية للكربون من 28$ للطن إلى 95$ حتى عام 2050م، و20$ حتى عام 2100.

 

ورغم ذلك فإن جوهر الحجة في التنمية المتسارعة هو أنه من خلال التركيز مبدئياً على النمو الاقتصادي والتنمية، فإنه قد تم إعطاء تكنولوجيا التخفيف وقتاً للتحسين، ويصبح التكيف أكثر فعالية ويحمل بطاقة سعر منخفض.

على أية حال، يجب على المرء أن يكون حذراً عند التعامل مع هذه الحجة. أولاً، اعتمد التقدم التكنولوجي في التخفيف على الارتفاع الكبير لأسعار الكربون في الأجل القريب.

ثانياً، لا توجد آلية دولية آمنة من خلال هذه التكنولوجيا لا تتكرس فيها الموارد لمواجهة ظاهرة الاحتباس الحراري، التي هي بالضرورة ستُتاح للتنمية، وستكون فعالة.

 

والثالثة، على الرغم من أن البلدان الفقيرة ربما ستعاني بشكل غير متناسب من ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي، إلا أن الدول الغنية التي تمتلك أصولاً كبيرة تبقى على المحك مع الظاهرة.

فبالنسبة لتلك الدول الغنية، فإن تسارع التنمية (النمو) ربما يمكن أن يوفر المزيد من الموارد اللاحقة للتكيف، إلا أن جوهر المشكلة بالنسبة لهم هي ليست في التخلف، وعدم كفاية القدرة على التكيف. لكون التحدي يتمثل في تحقيق التوازن الصحيح بين الإنفاق المبكر لمبالغ كبيرة لخفض الانبعاثات، وبين كلف التخفيف في المستقبل.

وبنطاق أوسع، سيكون من الخطأ أن نعزو أضرار ظاهرة الاحتباس الحراري إلى الفقر في المقام الأول. فالفقر يضعف التكيف مع آثار ظاهرة الاحتباس الحراري، لكنه لا يسبب أضراراً(1).

 

وعلى العكس من ذلك، كل شيء يجري على قدم المساواة، فكلما كانت التنمية الاقتصادية سريعة كانت الانبعاثات عالية، وكلما كانت الزيادة في ارتفاع درجات الحرارة كبيرة كانت الأصول عرضة للخطر، وكلما كان مستوى الأضرار عالياً يكون التكيف أكثر صعوبة وأغلى كلفة في نهاية المطاف.

فظاهرة الاحتباس الحراري ليست شيئاً يمكننا ببساطة أن نحقق النمو بمعزلٍ عنه (2).

 

فالنمو الاقتصادي الحاصل من دون وجود سياسة مناخية واضحة سيعجل الانبعاثات، وتزداد درجات الحرارة والأضرار.

في حين أن القدرة على التكيف من المرجح أن تتحسن، وتبقى مشكلة العوامل الخارجية من دون معالجة، والتي تمثل جوهر ظاهرة الاحتباس الحراري العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق