الاماكن والمدن والدول

“الأهرامات المصرية” والطرق المتبعة في تشييدها

2000 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الأهرامات المصرية الاماكن والمدن والدول المخطوطات والكتب النادرة

"الأهرام" جمع هرم، والهرم بناء معماري مربع القاعدة ترتفع جدرانه بميل إلى الداخل ليصبح شكل كل ضلع منها على هيئة مثلث ضخم قائم.

وفي مصـر ما يزيد عن السبعين هرما، وهي عبارة عن مقابر دفن فيها بعض ملوك مصـر القديمة وملكاتها.

ومن أشهرها "أهرام الجيزة" وبخاصة "الهرم الأكبر" الذي بناه الملك خوفو ملك مصـر في الفترة من 2565 إلى 2540 قبل الميلاد. وهذا الهرم ليس هو أقدم أهرام مصـر، فقد سبقته عدة أهرام.

 

وأول محاولة لتشييد هرم نعرفها هي "الهرم المدرج" للملك زوسر (2640 – 2620 ق.م)، الذي أقامه له مهندسه البارع "إيمحوتب" في سقارة التي تقع جنوب القاهرة بحوالي 25 كم.

وهرم سقارة هذا هو أقدم بناء حجري ضخم في التاريخ. وهو يتكون من ست مصاطب أكبرها عند القاعدة وأصغرها في القمة، ويبلغ ارتفاعها الكلي ستين مترا.

واستمر التقدم بعد هذه التجربة، حتى تمكن المهندس من التوصل إلى الشكل الهرمي الكامل، الذي وصل إلى قمة التطور متمثلا في الهرم الأكبر على هضبة الجيزة بالقاهرة.

 

ويعتبر الهرم الأكبر من أهم عجائب الدنيا السبع التي أشار إليها الكتاب اليونان منذ القرن الثاني قبل الميلاد.

ويبلغ ارتفاع هذا الهرم حاليا بعد تهدم قمته 137 مترا، وكان في الأصل 146 مترا. وقاعدته مربعة، طول كل ضلع من أضلاعها 230 مترا، وتبلغ مساحتها نحو 12 فدانا.

وجسم الهرم مبني من كتل حجرية مستخرجة من محاجر هضبة الجيزة نفسها. أما كساؤه الخارجي فهو من أجود أنواع الحجر الجيري المعروف في مصـر، وقد جلبت هذه الأحجار من محاجر طرة، التي تقع جنوبي القاهرة في الناحية الشـرقية من النيل.

 

وقدر المهندسون عدد الأحجار التي استخدمت في بناء الهرم الأكبر بحوالي 2500000 كتلة حجرية بعضها يزيد وزنه عن 2.5 طن (والطن ألف كيلوجرام)، بل إن بعضها يصل إلى حوالي 15 طنا.

ويحوي الهرم الأكبر، أي هرم خوفو، ثلاث حجرات نحتت إحداها في صخر الأرض نفسه تحت الهرم. أما الحجرتان الأخريان فهما في بنيان الهرم نفسه، وتؤدي إلى هذه الحجرات ممرات صاعدة أو هابطة أو أفقية.

والممرات المائلة ملساء وتعترضها عقبات حتى تجعل الوصول إلى حجرة الدفن الأصلية صعبا على اللصوص. ومع ذلك وجد التابوت الذي كان يضم جثمان الملك خاليا عندما تم الكشف عنه.

 

وقد بنيت فوق هذه الحجرة خمس حجرات صغيرة فارغة لتخفيف ضغط الجزء الأعلى من الهرم عليها.

ونتساءل الآن كيف تمكن المصـري القديم من تشييد هذه المباني الضخمة في وقت لم تعرف فيه الأدوات والإمكانات الحديثة التي نستخدمها الآن.

والمعروف أن المصـريين القدماء بنوا بأبسط الوسائل، في وقت لم يعرفوا فيه البكرة المستخدمة في رفع الأثقال مثلا، واعتمدوا على أدوات بسيطة لقطع الأحجار مثل بعض الأدوات النحاسية، كما أنهم اعتمدوا في تحريك كتل الأحجار على سواعدهم، ثم نقلوها على الزحافات.

 

ولدينا، مثلا، رسم يصور نقل تمثال ضخم وزنه 60 طنا موضوعا على زحافة يجرها 172 رجلا بواسطة الحبال. ونعرف أن المصـريين القدماء برعوا في نقل قطع كبيرة من الآثار التي يزيد وزنها كثيرا عن ذلك.

ولنتتبع معا مشـروع بناء هرم جديد لملك من ملوك مصر القديمة. بعد تولي الملك الحكم يبدأ تفكيره في تشييد مقبرة لنفسه.

وكان يختار لذلك مكانا خاصا على الضفة الغربية لنهر النيل، لأن المصـري القديم اعتقد أن عالم الموتى يقع في الغرب حيث تغرب الشمس. كما أن الضفة الغربية للنيل تميزت ببعض المناطق الصخرية التي يمكن أن تتحمل ثقل مبنى الهرم.

 

وكان المهندسون يتبعون خطة عمل ورسوم تخطيطية بها كل التفاصيل المعمارية. ولكن هذا لم يمنع من أن يضيفوا أو يغيروا بعض التغييرات في هذه الرسوم.

وكان هناك رؤساء للعمال، يشـرفون على استخراج الأحجار من المحاجر. وكانت الأحجار تقطع حسب مقاييس خاصة تبعا لحاجة العمل.

وأظهر المهندس براعته في التخطيط عندما نجح في أن تكون أضلاع الهرم الأربعة مواجهة تماما للجهات الأربع الأصلية. وبعد تحديد الأضلاع، يسوى الموقع المختار، ثم يبدأ العمل في الأجزاء السفلية تحت سطح الأرض.

 

وبعدها يستمر العمل في تشييد الطبقات الأولى من بناء الهرم فوق سطح الأرض. وبعد الارتفاع عدة أمتار يبدأون في بناء طرق صاعدة من التراب والحصـى مع تقويتها بجدران من اللبن (الطوب الطيني).

وتستخدم هذه الطرق الصاعدة في نقل الأحجار إلى الأجزاء العليا. وبعد الانتهاء من بناء الهرم، كان المصـري القديم يزيل تلك الطرق، وتعتبر إقامة هذه الطرق الصاعدة عملا كبيرا ومجهودا ضخما.

أما الكساء الخارجي من الحجر الجيري المصقول، فربما كان يوضع أثناء مراحل البناء الأولى، أي ابتداء من القاعدة، ثم الارتفاع بالكساء مع البناء نفسه، أو إنهم كانوا يضيفون الكساء مبتدئين من قمة الهرم ويزيلون الطرق الصاعدة بعد ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق