الكون بودكاست

أفضل أفلام الفضاء في التاريخ

الكون بودكاست

السلام عليكم .. حلقة اليوم ستكون مختلفة عما تعودنا عليه في البرنامج وستكون بطابع فني و علمي في آن واحد .. محور الحديث سيكون حول الأفلام .. فالافلام لها أهمية كبيرة في حياتنا و في المجتمعات بشكل عام خصوصا في عصرنا هذا الذي أصبحت الصورة فيه طاغية بشكل كبير جدا أكثر من أي شي اخر في الاعلام .. فأصبحت الأفلام تحرك الجمهور و توجه الرأي العام و تناقش كثير من قضايا المجتمعات و في مختلف المجالات .. و احد هذه المجالات هي بلا شك العلوم بشتى أنواعها .. و فيما يخص علوم  الفضاء .. ألفت العشرات ان لم يكن المئات من الأفلام التي تناقش الكثير من الأفكار و القضايا المهمة و الأفكار العلمية التي يمكن صبها مجال في الفضاء من بداية القرن الماضي عام ١٩٠٢ مع فلم A trip to the moon  الى أيامنا هذه   .. وكان الغالب العام منها يدور في محور الخيال العلمي و منها ما كان في طابع سياسي و البعض الاخر في الجوانب الإدارية و الفنية لوكالات الفضاء و رحلاتها ..  لذلك قررت اني اعمل حلقة تكون بمثابة المرجع التي يمكن ان نلخص فيها اهم و اجمل الأفلام التي صنعت في هذا المجال .. وساحاول قدر المستطاع الايجاز وذكر اهم النقاط العلمية و الفنية و الملاحظات المهمة في كل فلم دون الدخول في تفاصيل تفسد عليك متعة المشاهدة ان لم تكن شاهدتها مسبقا ..  يمكن ان تختلف معي بوضع او استبعاد احد الأفلام او بترتيب احدها في هذه القائمة بالنهاية هو ذوق و لون شخصي .. و لكن بشكل عام  اوعدكم بانها ستكون قائمة لن تخيب امال عشاق الفضاء ابدا.. و بما ان عدد الأفلام كبير جدا فسأعمل قائمة شرفية فيها مجموعة افلام نذكر أسمائهم و أفكارهم بشكل مختصر قبل الدخول في القائمة الرئيسية ..  اذكركم بان هذه الحلقة من البودكاست تتآيكم برعاية من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي.. مؤسسة الكويت لديها العديد من البرامج و الكتب العلمية الشيقة و المناسبة لجميع الاعمار و جميع التخصصات.. تابعوهم و اختاروا ما يناسبكم .. كما ان هذه الحلقة من البودكاست تآتيكم برعاية و شراكة إعلامية مع قناة سينماتيك باز في الانستقرام .. و هي قناة متخصصة في الأفلام و المسلسلات وتقدم كل ما هو جديد في عالم الفن والشاشة الذهبية و كذلك الفضية بتحليلها لاهم المسلسلات.. و اما الان فهيا بنا الى أفضل الاعمال السينمائية التي صنعت على مدار تاريخ الفن في مجال الفضاء.

نبدأ مع القائمة الشرفية .. و فكرة هذه القائمة جاءت من قراءة كتاب the greatest 100  الذي يتكلم عن اكثر مئة شخصية غيرت واثرت بتاريخ البشرية .. فيقول الكاتب انه عدد الشخصيات كبير  ..ولا يمكن اختصاره ب ١٠٠ شخصية فعمل هو قائمة شرفية ب١٠٠ شخصية أخرى كان من الممكن ان تحل وتدخل محل عدد من الشخصيات في القائمة الرئيسية .. و على نفس المنوال في موضوع اليوم .. عدد أفلام الفضاء كبير جدا و يصعب حصرها في ١٠ أفلام .. فساختار مجموعة من الأفلام اذكر أسمائهم ونبذة بسيطة فقظ قبل الدخول في القائمة الرئيسية و أي من هذه الأفلام ممكن ان يدخل القائمة الرئيسية على حسب الاذواق الشخصية  ..  اول عمل فني هو ستار وورز .. سلسلة رائعة ومعروفة و لابد ان الجميع قد سمع عنها .. السلسلة طويلة تمتد من السبيعينات الى يومنا هذا بانتظار اخر جزء لختم السلسلة و الذي سيكون بعد أسبوع بالضبط من وقت نزول هذه الحلقة .. يمكن تقسيم السلسلة الى ثلاث حقبات .. السلسلة الاصلية و سلسلة سابقة و أخرى لاحقة للسلسلة الاصلية .. و هناك طريقتان لمشاهدة السلسلة و هي مشاهدتها بالترتيب الزمني الذي نزلت فيه الأفلام او يمكن مشاهدتها حسب ترتيب الاحداث والخطوط الزمنية في القصة نفسها .. عن نفسي الأهم والذي انصح فيه و بشدة مشاهدة السلسلة الاصلية القديمة وهي a new hope  .. the empire strike back .. return of the jedi  .. فهي تعتبر قفزة في عالم السينما و بالاخص في عالم الفضاء .. و سبب وضع ستار وورز في القائمة الشرفية هو انه يوجد اكثر من فلم في هذه السلسلة ممكن يدخل في قائمة الأفضل في التاريخ ..  فلذلك جعلتها منفصلة و ميزت السلسلة بشكل منفصل ..  .. بعد ذلك هناك سلسلة خاصة في أفلام المخلوقات الفضائية جميلة جدا و إبداعية في افكارها .. و هي سلسلة alien .. مكونه من ست أفلام .. انجحها على الاطلاق الجزء الأول و الثاني بعدها نزل مستوى السلسلة بعد ان ترك راديلي سكوت اخراج الأفلام في الجزء الثاث و الرابع و عاد مرة أخرى في جزء Prometheus  الذي احببته جدا و بعدها كان الجزء السادس الأخير .. اعجبني في السلسلة الأفكار و التخيلات لدي الكتاب و المخرج في طرح الموضوع بقالب يميل الى الاثارة و الرعب و النقلة الى المستقبل البعيد في الخط الزمني وكذلك ادخال الروبوتات وال ذكاء الاصطناعي في حبكات الفلم.. بعد ذلك هناك سلسلة أفلام ستار تريك الطويلة جدا تقريبا ١٣ فلم من السبعينات كذلك الى اخرها الذي كان ٢٠١٦ و هناك ١ على الأقل مؤكد في الطريق.. لم اشاهد جميع الأفلام و لكنها وجبة ضخمة من الخيال ستجعلك تحلق و تسبح بعيدا في الفضاء .. اما الأفلام التي تستحق المشاهدة ولكنها لم تدخل في قائمة الأفضل فعلى السريع نذكرهم .. فلم total recall  الأصلي عام ١٩٩٠  من بطولة ارنولد شوازينيجر وليس المعاد انتاجه حديثا .. فلم مستقبلي جدا.. يحكي عما بعد استعمار المريخ و الفساد السياسي الذي يطال الكوكب و الثورات التي تحدث عليه واحداث اكشن واثارة و خيال علمي كثيرة .. بعد ذلك هنالك فلم  sunshine الذي يحكي عن قصة رحلة فضائية مؤهولة بالرواد تذهب ناحية الشمس لتقذف بداخلها قنبلة نووية بحجم كبير جدا لتعيد الحياة بداخل الشمس بعد ان تعطلت و خفتت الانفجارات النووية بداخلها مما يؤثر على الحياة في كوكب الارض.. فلم يحمل الكثير من الخيال العلمي و المفاجأت في طريق الرواد في تلك الرحلة .. و أفلام moon  و arrival  و غيرها الكثير ..   ولكي نجعل هذه الحلقة شاملة و متكاملة في أفلام الفضاء قدر المستطاع .. فساذكر اسم فلم وثائقي فاق كل التوقعات و انصح الجميع بمشاهدته  و هو فلم apollo 11  نزل هذه السنة .. تصوير حقيقي لجميع مراحل الاطلاق و الهبوط و العودة من القمر لرحلة ابولو ١١ .. سوف تصدمون من كمية التوثيق لكولنز و ارمسترونق و باز في تلك الرحلة و الأجواء قبل الاطلاق داخل و خارج وكالة الفضاء .. فلذلك يعتبر من افضل الاعمال الوثائقية في مجال الفضاء .. بعد هذا الاستعراض السريع للقائمة الشرفية  فلننتقل الان الى القائمة الرئيسية لافضل اعمال الفضاء السينمائية في التاريخ.

في المرتبة العاشرة .. كان الفلم solaris  الأصلي سنة  ١٩٧٢ وليس المعاد انتاجه من بطولة جورج كلوني .. سولاريس ليس فلم امريكي من انتاج هولوود .. بل تشيكوسلوفاكي من أيام الاتحاد السوفييتي و لغة الفلم روسية .. ولذلك عنده مشاهدة الفلم احرص على ترجمة او دبلجة انجليزية دقيقة .. الفلم طويل جدايمتد الى ثلاث ساعات الا ربع و احداثه بطييئيئة جدا جدا .. فعلى الاغلب ان كنت ملول مع هذا النوع من الأفلام فلن يعجبك .. و لكن أفكار الفلم عميقة جدا .. فقصة الفلم .. تحكي عن اكتشاف كوكب يسمى سولاريس و قد ارسل اليه البشر محطة فضائية على متنها مجموعة من ثلاث علماء .. و لكن المشكلة التي كانت تواجه العلماء في الأرض .. هي المعلومات الغريبة و الغير عقلانية التي كانوا يرسلها العلماء من على متن المحطة لدرجة تثير الشك في ما أصاب عقل هؤلاء العلماء .. فتم الاستقرار على ارسال عالم نفسي من الارض الى تلك المحطة ليدرس ويكشف ما أصاب هؤلاء العلماء من هلوسة و يرسل تقاريره للبت في مستقبل هذا المشروع .. و تبدأ الاحداث منذ تلك النقطة .. المحور الرئيسي للقصة هو ان الكوكب سولاريس فيه محيط يشتبه العلماء بانه يحتوي على نوع و صوره من صور الذكاء ويحاول التواصل مع العلماء في المحطة عن طريق خلق و تجسيد  الأفكار والذكريات العميقة في نفوس العلماء الى اشخاص داخل المركبة .. فيظن بعضهم انها هلوسات و البعض الاخر يظن بانها حقيقة ..  وعندما يصل العالم النفسي الى المحطة يقع في نفس الشرك الذي وقع فيه زملائه .. فتتجسد امامه اعمق الذكريات التي صنعت في ذاكرته بالأرض .. لا استطيع شرح اكثر من الذي قلت لانه سيخل بالفلم ان اردت مشاهدته .. اما قوة الفلم تآتي من الأفكار التي يطرحها و هي حدود و قدرات الانسان في استكشاف الكون و يناقش كذلك طبيعة الهوية الإنسانية و كيفية تطورها .. و كذلك يحلل نظرتنا الى الواقع و الحقيقي و الخيال المصنع في ادمغتنا و الذي يخيل لنا كواقع.. و في مشاهد كثيرة يبين جمال الأرض و أهميتها للإنسان كمصدر وحيد للحياة في هذا الكون .. اما من الناحية الفنية فالمخرج ابدع باستخدام الألوان في المشاهد حيث كان يلونها على حسب مزاج الدكتور كريس النفساني و لمسات فنية أخرى .. واما الذي يؤخذ على الفلم هو المشاهد الطوييلة جدا التي قد تصيب كثيرين بالملل لدرجة انه هناك مشهد قيادة سيارة حرفيا يأخذ ٥ دقائق بدون كلام فقط مسير في خط سريع لغاية فلسفية في نفس المخرج .. و عندما سألوا المخرج لماذا وضعت هذه اللقطة فأجاب بسخرية .. لكي يخرج من السينما من ليس لديه صبر على الاحداث القادمة في.. وكان للمشهد الختامي للفلم و الحبكة فيه الأثر الكبير جدا على تصنيف و تقييم الفلم بل و حتى ادراجه في هذه القائمة.. حيث يجمع كل الأفكار و يفتح احتمالية اكثر من نهاية .. هذا بشكل عام و مختصر طبيعة الفلم سولاريس

حل فلم Hidden Figures  في المركز التاسع .. و هو فلم يحكي قصة مختلفة عن باقي قصص الفضاء و هي قصة كفاح و مثابرة و نضال لكسب الحقوق و الاعتراف باحقية ثلاثة سيدات من أصول افريقية و ذوات بشره سمراء و الذي كان لهم فضل كبير في نجاح رحلات ابولو و برنامج ناسا لغزو الفضاء بشكل عام .. و على الرغم من انه الفلم لم تكن احداثه في الفضاء بل كانت في داخل أروقة و مكاتب وكالة الفضاء الامريكية .. الا انه لم يخلو من الاثارة في الاحداث فكانت متسارعة و حماسية .. و الجميل في قصة الفلم هو الكشف عن الجانب العنصري و المتخلف الطاغي في الولايات المتحدة الامريكية في تلك الفترة و الفصل العنصري حتى في استخدام دورات المياه فكان هناك قسم لذوي البشرة  البيضاء و قسم لذوي البشرة السمراء و يبين لك كيف ان مثل هذا النوع من التفكير يشل الابداع و التطور في داخل المؤسسات و البلاد  و بمجرد استعياب ذلك و استغلال القدرات و دمجها في المؤسسة سينتج عن ذلك تطور في شتى المجالات.. ليس ذلك فحسب .. في قصة الفلم كانت ناسا تبحث عن افضل رياضي ممكن ان يساعد في العمليات الحسابية لحركة المركبات في المدار .. وكانت الرياضية كاثرين جونسون سمرة البشرة موجودة بينهم و من ابرع الرياضيين و موهوبة منذ الصغر  كما يبين في الفلم و لكن تهميشها في كل مرة فقط بسبب لون بشرتها بل يزيدون عليها المصاعب لكي لا تتساوى فرص نجاحها و كانت في كل مرة تثبت صلابتها على الرغم من الظلم الذي و تتفوق على رجال رياضيين كانوا ينظرون لها بنظرة دونية و استعلائية .. و من الأشياء الجميلة في الفلم هو التعرف على أجواء غرفة العمليات في ناسا في اثناء صعود المركبات الفضائية و غيرها من الأمور الادارية.

في المركز الثامن جاء فلم  Apollo 13 .. هذا الفلم كان من بطولة المبدع توم هانكس و انتج عام ١٩٩٥.. اغلب الأفلام التي تصنع عن رحلات القمر و الحديث الأكبر يكون عن رحلة ابولو ١١ و صعود نيل ارمسترونغ و باز الديرن بالإضافة  الى مايكل كولينز .. ولكن هذا الفلم يركز على الرحلة ١٣ من برنامج ابولو و التي ذهبت لتحط على سطح القمر في العام ١٩٧٠ بعد ان نجحت الرحلة ابولو ١١ و ١٢ .. ولكن في هذه الرحلة لم يتمكن الرواد من الهبوط على سطح القمر بسبب عطلو انفجار احد خزانات الاوكسجين مما اضر بمركبة الهبوط على القمر .. و لكن المشكلة كانت اكبرمن ذلك .. فقد أدت الى نفصان الاوكسجين المتوفر للرواد و ازدياد ثاني أوكسيد الكربون في المركبة .. و من الأشياء الجميلة التي عكسها الفلم .. هو طريقة تفاعل مركز القيادة في وكالة ناسا خطوة بخطوة بتفاصيل كبيرة مع الرواد .. و محاولتهم بحل الموضوع عن طريق محاكا فعلية مباشرة لوضع الرواد و إيجاد حلول لهم اول بأول و التي كان منها خفض الاستهلاك الكهربائي دون التأثير على معدات الملاحة و كذلك حل مشكلة تصاعد ثاني أكسيد الكربون و هو ما عكسه الفلم بشكل ممتاز ..  .. و من اجمل اللفتات في الفلم هي مشاعر الحزن التي رسمها و جسدها توم هانكس الذي كانت نفسه تتوق فعلا للنزول على سطح القمر في مشهد ليلي عند مراقبته للقمر من الأرض و استذكاره مشاهد رؤيته بعينه عن قرب للقمر و لكن حالت ظروف الرحلة دون تحقيق ذلك الهدف.

فلم  the martian احتل المرتبة السابعة بين قائمة الأفضل في الفضاء .. هذا الفيلم ابدع فيه الممثل مات ديمون و حمل نجاح الفلم على كتفه بأداء رائع جدا و ترشح الفلم لسبع جوائز اوسكار و كان من ضمنها ترشيح لجائزة افضل ممثل و في المؤثرات الصوتية و المرئية و غيرها الكثير و يكفي اخراج راديلي سكوت لهذا الفلم  ..و  تدور احداث الفلم حول كفاح احد رواد الفضاء للبقاء حيا قدر المستطاع  بعد ان فشلت عملية الإقلاع من سطح المريخ الى الأرض .. و بقى وحيدا هناك بعد ان مات جميع زملائه الرواد .. في انتظار ان تصل له بعثه من الأرض لتقله و تعود به الى الأرض وسط كل تلك الصعوبات التي تحيط فيه من كل حدب و صوب .. اما ما يميز قصة و احداث الفلم هو الطابع العلمي الذي تميز فيه لحل المشاكل التي تواجه رائد الفضاء و المعاناة للنجاة .. فقد طرح الفلم فكرة استزراع النباتات في محميات داخلية من خلال الاستفادة من التربة المريخية و فكرة توليد المياه من خلال استخدام فكرة ذكية بالاستفادة من وقود الصاروخ و وتحليله الى عنصر النتيروجين و الهيروجين الذي استغله بدمجه مع الاوكسحين ..و كذلك طرح و صور الفلم مشكلة دورة المياه اجلكم الله .. و التواصل مع ناسا طوال هذه الفترة ..و تصوير العواصف المريخية و لو انها من الناحية العلمية كان بها بعض المبالغات بسبب ضعف الغلاف الجوي في المريخ و الذي يعادل ١٪ من ضغط الغلاف الجوي في الأرض ولكن بشكل عام كان طرح اكثر من موفق ليجعلك تؤمن و تصدق بإمكانية الوصول الى المريخ و العيش هناك لفترة معينة قبل الرجوع الى الأرض .. اما تأثير هذا الفلم على الناس و عشاق الفضاء بشكل عام لا يصدق .. فقد زامن الفلم فترة اعلان ناسا عن متطوعين لبرنامج الذهاب

في المركز السادس جاء فلم the right stuff  .. هذا الفلم ببساطة سيغنيك عن متابعة العديد من الأفلام الوثائقية و سيختصر عليك قراءة كتب عن حقبة ما قبل رحلات ابولو.. فالنجاح بالوصول الى القمر سبقته احداث فنية و علمية و سياسية كبيرة و هو ما يغطيه الفلم للسنوات ما بين ١٩٤٧ الى  ما بعد العام ١٩٦٢  .. فلم طويل جدا بثلاث ساعات و وربع انتج في العام ١٩٨٣ ولكن اعتبره من الأفلام التي على كل محبي أفلام الفضاء مشاهدتها .. فالفلم يعطيك صورة عن تجارب و اختبارات الرواد لاختيارهم في الرحلات و قدرات التحمل .. و يريك طريقة التصفية فيما بينهم بأسلوب جميل و تفصيلي نوعا ما .. و تسلسل الاحداث في الفلم باردة و لكن جميلة .. فيعطيك مقدمة عن الطيارين و تطور محركات الطيارة و اجتياز حاجز الصوت .. وبعد ذلك يبين لك بوادر الانشقاق بين الاتحاد السوفيتي و الولايات المتحدة الامريكية بعد الحرب العالمية الثانية ..  ومن الأمور الرائعة في الفلم .. الأجواء التي يعكسها بين الرواد السبعة الذين تم اخيارهم لأول رحلة مدارية .. فتم تصوير المشاهد بينهم و هم يتشاجرون و يتنافسون و كذلك يضحون فيما بينهم .. و يطرح الفلم كذلك قضية جون قلين وكيف انه كان هو المرشح للصعود لأول رحلة و لكن تنجرف الاحداث لتكون من نصيب الين شيبارد .. و من الأشياء التي تحتسب في الفلم .. هو الجانب الدرامي لزوجات الرواد و معاناتهم في غياب الرواد الطويل جدا و كذلك أجواء الصحافة في تلك الفترة بشكل يمكن ان تستوعب حدة الموقف و التوتر الذي كانت تعيشه الولايات المتحدة .. برآيي هذا الفلم و فلم hidden figure  و Apollo 13 و بالإضافة الى first man  مشاهدتهم جميعا يسعطيك فكرة كافية عن أجواء سياسية الفضاء و تفاصيل الرحلات و دقائق الأمور التي ستنال اعجاب كل عاشق لمجال الفضاء.

في المرتبة الخامسة جاء فلم first man .. الفلم من بطولة  ريان قوسلنج و اخذ اوسكار عن افضل مؤثرات بصرية .. هذا الفلم الدرامي جمييل جدا و يحكي قصة نيل ارمسترونغ .. اول رجل يضع خطوة بشرية على سطح القمر .. ولكن المميز في هذا الفلم و بدون ادنى شك هو الجانب الدرامي الذي جسد حياة نيل ارمسترونغ بشكل غير طبيعي و هو الجانب الذي ابدع في ريان قوسلنج على عكس باقي أفلام رحلات القمر التي تركز على الرحلة و مشاكلها  .. فالفلم سيأخذك في رحلة داخل مشاعر و عقل نيل ارمسترونغ و سيشعرك كيف يمكن ان تتغير شخصية الانسان تحت الضغوط ..فهذا العمل السينمائي يكشف لك كيف ان الصعود الى القمر له تكلفة عالية لا تقدر بثمن و هي فقدانك جزء من شخصيتك و الذي سوف تخلفه ورائلك على سطح القمر وعندما تعود الى الأرض لن تكون ذلك الشخص نفسه الذي صعد.. و ذلك عن طريق التفاني و التضحيات التي عليك القيام بها قبل صعودك المركبة لمثل تلك الرحلة  .. الجانب النفسي و الإنساني طغى على اغلب مشاهد الفلم خصوصا مع قصة و جرح نيل ارمسترونغ الذي خلفته في قلبه ابنته الصغيرة بالإضافة الى موت الرواد و الأصدقاء بالرحلات التي سبقت رحلة ابولو١١  ..  اما الموسيقى التصويرية والمؤثرات البصرية فقد كانت عامل رئيسي في نجاح الفلم و اخذه الى ابعاد عالية جدا تجعله في مصاف الأعمال الكبيرة في مجال الفضاء  .. و من اجمل لحظات الفلم خصوصا اذا كنت تشاهده في شاشات الايماكس العملاقة ..  هي تلك اللحظة التاريخية التي يفتح فيها باب مركبة الايقل .. لنرى سطح القمر بهدوء غريب قبل ان يخطو نيل اول خطواته الصغيرة العملاقة على سطح القمر.

في المركز الرابع جاءت تحفة المخرج ستانلي كوبريك وكتابة هرم من كتاب الخيال العلمي ارثر كلارك .. فلم 2001 : space odyssey  .. الفلم يعد ثوري في أفكاره حتى في مقياس أيامنا هذه  .. و نقله نوعية في أفلام الفضاء عام ١٩٦٨ .. و غريب  جدا في طريقة سرد الاحداث و تطوراتها .. و مثل فلم سولاريس مضطر اشرح شوي زيادة عن تفاصيل الفلم حتى يتم تقديره لانه تفاصيله صعبة جدا و هناك اكثر من معنى وفكرة  للمشاهد في الفلم …. هذا العمل لم يكن الهدف منه تقديم محتوى مسلي للمشاهد ف طبيعي قد يصاب المشاهد بالملل وسط الاحداث البطيئة و صعوبة في استيعاب المطلوب او الهدف من المشاهد و هو ما صرح به المخرج في اكثر من مناسبه خصوصا عندما يتم سؤاله عن خاتمة الفلم .. فيجاوب بان الهدف من الفلم اثارة اساله في نفس المشاهد اكثر من إعطاءه إجابات .. فاحداث الفلم تدور حول اكتشاف الانسان لمقام او تمثال صخري يبدو من صنع جهة ذكية أخرى غير الانسان موجود على سطح القمر .. و بعد ان اكتشف وجوده البشر يقومون بعملية البحث عن مصمم هذا التمثال و الذي كانت تشير الدلائل انه موجود في كوكب المشتري و ذلك عن طريق مساعدة سوبر كمبيوتر يسمى H.A.L. 9000  .. و هذا السوبر كمبيوتر يلعب دور محوري جذا في تظور الاحداث في القصة .. المخرج لم يرد في هذا الفلم ان يبهرنا في التكنلوجيا المستخدمة و التطور والذي وصل اليه البشر في غزو الفضاء فهذه أشياء جانبية في الفلم .. بل ترك المشاهد ينبهر بنفسه من الأفكار المطروحة حول طبيعة وضع الانسان في هذا الكون .. خصوصا في المشهد الافتتاحي و الختامي للفلم .. فنرى في المشهد الافتتاحي كيف انه التمثال قد ساعد مجاميع الشامبانزي لتعلم التكنلوجيا و استخدام العظام كسلاح للدفاع عن النفس و تكوين النفوذ ..  و من ثم في المشهد الختامي كيف انه رائد الفضاء الذي انتقل الى بعد جديد غير العالم الذي نعيش فيه بدأ يراقب جسده يكبر و يمرض و يموت امامه و هو لايعلم ما يحدث .. و  من ثم يبعث طفل من جديد الى كوكب الأرض كاشارة الى بذرة ولادة الجيل الجديد من الذكاء البشري بعد دراسته من قبل المصمم الذكي .. هناك اسقاطات دينية كثييرة جدا في الفلم لا يسع المقام لشرحها.. و على صعيد اخر في الفلم نلاحظ التنبؤات الكبيرة المستقبلية الكبيرة التي عرضت في الفلم ومنها السوبر كمبيوتر والذي يبدو كانه نظام سيري او اليكسا او الأنظمة المشابهة حيث يوجه الانسان بل و يتحكم في مصيره في الفلم .. و هناك تصور للكمبيوتر وأجهزة المحمول و اللابتوب و لمحطات القمر المستقبلية كل ذلك في العام ١٩٦٨ أي قبل ان يحدث حتى تخيل لمثل هذه الأشياء بالواقع .. و هذا ناتج عن فريق كامل شكله المخرج مع الكاتب ارثر كلارك ليدرس بعناية التطورات المستقبلية لانه ناسا في تلك الفترة كانت في اوج تقدمها في برنامج ابولو .. فكان المخرج يريد اظهار قدرات تفوق حتى تصور ما وصلت اليه ناسا و اسقاطها على انها من تكنلوجيا العام ٢٠٠١ و هذه الاخرى من مميزات و نقاط قوة الفلم بالااضافة الى القصة و اسقاطاتها الفلسفية و الدينية.

اما الفلم الذي احتل المرتبة الثالثة فكان من نصيب gravity .. هذا الفلم من الاعمال السينمائية الضخمة و الدسمة بكل ما تحوي الكلمة من معنى .. و يعد هذا اكثر فلم من بين جميع أفلام هوليوود على مر التاريخ يعطيك صورة مقاربة للواقع و الحقيقة  للاعمال التي يقوم بها الرواد بدون مبالغات أفلام الخيال العلمي فالصورة التي ستراها الى حد بعيد ممكن ان تحصل في الواقع .. و في هذا الخصوص.. سأل رائد الفضاء الأمريكيgarret reisman  فأجاب انني قمت بثلاث عمليات مشي من محطة الفضاء الدولية و استطيع ان أكد لكم بان الفلم عكسها بشكل دقيق للغاية كما انه تمثيل صعوبة بداية الحركة في الفراغ مثلت بشكل متقن في كثير من الأحيان .. من جانب الممثلين .. ساندرا بولك ابدعت بلعب دور رائدة الفضاء ريان ستون عندما جسدت المشاهد بشكل غير طبيعي في حركتها بالفضاء و بلغة جسد رائعة لتحاكي بيئة انعدام الجاذبية .. و هناك كذلك جورج كلوني الذي كانت له لمساته الخاصة في الفلم .. من الناحية الفنية اذا كات فلم the martian ترشح لسبع حوائز اوسكار فان فلم قرافيتي قد حصد سبعة جوائز للاوسكار بمختلف التخصصات و ترشح لغيرها .. اما من ناحية القصة .. فهي عبارة عن كارثة تحصل لثلاث رواد فضاء على متن محطة الفضاء الدولية اثناء عملهم الروتيني .. قبل ان يصل اليهم حطام من مركبة فضائية تعرضت لحادث  و دخولها في نفس مجال حركة محطة الفضاء الدولية .. فتبدأ احداث الفلم من هناك بموت احد الرواد الاثنين المصاحبين لساندرا بولك .. و من تلك اللحظة تبدتأ اثارة تحبس الانفاس .. لدرجة احسست بتعرق كفا يدي من شدة التوتر عندما شاهدته لأول مرة .. فهذا العمل لا تدور احداثه فقط حول الكوارث في المركبات الفضائية .. بل تدور في داخل نفسية رائد الفضاء و داخل جسمه و عقله و التغيرات التي تطرأ عليه طوال فترة النجاة و محاربة الموت الذي يتربص برائدة الفضاء ريان من كل جانب في تلك البيئة و الظروف الموحشة و القاتلة ..لن اسرد احداث اكثر حتى لا افسد عليك متعة مشاهدة الفلم ان لم تكن شاهدته ولكن هناك لفتات جميلة في الفلم ساتطرق لها  .. ومنها انه الرائد مركز التحكم الذي كان يوجه ساندرا بولك و جورج كلوني هو الممثل القدير اد هاريس .. و الذي قد مثل في فلمي ابولو ١٣ و فلم رايت تستاف الذي ذكرتهم في القائمة قبل قليل.. و كان دوره في هذا الفلم فقط صوتي .. ليكمل مشاركته و تواجده في ٣ من اهم أفلام الفضاء بالتاريخ .. ارجع مرة أخرى على النقطة التي ابتدأت فيها و هي واقعية الفلم .. فعندما تشاهد الفلم لا تظن بانك بان كل شيئ علمي في الفلم .. فهناك بعض  الأمور غير الدقيقة التي وضعت لأغراض درامية واكمال الحبكة .. و منها المسافات بين تلسكوب هابل و محطة الفضاء الصينية و المحطة الدولية.. فهي ليست بهذا القرب كما صورها الفلم بل هي على ارتفاعات مختلفة .. لقطة استخذامها مطفأة الحريق لتوجيه حركتها ليست دقيقة كذلك .. فهي فعلا تستطيع استعمالها كمصدر للدفع و التحرك .. ولكن لكي تضبط اتجاه الحركة يجب ان تكون المطفأة مثبة تماما في منتصف مركز الثقل في جسمها ..  وبعض النقاط العلمية الأخرى .. ولكن بشكل عام هذا لا ينقص من الفلم أي شيئ فبالنهاية هو فلم هولوودي وليس فلم وثائقي

في المركز الثاني جاء فلم contact .. هذا الفلم يعتبر من الأفلام العظيمة ذات الأفكار الثورية التي تدور في مجال الفضال ابدعت فيه الممثله جودي فوستر و المبدع الاخر ماثيو ماكونجهي .. ولكن الذي جعل الفلم يأخذ بعد عميق في مجال الكونيات هو انه كاتب هذا الفلم هو العالم الفلكي الراحل و الملهم في مجال الفضاء كارل سيقن .. فقد اجاد كتابة نص عظيم حول الحياة الخارجية و التواصل مع المخلوقات الخارجية .. فاحداث الفلم تدور حول عالمة فلكية صنعت و زرعت فيها بذور حب علم الفلك منذ الصغر عن طريق والدها الذي كان يساعدها و يوفر لها ما تحتاج من الزاد المعرفي و الالهام لتغدو عالمة مستقبلية .. و مع مرور الأيام تصبح تلك الطفلة الصغيرة اكبر مهتم بالبحث عن المخلوقات الخارجية و ذلك عن طريق مسح مناطق شاسعة من السماء بتلسكوبها الراديوي .. و في وسط احداث الفلم نرى الصعوبات التي تمر فيها من سحب لتمويل مشروعها من قبل الحكومة بعد ان ثبت عدم جدوى البحث الذي استنزف الميزانية .. الى ان يتواصل معها شخص ذو نفوذ عظيمة و الذي يوفر لها ما تحتاج .. و بعد مدة كبيره من البحث تحصل العالمة على إشارة قادمة من احد النجوم البعيدة و عند تحليلها يتبين انه اتصال ذكي من عالم و مخلوقات ذكية من خارج الأرض .. وكانت الرسالة عبارة عن كيفية صنع الة يمكن للبشر ان يصنعونها و يسافروا بها عبر الأزمنة من خلال ثقب دودي يفتح لهم .. و في خضم الاحداث .. يناقش الفلم بعض الأفكار الفلسفية و الدينية و ما اعجبني اكثر .. هو عدم انحياز الكاتب لاي راي من هذه الأفكار فقط يطرحها بأسلوب مبسط و يفتح لك الأرضية لتسرح و تجتهد في البحث عن تلك الإجابات باستثناء نقطة التعصب الاعمى و التطرف الديني و مساوؤه و ما يؤدي اليه فقد كانت واضحه بالطرح في الفلم .. اما عن اجمل لقطة في الفلم و التي تكون الاحداث قد وصلت الى  ذروتها .. هي تلك اللحظة التي تكون فيها جودي فوستر وسط تلك الالة الخارقة التي سوف تفتح لها افاق السفر في الكون و بيان المشاعر العظيمة التي تمر فيها .. بعد ذلك هناك سلسلة من الاحداث المثيرة جدا لن اناقشها هنا حتى لا افسد عليك متعة مشاهدة الفلم ..

اما عن الفلم الذي احتل  المرتبة الأولى فهو بدون منازع و بفارق عن باقي الأفلام  يعتبر رمز في مجال الفضاء و سوف يكون من الصعب جدا التفوق عليه اعتقد لوقت طويل جدا .. و أتوقع اكثر المستمعين عرف عن أي تحفة فنية أتكلم ..الا و هي فلم انتيرستلر .. و بما انه فلم بهذه المواصفات العظيمة وله العديد من العشاق قررت اني اعمل له حلقة منفردة تغطي اغلب و اهم الجوانب الفنية و العلمية التي كتبت و صورت في ذلك الفلم .. .. لا تنسون  الاشتراك بالقناة و تقييمها فهي موجودة في كل المنصات الايتونز او الاندرويد او الساوند كلاود و غيرها

فانتظروني في الحلقة القادمة لنختم قائمة افضل أفلام الفضاء في التاريخ .. فحتى ذلك الحين اترككم في رعاية الرحمن و حفظه .. الى اللقاء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى