علوم الأرض والجيولوجيا

كيفية تكوّن الصخور النارية

2009 الموسوعة العلمية للصخور والمعادن

KFAS

الصخور النارية علوم الأرض والجيولوجيا

ليس هناك صخور تمر بتغير شديد عند تكوّنها كالصخور النارية، وهي الصخور التي تُشكّل تقريباً كل القشرة المحيطية وجزءاً كبيراً من القشرة القارية.

وقبل أن تتصلب إلى حالتها الحالية، كانت هذه الصخور البلورية المتينة بشكل استثنائي تتوهج على شكل صهارة سائلة حارة آخذةً في التحجّر .

إن الصخور النارية في الواقع عبارة عن صهارة مجمدة، فهي الصخر الساخن المنصهر من جوف الأرض.

قد تكون الصهارة (magma) ثخينة ودبقة للغاية ، لكنها مائعة تماماً وتتدفق كمادة مائعة.

أما العملية التي تحولها إلى صخر صلب فهي مشابهة جداً لتلك التي تحوّل الماء إلى جليد عندما تنخفض درجة الحرارة إلى 0°مئوية /32° فهرنهايت.

 

ويكمُن الاختلاف في ان الصهارة تتجمد عند درجات حرارة أعلى بكثير من الماء – عند أية درجة بين 650°مئوية/1,200° فهرنهايت و 1,100°مئوية/2,000° فهرنهايت.

وتحتوي الصهارة كذلك على خليط معقد من المواد يكون لكل منها نقطة تجمدها الخاصة ، بحيث لا تتجمد الصهارة دفعةً واحدة مثل الماء بل قطعةً قطعة .

في الصهارة ، توجد العناصر مثل السيليكون والحديد والصوديوم والبوتاسيوم والماغنيسيوم وغيرها في حالة نقية، أو كمُركّبات بسيطة .

 

بيد أن الصهارة عندما تبرد ، تتحد فيها هذه العناصر والمركّبات لتشكّل بلورات من معادن متنوعة. وتكون أكثر المعادن المتشكلة شيوعاً هي الكوارتز (quartz) والفلسبار (feldspars) والميكا (micas) والأمفيبولات (amphiboles) والبيروكسينات (pyroxenes) والأولفين .(olivines)

كما تحتوي  الصهارة على غازات مثل بخار الماء وثاني أكسيد الكبريت وثاني أكسيد الكربون، لكن هذه تُطرد بعيداً أثناء التبريد .

بينما تتصلب الصهارة، تبدأ الجزيئات – التي كانت تهتز بعنف عندما كانت سائلة – بالهدوء بما يكفي لتشكّل تجمعات متعنقدة (clusters) . وسرعان ما تبدأ هذه التعقدات بالنمو لتشكّل بلورات هناك وهناك في الصهارة. وتنمو بسرعة على وجه الخصوص قريباً من الأسطح التي تبرد بشكل أسرع. ولهذا السبب، يمكن للقشرة الصلبة أن تتشكّل على سطح الحمم (lava) التي تكون ساخنة ومائعة من الداخل .