علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن “الحافة الصخرية”

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الحافة الصخرية علوم الأرض والجيولوجيا

سطح شديد الانحدار يكون عادة حداً لهضبة، أو لحافة غير متماثلة.

ويمكن أن تتكون الحافات الصخرية نتيجة للصدوع أو للتعرية أو تقويض الطبقات التحتية الأقل مقاومة لتكون واجهات صخرية على شكل جرف في الطبقات العلوية، كما هو الحال في حوائط الخانق العظيم (Grand canyon) لنهر كلورادو.

وقد تتدفق مساقط مائية فوق الحافات كما هو الحال على طول الجوانب الجادة الجليدية لوادي يوسميت (Yosemite) حيث حيث تحدد مفاصل الصخور الجرانيتية مواقع الجروف.

 

أما أكثر الحافات الانكسارية بالولايات المتحدة ارتفاعاً وانحداراً فهي الواجهة الشمالية لسلسلة جبال سان جاكنتو (San Gacento) بجنوب كليفورنيا.

وهناك الكثير من الحافات أقل ارتفاعاً وتنتج عن الاختلافات في معدلات التجوية والتعرية لأنواع الصخور المتباينة ومن أمثلة ذلك حافة جبال الزور بالكويت (انظر: الشكلين المرفقين).

وقد ينتج من تعرية الطبقات المائلة حافات الكويستا التي تتألف من جانب شديد الانحدار في اتجاه عكس ميل الطبقات، على حين يميل سطح الكويستا من الجانب الخلفي ببطء مع اتجاه ميل الطبقات.

 

أما إذا كان الجانبان شديدي الانحدار تبعاً لشدة ميل الطبقات فتتكون أشكال تضارسية يطلق عليها ظهور الخنازير (Hogbacks) وهي تختلف اختلافاً كبيراً عن الكويستا.

ومعنى ذلك أن الحافة قد تكون جزءاً من الكويستا إذا ما كان ظهرها به انحدار تدريجي لميل الطبقات، ووجهها الشديد الانحدار عكس ميل الطبقات.

وقد توجد حافات منخفضة عند الحدود بين الصخور التحتية الأقدم والأكثر مقاومة وبين الطبقات الأحدث الأقل مقاومة.

 

وهناك حافة مختبئة غربي هضبة أوزارك (Ozark) (بجنوب وسط الولايات المتحدة) مدفونة أسفل إرسابات فيضية، وكانت هذه الحافة ترتفع في وقت ما إلى 80 متراً تقريباً.

وهناك أيضاً كثير من الحافات في السهول الساحلية تمثل الجروف الشديد الانحدار لكويستات منخفضة تتجه حافاتها نحو داخل اليابس بسبب ميل طبقاتها الرسوبية نحو البحر.

 

ومن أشهر الأمثلة على حافات الكويستا التي توجد على أطراف الطيات والقباب القديمة جيولوجيا حافة شلالات نياجرا، وهي تمثل حافة من الحجر الجيري الشديد المقاومة للتعرية، والتي تبرز على طول مسافة مئات الأميال.

وتمتد شرقاً بغرب من ولاية نيويورك، وتستمر في إمتدادها على طول البحيرات العظمى، ثم تتجه جنوباً خلال وسكنسن إلى شمال الينوى حيث تختفي أسفل الإرسابات الجليدية.

Show More

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Close