البيئة

أشكال التصحر ودرجاته

2007 في الثقافة والتنوير البيئي

الدكتور ضياءالدين محمد مطاوع

KFAS

أشكال التصحر البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

تتعدد صور التصحر وأشكاله ودرجاته ومنها ما يلي:

1- انجراف الطبقة العلوية من التربة

هي الطبقة التي تحوي الجزء الرئيسي من غذاء النبات فهي تحتفظ بالمادة العضوية الناشئة من تحلل النباتات والحيوانات وجميع العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات، وعند انجراف هذه الطبقة تفقد التربة جزءاً كبيراً من خصوبتها.

كما تحتاج إلى سنوات طويلة لإعادة بناء ذاتها مرة أخرى ولتوضيح ذلك نجد أن بناء طبقة علوية من التربة لا يتعدى ارتفاعها 2 سم يحتاج إلى مائة سنة تقريبا، بينما لا يستغرق انجرافها أكثر من عاصفة مطرية واحدة.

 

2- عودة الحركة إلى بعض الكثبان الرملية المتحركة

حيث أن هناك نوعين من الكثبان الرملية وهما: الثابتة وهي التي تتميز بتماسك طبقتها السطحية وبغطائها النباتي الذي يعمل على تثبيتها، أما المتحركة فهي التي فقدت تماسكها وتعرضت لتعرية نباتية.

مما جعلها سهلة التحرك بفعل الرياح وذات خطر كبير على الأراضي الزراعية أو المدن والواحات القريبة حيث تغطيها تماما مثل ما كان يهدد واحدة الاحساء في المملكة العربية السعودية قبل الشروع في مشروع حجز الرمال والمتكون من عدد من المصدات.

وكذلك مثل ما يتعرض له العديد من الدول من زحف الرمال مثل موريتانيا، حيث بدأت الكثبان الثابتة في التحرك، مماي شكل تهديدا كبيرا لنواكشوط.

 

3- التدهور الكمي والكيفي للغطاء النباتي

يحدث التدهور الكمي للغطاء النباتي نتيجة للسلوكيات البشرية الجائرة مثل القطع الجائر للأشجار والرعي الجائر.  حيث تتناقص المساحات التي يغطيها النباتات. 

أما التدهور الكيفي فيظهر على هيئة زيادة في انتشار النباتات عديمة الفائدة.  ففي دول الخليج مثلا تناقصت النباتات ذات الفائدة الغذائية للحيوانات مثل العرفج والثمام، مما قلل من القيمة الرعوية لهذه المناطق.

 

4- تحول الأرض المنتجة إلى أرض بور غير منتجة

يعد انخنفاض أو انعدام إنتاجية الأرض أحد صور التصحر وذلك الانخفاض أو التوقف نتيجة لعدم عوامل منها:

 

أ- تملح الارض نتيجة ريها بمياه مالحة ولعدم استخدام نظام جيد لغسل الأملاح من التربة وتزداد خطورة ارتافع ملوحة التربة كلما زاد التبخ، نظرا لارتفاع درجة الحرارة، مما يزيد من تركيز الأملاح في التربة ويعاني النصف تقريبا من الأراضي المروية في المناطق الجافة من التملح، حيث تتكون طبقة كلسية صلبة على سطح الأرض.

 

ب- تشبع التربة بالمياه، مما يؤدي إلى اختناقها وضعف التهوية فيها والأمثلة على ذلك كثيرة في الدول العربية كبعض المناطق في العراق أو القطيف في المملكة العربية السعودية، وذلك نتيجة للإسراف في ري المناطق الزراعية.

ويمكن توضيح اشكال التصحر ودرجاته في الجدول (2):

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق