الكيمياء

النتروجين والفوسفور

2011 اللافلزات

آلان بي گوب

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء

يُعدّ النتروجين أكثر الغازات انتشاراً في الغلاف الجوي للأرض، وهو عنصر أساسي بالنسبة للكائنات الحية. كما أن الفوسفور أساسي أيضاً للكائنات الحية، ويتوافر بأشكال ثلاثة: الفوسفور الأبيض، والفوسفور الأحمر، والفوسفور الأسود.

يوجد النتروجين والفوسفور في (المجموعة 15) من الجدول الدوري (انظر المجلد الخامس: الصفحات 33-24). يُرمز إلى عنصر النتروجين بـ (N)، وعدده الذرّي (7). ويحدد العدد الذرّي عدد البروتونات داخل نواة الذرّة (انظر المجلد الخامس: الصفحات 1-6). يوجد النتروجين عادة على شكل غاز لا رائحة له ولا لون، ويكون في أغلب الأحيان خاملاً (غير قابل للتفاعل). وعنصر النتروجين المستقل هو غاز مكوّن من جزيئات النتروجين المكونة من ذرّتي نتروجين مترابطتين.

يُطلق على هذا النوع من الجزيئات اسم جزيئات «ثنائية الذرّة»، والصيغة الكيميائية للنتروجين ثنائي الذرّة هي (N2) ويمثل غاز النتروجين (78.084 بالمئة) من حجم الغلاف الجوي، ويُعدّ رابع أكثر الغازات انتشاراً في الكون. كما أن النتروجين عنصر مهم بالنسبة للكائنات الحية، إذ يوجد في كافة الأنسجة الحية. وتضم المركّبات العامة

التي تحوي النتروجين كل من النشادر (NH3) وحمض النتريك (HNO3) والسيانيد والأحماض الأمينية (انظر الصفحة 32).

يتمثل عنصر الفوسفور بالرمز (P)، أما عدده الذرّي فهو (15). ويوجد الفوسفور بشكل عام في الصخور الفوسفاتية اللاعضوية (غير المحتوية على الكربون)، وكذلك في الكائنات الحية. يتميز الفوسفور بشدة تفاعله، ولا يوجد في الطبيعة كعنصر مستقل، ويصدر عن الفوسفور توهج خافت عند

تعرضه للأكسجين. أما أصل كلمة فوسفور فهي يونانية وتعني «حامل الضوء». ويستخدم الفوسفور على نطاق واسع في صناعة الأسمدة والمتفجرات والألعاب النارية (المفرقعات) وغازات الأعصاب(الأسلحة الكيميائية) والمبيدات الحشرية والمنظفات ومعاجين الأسنان.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق