الحيوانات والطيور والحشرات

فصيلة خنافس الرمم والمدافن

2011 علم الحشرات الجنائي

وليد عبد الغني كعكه

KFAS

خنافس الرمم والمدافن فصيلة خنافس الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

الأنواع الشائعة من هذه الخنافس كبيرة الحجم نسبياً، وكثيراً ما تكون زاهية اللون، وتكثر حول جثث الحيوانات الميتة وترتبط أيضاً بيرقات الذباب.

الجسم لين ومفلطح قليلاً، وقرون الاستشعار صولجانية، وتتألف الأرساغ من خمس قطع (الأشكال 183 ث، 184 ب).

 

الأجناس الشائعة في هذه المجموعة هي:

1- الجنس (Necrophila -) Silpha (الشكل 197): يكون الجسم في الجنس Silpha بيضياً مستديراً ومفلطحاً، ويبلغ من 10 – 24 مم في الطول، والأغمدة مستديرة الطرف أو مستقيمة وتكاد تغطي البطن.

وفي خنفساء الرمة الأمريكية American carrion beetle، Silpha americana L.، يكون الجسم أكثر استطالة. والأغمدة قصيرة ومبتورة الطرف.

وأكثر الأنواع ذات لون أحمر وأسود. وقد ذكر تواجد النوع Silpha tristis Illiger على جثث بعض القوارض.

 

2- الجنس (Necrophorus =) Nicrophorus (الأشكال 198، 199): تعرف أفراد هذا الجنس بخنافس الدفن أو المدافن Burying Beetles مثل خنفساء السكستون Sexton Beetle، Nicrophorus orbicollis فهي تحفر أسفل الجسم الميت لفأر أو حيوان صغير حتى يغور الجسم في التربة.

وهذه الخنافس قوية لدرجة مدهشة فقد يستطيع منها أن ينقل حيواناً يبلغ حجم الفأر الكبير لمسافة عدة أقدام كي تجد له مكاناً صالحاً لدفنه. وبعد دفن الجسم يوضع عليه البيض.

تتغذى الخنافس الكبيرة واليرقات بالجثث وهي توجد عادة تحت أجسام الحيوانات الميتة. وقد تم تسجيل الأنواع Nicrophorus americana، N.vespillo وN. Investigator على جثث العديد من الحيوانات.

 

3- الجنس Phosphuga (الشكل 199): مثل Phosphuga atrata (L.) وتتواجد أفراده في بيئات مختلفة.

 

4- الجنس Oiceoptoma (الشكل 199): مثل Oiceoptoma [Oeceoptomal thoracicum (L.) وتتواجد أفراده في بيئات مختلفة.

 

5- الجنس Ptomaphia (الشكل 200): مثل النوع Australian Carrion Beetle، Ptomaphila perlata، خنفساء الرمم الأسترالية التي تتواجد في بيئات مختلفة وتتغذى على الرمم ويرقات الذباب.

 

6- الجنس Thanatophilus (الشكل 201): مثل النوع Thanatophilus rugosus وتتواجد أفراده في بيئات مختلفة.

 

وقد سجل الباحثان Almeifla و Mise (2009) هذه الفصيلة من أهم فصائل رتبة غمدية الأجنحة في أمريكا الجنوبية، وكان من أهم الأجناس المتواجدة هي Oxelytrum (الشكل 202).

توجد أنواع أخرى تابعة لهذه الفصيلة في مختلف المواد الحيوانية المتحللة، حيث يوجد البعض في الفطر ويظهر القليل منها في أعشاش النمل، وبعضها يعيش مفترساً على يرقات الذباب والحيوانات الأخرى التي توجد في المواد العضوية المتحللة.

وتتغذى بعض الأجناس الأخرى (مثلاً Nicrophorus) على اليرقات حديثة الفقس مما سبق أن تناولته أمهاتها ثم أرجعته من مواد الجيفة.

اقترح Clark (1895) أن خنافس الجثث أو الروث تقع ضمن ثلاث مجموعات: مجموعة تتغذى بشكل أساسي على الجثة، ومجموعة تتغذى بشكل أساسي على يرقات الذباب ولكن بشكل محدود، ومجموعة تتغذى بشكل أساسي على يرقات الذباب.

 

وتتبع أنواع هذه الفصيلة المجموعتين الأخيرتين. وقد أظهر Steele (1927) أن الحشرات البالغة للجنسين Silpha و Nicrophorus تفضل التغذية على يرقات الذباب، وقد تموت إذا تم تحديد غذائها على الجثة. وقد وجد Abbott (1937) بأن الحشرات البالغة مفترسة بشكل جزئي.

ووجد Illingworth (1927) بأن الجنس Nicrophorus كان بين العوامل الرئيسية في تقليل عدد يرقات الذباب على جثة قطة.

ووجد بأن الجنس Nicrophorus كان بين العوامل الرئيسية في تقليل عدد يرقات الذباب على جثة قطة. وقد وجد Payne و King (1930) في دراستهما على جثة خنزير في الولايات المتحدة الحشرات البالغة.

وتتغذى الأنواع Necrophila (- Silpha) americana L. و Necrodes surinamensis (F.) على يرقات الذباب، ولكن تظهر الخنافس الرواغة غير الناضجة بعد ترك معظم يرقات الذباب للبقايا الجافة.