النباتات والزراعة

أهمية وجود الأوراق في النبات

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

اهمية الاوراق في النبات النباتات والزراعة الزراعة

تُعد الأوراق محطة الطاقة (powerhouse) الخاصة بالنبات، وتستخدم ضوء الشمس لتصنع السكر وهو وقود النبات.

وكثير من الأوراق عريضة ومسطحة مما يتيح لها التقاط الكمّ الأقصى من ضوء الشمس.

وقد تساعد الأشكال والطرز الأخرى للأوراق في المحافظة على الماء أو تساعد النباتات في التعلق بالأسطح.

تأتي الأوراق بأشكال وأحجام مختلفة كثيرة، لكنْ هناك نوعان رئيسان هما الأوراق الإبرية الشكل (needle – shaped)، والأوراق العريضة (broad).

للأشجار الصنوبرية (conifers) مثل أشجار الصنوبر (pine trees) أوراق إبرية الشكل.

تصنع بعض الأشجار ونباتات الأحراج الأخرى في مجموعة النباتات الزهرية (flowering plants) الأوراق العريضة.

وقد تكون الورقة العريضة مجرد ورقة واحدة مثل ورقة شجر البلوط (oak tree)، أو تتكون من مجموعة وُرَيقات (leaflets) مثل ورقة شجر الدردار (ash tree).

تتصل الأوراق بساق النبات (stem) بواسطة سُوَيقة (stalk) تُسمى «عُنق الورقة» (petiole).

 

يُسمى الجزء المفلطح من الورقة «النصل» (blade).

يبدو النصل كالشطيرة بطبقتين من الخلايا تحمل حشوةً سميكةً من الخلايا الخضراء.

وللحد من فقد الماء في الأماكن الجافة قد تكون الأوراق إبرية الشكل وملتفة وطويلة، أو مغطاة بالشعيرات أو بالشمع.

 

للنباتات المُعتَرِشة مثل البِسِلَّة أو البازلاّاء (peas) أطرافُ أوراق تلتفُ داخلَ سُويقات (stalks) وتُسمّى «المِحلاق» أو «المِعلاق» (tendrils). ويُساعد المحلاقُ النباتَ في التعلق بالأسطح الرأسية.

لأشجار «المغنولية» (magnolia) أكبر الأوراق والأزهار بين كل الأشجار النامية خارج الغابات الاستوائية.

لا تنتج «البوغنفيليّة» (Bougainvilea)، وهي نبتة استوائية، أزهاراً ملونة، وتحمل عوضاً عن ذلك أوراقاً ملونة.

تنتفخ أوراق «المُكحَّلة» أو «الياقوتية» الزنبقية المائية (water hyacinth) بالهواء لتساعد على طفو النبتة.