أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
الكيمياء

استعمالات الغازات الخاملة

2011 اللافلزات

آلان بي گوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء

مع أن الغازات الخاملة (أو النبيلة) لا تتفاعل مع غيرها من العناصر الأخرى، إلا أن بعضها مفيد في الاستعمالات التجارية. فغازات الهليوم والأرغون والنيون تستخدم في تطبيقات صناعية مختلفة، بينما لا تحظى غازات الكريبتون والزينون والرادون بهذه الميزة. يُعدّ الهليوم الأكثر رواجاً من الناحية التجارية بين الغازات الخاملة الأخرى. ولأن درجة غليان الهليوم أقل من درجة غليان أية مادة أخرى، فإن الهليوم السائل يستخدم للمحافظة على برودة الأشياء، ويصنف الهليوم السائل بأنه فائق السيولة نظراً

لافتقاره لأية صفة من صفات اللزوجة (مقاومة الانسياب أو التدفق، راجع المجلد الرابع: الصفحة 22). تستخدم السوائل ذات السيولة الفائقة في بعض وسائل البحث، مثل أجهزة الجيروسكوب الدقيقة التي تستعمل في البحوث المتعلقة بالجاذبية.

ويستخدم الهليوم في حفلات البالونات والمركبات الأخف من الهواء، مثل المناطيد، إذ يمتاز الهليوم بقوة رفع تقارب قوة الرفع التي يتصف بها

الهيدروجين. لكن الهليوم، على عكس الهيدروجين، غير قابل للاشتعال. كما

يستعمل الهليوم أيضاً في التطبيقات الصناعية، بما في ذلك المبرِّدات التي تستخدم في المفاعلات النووية، وكذلك في عمليات ضغط الوقود السائل المستخدم في دفع بعض أنواع الصواريخ.

أما الأرغون فهو غاز يستخدم في مصابيح التوهج، والأرغون غاز مفيد؛ لأنه لا يتفاعل مع فتيل المصباح، حتى عند درجات الحرارة العالية. كما يستخدم كحاجز غازي يساعد على

عدم تكوّن الأكاسيد في بعض أشكال اللِّحام. والأرغون ناقل رديء للحرارة؛ لذلك فإنه يستخدم بين ألواح الزجاج في النوافذ الحرارية ويستعمل لحشو البزّات الجافة «السترات» التي يرتديها الغواصون في المياه الباردة جداً. كما يستخدم الأرغون في بعض مشاريع حفظ المتاحف لمنع الأكسجين أو بخار الماء

في الهواء من إتلاف الكتب والوثائق المهمة.

ويستخدم النيون على نطاق واسع في مصابيح النيون. لكنه يستخدم أيضاً في مجالات أخرى، مثل صمامات التلفزيون والصمامات الخوائية ومؤشرات الجهد العالي ومانعات الصواعق. كما يستخدم النيون السائل في بعض التطبيقات التي

لا تحتاج إلى درجات حرارة باردة بدرجة البرودة نفسها التي يصل إليها الهليوم السائل.


[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى