العلوم الإنسانية والإجتماعية

مجالات الاهتمام بـ”الموارد البشرية”

2004 التدريب أثناء الخدمة

د. فهد يوسف الفضالة

KFAS

الموارد البشرية العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

بعد أن تناولنا العلاقة بين التنمية البشرية وبين تنمية الموارد البشرية ، ومن خلال استعراض الخصائص المتعددة لمفهوم التنمية البشرية ، فإن ثمة مبرر يفرض وجوده ونراه مدخلاً مناسباً للوقوف على بيئة عمل الموارد البشرية مع مؤسسات ومنظمات العمل ، وإيضاح المفاهيم ذات العلاقة المرتبطة بمفهوم الموارد البشرية Human Resources وذلك ليتسنى لنا التعرف على العلاقات البينية فيها.

حيث يتبلور مفهوم الموارد البشرية في مؤسسات ومنظمات العمل بصفة عامة حول مجموعة الأفراد في نطاق العمل سواء كان إنتاجياً أو خدمياً أو تنظيمياً أو إدارياً يربط بينهم الالتزام الفعال والذي يعتبر بمثابة جوهر نجاح أي مؤسسة وينضوي تحت ذلك الالتزام وجود واستمرارية العلاقة الإنسانية بين العاملين بالمؤسسة .

وثمة مجالات للاهتمام بالموارد البشرية يتضح منها ما يقع ضمن مجال هذا الكتاب ونعني بذلك مجال تنمية الموارد البشرية (HRD)  Human Resources Development.

وفيما يلي نلقي الضوء على المجالات الأربعة التي تنضوي تحت محور الموارد البشرية HR

 

1- إدارة الموارد البشرية Human Resources Management  (HRM):

وهي ممارسة الإدارة للموارد البشرية . وقد مرت على هذا المجال عدة تطورات حيث كان يطلق عليه مسمى الأفراد Personnel ثم تحول إلى لفظ "استخدام الموارد البشرية" Human Resources Utilization (HRU) ، ثم تطور هذا المجال كثيراً بدخول الحاسب الآلي والذي أصبحت أنظمته جزءاً هاماً من تطبيقات إدارة الموارد البشرية .

 

2- تنمية الموارد البشرية Human resources Developing   (HRD) :

وقد ظهر هذا المجال نتيجة لتطور المجتمعات وما صاحبها من ظهور المتغيرات في عالم الوظيفة والعمل الأمر الذي برزت فيه الحاجة لتزويد العاملين بالمهارات والخبرات والمعارف المرتبطة بالتغيرات الاقتصادية والصناعية والتكنولوجية.

وضرورة نقل هذه الخبرات الجديدة إلى العاملين بالمؤسسة لتحقيق أهداف وأغراض المؤسسة من خلال هؤلاء العاملين ، ومع احتدام المنافسة بين مؤسسات العمل ، اصبح على الجهاز التنفيذي للمؤسسة أن يتعامل مع الموارد البشرية بطريقة تعمل على إنجاح عمل المؤسسة ووضع معايير محددة لقياس هذا الأداء .

ويتميز هذا المجال بأنه يتضمن تدريب وتنمية مهنية وتقييم أداء قوة العمل في المؤسسة .

 

ولابد من توافر الأنشطة الثلاثة التالية لضمان بيئة عمل ناجحة لعملية تنمية الموارد البشرية هي:

– نشاط يرتبط بمجال التعلم : وهو خبرات التعلم المنظمة والمحددة في البرامج التدريبية التي تقدم إلى العاملين بالمؤسسة ، ولابد أن يكون التعلم مقصوداً ومستهدفاً وهو جوهر تنمية الموارد البشرية.

 

– نشاط يرتبط بتحديد الفترة الزمنية لبرنامج التدريب : وترجع أهمية تحديد الفترة الزمنية إلى أن معظم برامج التدريب الموجهة لتنمية الموارد البشرية تتم حالياً خارج موقع العمل ، ولإمكان عمل تقييم للتعلم في فترات مختلفة خلال البرنامج خاصة إجراء تقييم بعدي للتعلم في نهاية البرنامج ، لذا يجب أن ترتبط برامج تنمية الموارد البشرية ببداية ونهاية محددة تسمح بالتقييم والقياس .

 

– نشاط يرتبط بتحسين الأداء والتنمية الشخصية للمتدرب : وهذا المكون هو جوهر تنمية الموارد البشرية ، ويتم تحسين الأداء الفعلي للمتدرب بواسطة نقل خبرات التعلم الجديدة له من خلال أنشطة مصممة لهذا الغرض ويتم ذلك بطرق عديدة ، وبصفة عامة لا يمكن الفصل بين التنمية الشخصية للمتدرب وبين تحسين الأداء .

وتوجد بعض المؤسسات تقوم بتوفير البرامج التدريبية لتنمية الموارد البشرية مع التركيز على التنمية الشخصية أساساً والتي ترى أنها أحد مسئولياتها .

 

3- بيئة الموارد البشرية Human Resources Environment (HRE) :

تعتبر بيئة الموارد البشرية كمناخ لهندسة الموارد البشرية والتي تتم ببطء ملحوظ وذلك نظراً لأنها تتم بطريقة تلقائية دونما تدخل من عناصر خارجية .

ولقد كان يعتقد في الماضي أن تنمية الموارد البشرية وتنمية المنظمات بمثابة مجال واحد من مجالات الموارد البشرية إلا أن لكل منهما اختصاصه وتميزه شأن بقية مجالات الموارد البشرية الأخرى .

وتجدر الإشارة إلى أنه عندما لا يكون التمييز واضحاً بين كل من مجالي تنمية الموارد البشرية وتنمية المنظمات فإن ذلك يعتبر بمثابة دليل على أن ثمة خطأ ما داخل المؤسسة ينبغي تداركه وإصلاحه ، وتعتبر تنمية الموارد البشرية HRD مجالاً من مجالات التعلم بينما تعتبر تنمية المنظمات بمثابة الميدان التطبيقي لتطوير السلوك المؤسسي . ويبين الشكل التالي الفرق الواضح بين المجالين :

 

ويتضح من الشكل الفرق الواضح الذي يميز كلاً من تنمية الموارد البشرية والتي تختص بمجال التعلم وتنمية المنظمات التي تعتبر الميدان التطبيقي للسلوك المؤسسي ، كما يوجد العديد من المجالات التي ترتبط بالموارد البشرية.

ومن تلك المجالات تخطيط الموارد البشرية (HRP) وهو المسمى لتخطيط القوى العاملة (MP) – والعلاقات الصناعية والعمل (ILR) .

 

4- مجالات أخرى للموارد البشرية Human Resources   Others :

في هذا الشأن يمكن تمييز ثلاثة وظائف رئيسة للموارد البشرية ذات علاقة مباشرة في مجال تنمية الموارد البشرية داخل مؤسسة العمل وهي :

– توفير التعلم لتحسين العمليات الداخلية .

– توفير التعلم للوصول إلى تحقيق أهداف المنظمة .

– توفير التعلم لمنظمات أخرى .

 

ومن الأهمية بمكان في مجال ممارسة تنمية الموارد البشرية الإلمام بنظريات التعلم المرتبطة بالكبار ، وأكثر تلك النظريات شيوعاً في المجال المذكور هي التوافق الثلاثي بين كل من المهارة والمعرفة والاتجاه Skill, Knowledge Attitude ، وبالرغم من محاولات الفصل بين تلك العناصر إلا أن ثمة اتفاقاً تاماً على أن الأداء هو النتيجة النهائية للتوافقية بين العناصر الثلاثة.

وفيما يتعلق بالمعرفة فإنها ذات ارتباط بجميع المفاهيم الواقعية والحقيقية التي يمكن أن يتم تعلمها ، أما فيما يتعلق بالمهارة وعلاقتها بالمعرفة فيذهب البعض إلى القول بأن المهارة يمكن أن يتم تعلمها دون اكتساب المعرفة بينما يرى آخرون أنه بدون المعرفة فإن التعلم لا يملك الإطار الذي يتم فيه تطبيق المعرفة .

وبصفة عامة فإن برنامج تنمية الموارد البشرية الجيد ينبغي أن يتضمن عنصري المهارة والمعرفة بقدر من التوازن فيما بينهما .