العلوم الإنسانية والإجتماعية

أقسام وأركان “الجريمة”

1996 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السابع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أقسام الجريمة أركان الجريمة الجريمة العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

الجريمة ارتكابُ فِعل غيرِ مشروع صادرٍ عن إرادةٍ جنائية يقرِّرُ القانون لمرتكبيها عقابا.

ويُعرِّفُها قانونيون آخرون، بأنها كل فعل أو امتناع عن فعل يعاقب القانون عليه بعقاب جزائي. والجريمة بالمعنى الواسع كلُّ خرق للقواعد الاجتماعية، وفعله يعدُّ ضارا بالجماعة والمجتمع.

وتنقسم الجرائم من حيث قوتها وجَسامتها إلى ثلاثةِ أنواع:

1- الجنايات : وهي الجرائم المُعاقبُ عليها بالإعدام ، أو الأشغال الشاقة المؤبدة، أو الأشغال الشاقة المؤقتة، أو السجن.

2-  الجُنح: وهي الجرائم المعاقب عليها بالحبس الذي تزيد مدتُه على أسبوع، ولا تزيد على ثلاث سنوات، بغرامة مالية.

3- المخالفات: وهي الجرائم المعاقب عليها بالحبس الذي لا تزيد مدته على أسبوع وغرامةٍ مالية.

 

وإذا تم التأكد من أن الفعل الذي ارتكبه الجاني يعتبر جريمة، يبدأ القانون بتقسيمها حسب أقسام فرعية، فمنها الجرائم العادية والجرائمُ السياسية، وجرائمُ القانون العام والجرائم العسكرية.

كما أن هناك جرائمَ الحدود، وهي الجرائم التي حدد لها الشرع والقانون عقوبات في الكِتاب والسنة ولا دخل للقضاة فيها، وهي السرقةِ والزنا والقذف وشرب الخمر والّردَة والبَغْي.

ولكل جريمة من هذه الجرائم أركانٌ، لا تكتمل الجريمة بدونها وهي الركن المادي والركن المعنوي. فالركن المادي للجريمة هو وجهُها الخارجي الظاهر، وبه تتحقق الجريمة، ويقوم على ثلاثة عناصرَ: النشاط الإجرامي، والنتيجة المترتبة عليه، والعلاقة بينهما .

 

أما الركن المعنوي للجريمة فهو وجود إرادة جنائية عند القيام بالفعل الإجرامي، ويسمَّى في هذه الحالة الإثم الجنائي.

وإلى جانب الأركان العامة للجريمة، هناك الأركان الخاصة لها. وهي تختلف باختلاف الفعل الإجرامي، أو الامتناع عن الفعل المكوِّن للجريمة.

فالأركان الخاصة بجريمة القتل تختلف عن الأركان الخاصة بجريمة السرقة أو النصف، وهكذا …

 

والآن أصبح للجريمة عِلْم يُدرَّس في الجامعات وكليات الشرطة والحقوق والشريعة، ويهتم بتهيئة الأفراد في المجتمع للقضاء  على كل أشكال الجريمة.

وهو يَدرُس الجريمة وأسبابَها وطرقَ منعها، ويدرس شخصية المجرم ويهتم بمعالجته. كذلك يدرس هذا العلم الظروف التي يعيش فيها المجرم والتي دفعته إلى هذا الطريق، لأنها قد تكون دوافع بيولوجية أو وراثية أو قد تكون مكتسبة

وتُرَدُّ في بعض الأحيان إلى عواملَ اقتصاديةٍ أو اجتماعية أو سياسية أو غيرها من الأسباب. وبذلك تعتبر الجريمة نتيجةً لعوامل متعددة تجَمَّعت كلُّها على دفع هذا الإنسان إلى ارتكاب جريمته. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق