الطب

عملية قياس ثاني أكسيد الكربون

2011 مبادئ علم التخدير وتدبير الألم

الدكتور إبراهيم هادي

KFAS

ثاني أكسيد الكربون الطب

تعرف عملية قياس تركيز ثاني أكسيد الكربون في مزيج غاز الشهيق والزفير أثناء عملية التنفس باسم قياس تركيز ثاني أكسيد الكربون .

يعرض جهاز قياس تركيز ثاني أكسيد الكربون شكلاً موجياً (الشكل 4 – 8) يمكن من خلاله قياس معدل التنفس وتركيز ثاني أكسيد الكربون في نهاية دورة التنفس (ETCO2).

ويعد امتصاص الأشعة تحت الحمراء مبدأ عمل الجهاز، إذ تتناسب كمية الأشعة تحت الحمراء التي يتم امتصاصها مع تركيز ثاني أكسيد الكربون .

إن مراقبة تركيز ثاني أكسيد الكربون في هواء الزفير يوفر معلومات مفيدة حول الجهاز التنفسي والجهاد القلبي الوعائي والاستقلاب (metabolism) وسلامة الجهاز التنفسي .

وهي تستخدم أثناء بدء التخدير لتأكيد الوضع الصحيح للأنبوب الرغامي .

 

كما يوفر الخط الكفافي ونموذج الشكل الموجي معلومات إضافية تتعلق بإعادة تنفس غازات الزفير ، وانسداد المسلك الهوائي ، واختفاء الإحصار العصبي العضلي .

1- مرحلة الاستنشاق .

2- مرحلة التسلق؛ بدء الزفير .

3- هضبة الزفير . تركيز ثاني أكسيد الكربون في نهاية دورة التنفس ETCO2 هو القراءة المسجلة عند نهاية هذه المرحلة .

4- انخفاض استنشاقي؛ يبدأ الشهيق .

 

لدى المرضى الأصحاء ، يقترب ETCO2 من الضغط الجزئي لثاني أكسيد الكربون الشرياني (PaCO2) .

وهو أقل من PaCO2 بنحو 5 مللي متر زئبقي . أما الضغط الجزئي الطبيعي لثاني أكسيد الكربون PaCO2، فيبلغ 40 ملم زئبقي تقريباً

.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

Shopping cart

Subtotal
Shipping and discount codes are added at checkout.
Checkout
إغلاق