البيئة

الأعمال المساهمة في تدمير المحميات الطبيعية في إمارة دبي والإجراءات المتخذة لحمايتها

1996 القوانين البيئية في دول مجلس التعاون الخليجي

د. بدرية عبدالله العوضي

KFAS

تدمير المحميات الطبيعية في إمارة دبي البيئة المخطوطات والكتب النادرة

نظراً للطبيعة الخاصة التي تتميز بها مساحة من الأرض أو بعض الأجزاء من المياه الساحلية أو الداخلية بسبب ما تحتويه من كائنات حية أو نباتات أو حيوانات أو أسماك أو ظواهر طبيعية ذات قيمة ثقافية أو علمية أو سياحية أو جمالية.

تضمنت أنظمة حماية البيئة في إمارة دبي أحكاماً خاصة لحماية هذه المحميات الطبيعية من خلال حظر القيام بأعمال أو تصرفات أو أنشطة أو إجراءات من شأنها تدمير أو إتلاف أو تدهور البيئة الطبيعية أو الإضرار بالحياة البرية أو البحرية أو النباتية أو المساس بمستواها الجمالي.

 

وحددت المادة (85) من النظام الأعمال والأنشطة التي قد تؤدي إلى تدمير أو إتلاف المحميات الطبيعية على النحو التالي:

1- صيد أو نقل أو قتل أو إزعاج الكائنات البرية أو البحرية ، أو القيام بأعمال من شأنها القضاء عليها.

2- صيد أو أخذ أو نقل أي كائنات أو مواد عضوية مثل الصدفات أو الشعب المرجانية أو الصخور أو التربة لأي غرض من الأغراض .

3- إتلاف أو نقل النباتات الكائنة بالمنطقة المحمية .

 

4- إتلاف أو تدمير التكوينات الجيولوجية أو الجغرافية، أو المناطق التي تعتبر موطناً لفصائل الحيوان أو النبات أو لتكاثرها .

5- إدخال أجناس غريبة للمنطقة المحمية .

 

6- تلويث تربة أو مياه أو هواء المنطقة المحمية بأي شكل من الأشكال .

7- إقامة المباني أو المنشآت أو شق الطرق أو تسيير المركبات أو ممارسة أية أنشطة زراعية أو صناعية أو تجارية في المنطقة المحمية أو ممارسة أي أنشطة أو تصرفات أو أعمال في المناطق المحيطة بالمنطقة المحمية إلا بتصريح من السلطة المختصة وفقاً للشروط والقواعد والإجراءات التي يصدرها بتحديدها قرار من مدير البلدية .

 

ومن جانب آخر ، تولي إمارة دبي اهتماماً خاصاً بالمحميات الطبيعية وحمايتها والنهوض بها لذلك طالبت المادة (86) من النظام إدارة الصحة ، قسم حماية البيئة والسلامة بالتعاون مع الإدارات المختصة بالبلدية  ، القيام ببعض الأعمال والأنشطة .

مثال ذلك ، إعداد البرامج والدراسات اللازمة للنهوض بالمحميات الطبيعية ، ورصد الظواهر الطبيعية وحصر الكائنات البرية والبحرية وإنشاء سجل خاص بكل محمية ، لتوعية الجمهور بأهداف وأغراض إنشاء المحميات الطبيعية ، وتبادل المعلومات والخبرات مع الدول والهيئات الدولية في هذا المجال .

 

إن الإجراءات السابقة تساهم في توفير الحماية للمحميات الطبيعية والحفاظ عليها من التصرفات والأعمال الضارة بها.

ومن أهمها تلويث تربة أو هواء هذه المحميات الطبيعية ، وإقامة المباني أو ممارسة الأنشطة الصناعية والتجارية بسبب حركة التنمية السريعة في الدولة ، والتي غالباً ما تكون على حساب هذه المحميات ، مما يستوجب تشديد الرقابة والإشراف الدقيق وتوعية الجمهور وتوفير الحماية القانونية للمحميات والنهوض بها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق