الطب

إكتشاف الأشعة السينية “X” بواسطة العالم “رونتجن”

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الثاني

صبري الدمرداش

KFAS

رونتجن إكتشاف الأشعة السينية الطب

الكشف التاريخي

في معهد الفيزيقا في فيرتسبورج، وفي 8 نوفمبر عام 1895، كان الحدث.  في الزمان والمكان المشار إليهما ، كشف رونتجن عن الأشعة التي جعلته علماً في التاريخ.

كان رونتجن يجري أبحاثاً على أشعة الكاثود ، وهي عبارة عن سيل من الالكترونات، ويمكن انتاجها عن طريق تيار عالٍ جدا بين قطبين في أنبوبة زجاجية خلت من هواء . وهي أشعة ليست لها قدرة النفاذ ، إذ قليل من الهواء يجعلها تتوقَّف عندما يعترضها.

غطِّى رونتجن الأنبوبة بورق أسود تماما حتى لا تتسرب منها تلك الأشعة. ولكن بدت ملاحظة مدهشة.

لاحظ رونتجن أنه على الرغم من تغطية الأنبوبة بكل دقة ، إلا أن ستاراً من الفلورسنت الموضوع على أحد مقاعد الغرفة قد أضاء فجأة! إنها حقا مدهشة.

 

إذن لنقطع التيار الكهربائي الواصل إلى الأنبوبة – هكذا فعل رونتجن. وماذا كانت النتيجة ؟ – انطفأت الإضاءة من ستار الفلورسنت. لا بد إذن من أن أشعة ما قد تسربت من الأنبوبة.

كان هذا هو الاستنتاج الطبيعي الذي توصل إليه رونتجن. ولكن ماكنه هذه الأشعة؟ ما هو أصلها وفصلها؟ لم يعرف رونتجن آنذاك كنهها، لذا أطلق عليها " أشعة x" أي الأشعة المجهولة أو " الأشعة السينية " . أنظر الشكل رقم (180) والشكل رقم (181).

لا بد من التفرغ إذن للبحث في خصائص هذه الأشعة. وبعد أسابيع من الدراسة المكثفة ، اهتدى رونتجن إلى أن الأشعة السينية لها خصائص كيميائية بالإضافة إلى ما تحدثه في ستائر الفلورسنت.

وإنها قادرة على أن تنفذ في عددٍ كبيرٍ من المواد، منها اللحم الإنساني، أما العظام فإنها تستوقفها. وقد عرَّض يده لهذه الأشعة فرأى ظل العظام على الجانب الآخر. ثم أن هذه الأشعة تمشي في خطوطٍ مستقيمة ولا تتأثر بالمجالات المغناطيسية.

 

ولما كان ديسمبر من عام 1895 كان عالمنا قد انتهى من أول بحثٍ له عن تلك الأشعة التي  اكتشفها . وأثار هذا البحث اهتماماً عالمياً. وبعد شهرٍ واحدٍ منه عكف مئات العلماء على دراسة أشعة رونتجن.

وما هو إلاّ عام وتظهر ألوف البحوث في جميع أنحاء الأرض. ومن أهم العلماء الذين تأثروا بما كشفه عالمنا، "هنري بيكيرل" العالم الفرنسي الشهير، وقد أدى به اهتمامه بأشعة x إلى كشفه خاصية الإشعاع. وفضلاً عن بيكيرل، كان كلُّ من : آل كوري، ورذرفرد، وبلانك ، وطومسون، وآينشتاين، وفرمي من المتأثرين.

ويمكن أن يقال بصفة عامة أن الأشعة السينية إنما تتولَّد عندما تصطدم الإلكترونات ذات الطاقة العالية بأي جسم، وإن كانت الأشعة ذاتها لا تتكون من إلكترونات، وإنما من موجات كهرومغناطيسية. وهي لذلك شبيهة بالموجات الضوئية المرئية فيما عدا أن موجاتها قصيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق