أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
علوم الأرض والجيولوجيا

أنماط التصريف النهري

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الخامس

ترجمة أ.د عبد الله الغنيم واخرون

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أنماط التصريف النهري التصريف النهري علوم الأرض والجيولوجيا

المقصود بنمط التصريف النهري الصورة أو النظام العام التي يبدو عليها نهر بروافده الرئيسية والثانوية.

وتختلف أنماط التصريف نتيجة عدة عوامل تتحكم فيها، من أهمها: البنية الجيولوجية والتركيب الصخري، الانحدار، المناخ، والتطور الجيومورفولوجي للحوض النهري.

وعلى هذا الأساس يمكن أن نفرق بين الأحواض النهرية على اساس نمط تصريفها، وأهم هذه الأنماط ما يلي:

1- التصريف النهري الشجري: Dentritic drainage

ولقد اشتق هذا المعنى من المصطلح اللاتيني «dendron» أي شجرة. ويسود هذا النمط في مناطق الصخور الرسوبية المتجانسة خصوصاً الصلصالية، أو فوق تكوينات نارية صلبة متجانسة كالجرانيت.

وفيه تتشعب المجاري النهرية إلى حد يشبه الشجرة حيث تلتقي الروافد بعضها ببعض وبالنهر الرئيسي بزوايا حادة.

 

2- التصريف النهري المتشابك: Trellis drainage

ويكون هذا النمط انعكاساً للبنية إلى درجة كبيرة حيث يوجد عادة في مناطق الحافات الصخرية والكويستات.

وتتألف المجاري النهرية في هذه الحالة من أنهار طولية متوازية تتجه مع امتداد ميل الطبقات، وأهم ما يميزها أن مجاريها الرئيسية تنثني بزوايا قائمة، ما تلتقي الروافد الفرعية أيضاً بالمجاري الرئيسية بزوايا قائمة.

 

3- التصيف النهري المستطيل: Rectangular drai-nage

يشهب هذا النوع من التصريف النوع السابق المتشابك في أن الروافد الثانوية في حوض النهر تلتقي بالمجرى الرئيسي بزوايا قائمة، إلا أن العوامل التي شكلت وأدت إلى تكوين هذا النوع من التصريف تختلف عن النوع الآخر.

إذ يدل وجود هذا النمط على مدى تأثر النهر وروافده بالشقوق والفوالق والصدوع التي توجد في طبقات الصخور التي تشقها هذه المجاري النهرية.

 

4- التصريف النهري المتوازي: Parallel drainage

يتكون هذا النوع من التصريف في المناطق التي تتميز بوجود مقعرات طولية موازية لمحدبات طولية.

وتساعد هذه الحالة على خلق أنهار طولية تشق المقعرات السطحية، وتمتد مجاريها موازية لبعضها، وتكاد تنفصل أوديتها بمسافات متساوية.

 

5- التصريف النهري المركزي: Centripetal drainage

ويسود هذا النوع في المناطق الحوضية ذات التصريف المائي الداخلي كما هو الحال في المنخفضات الصحراوية.

 

6- التصريف النهري المتشعع: Radial drainage

وهو صورة عكسية للنمط السابق (المركزي) حيث يوجد في مناطق القباب الصخرية والمخاريط البركانية.

وفيه تنحدر المجاري المائية من فوق هذه القمم المرتفعة متفرقة ومتشععة في جميع الاتجاهات.

 

7- التصريف النهري العشوائي: Deranged drainage

ويوجد هذا النمط في المناطق التي لا تخضع فيها اتجاهات المجاري النهرية لأية عوامل جيولوجية أو بنيوية، لكونها حديثة التكوين لم تمض عليها فترة كافية تعمل على اكتمالها، لا سيما في المناطق التي تعرضت للعصر الجليدي.

وتتميز المجاري المائية لهذا النوع بعد انتظامها وكثرة تعرجاتها وثنياتها واختراقها لبعض البحيرات الضحلة والمستنقعات، كما أن الروافد قصيرة إذا ما قورنت بالمجاري الرئيسية.

 

8- التصريف النهري الحلقي: Annular drainage

ويوجد في مناطق القباب والتداخلات النارية المنهدمة حيث تتخذ الأنهار التابعة اتجاه ميل الطبقات، وبالتالي تكون أنماطاً متشععة من التصريف.

 

9- التصريف النهري الشائك: Barbed drainage

وهو قليل الانتشار وعادة يرتبط بعمليات الأسر النهري في الأجزاء العليا من الأنظمة النهرية. ويتميز بالتقاء الروافد بالنهر الرئيسي بانحناءات واضحة باتجاه المنابع وليس باتجاه المصبات مكا هو مألوف.

ولا تختلف الأنهار من ناحية نظم الجريان ونمط التصريف فقط، بل إن هناك اختلافات عديدة بين الأحواض النهرية من حيث كمية التصريف (Discharge)، وكمية الحمولة ونوعها وأطوالها ومساحة أحواضها.

ويمكن تلخيص بعض أوجه هذه الاختلافات في الجدول التالي، والذي يوضح متوسط كمية التصريف، ومساحة أحواض التصريف وأطوال بعض أنهار العالم الرئيسية.

ويتضح من الجدول السابق أن أكبر أنهار العالم من ناحية معدل التصريف هو نهر الأمازون، ويرجع هذا إلى كبر مساحة حوض تصريف هذا النهر ووقوعه في المنطقة المدارية المطيرة وبسبب ما يتلقاه من روافد عديدية تضيف إلى حجم الماء الجاري به.

 

وبالمقارنة، نجد أن نهراً كالنيل يبلغ معدل تصريفه حوالي   فقط مما يصرفه نهر الأمازون، ويرجع ذلك إلى أن الأجزاء الدنيا لنهر النيل تخترق مناطق صحراوية جافة ولا يوجد له أية روافد بعد نهر عطبرة تمده بالمياه.

بالإضافة إلى ارتفاع درجات الحرارة والبخر فتقل بذلك كمية المياه المكتسبة إذا ما قورنت بنسبة المياه المفقودة.

كما يجب الإشارة إلى أنه ليست هناك علاقة طردية بين كمية التصريف لأية نهر ومساحة حوضه، فنهر الدانوب مثلاً مساحة حوضه 347.000 ميل2 أي حوالي 27% من مساحة حوض نهر النيل ولكن معدل تصريفه أكثر من ضعف معدل تصريف نهر النيل.

[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق