الكيمياء

المشاركة

2011 الفلزات و أشباه الفلزات

گريستا وست

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء

تتحرك الإلكترونات ضمن طبقات تسمى أغلفة تحيط بالنواة، وبما أن الذرّات الكبيرة تضم عدداً من الإلكترونات أكثر من الذرّات الصغيرة، فإن إلكتروناتها تكون مرتبة في أغلفة أكبر. وتقوم الإلكترونات بملء الأغلفة الموجودة خارج النواة؛ لأن الغلاف الأصغر هو الأقرب للنواة، والغلاف التالي يكون أكبر ويحتوي على عدد أكثر من الإلكترونات . وكل غلاف جديد يصبح أبعد عن النواة وأكبر حجماً.

إن الإلكترونات المستقرة على الغلاف الخارجي الأبعد – إلكترونات التكافؤ – هي التي تدخل في التفاعلات الكيميائية. ويحدد عدد إلكترونات التكافؤ للذرّة كيفية ترابطها مع غيرها من الذرّات.

عندما تقوم الذرّة بتكوين الروابط، فإنها تعطي أو تأخذ الإلكترونات أو تشاركها مع الذرّات الأخرى في

محاولة لتحقيق حالة الاستقرار، فالذرّة المستقرة هي التي يكون غلافها الخارجي إما مليئاً بالإلكترونات أو خالياً منها، والذرّة التي يكون غلافها الخارجي مكتملاً نوعاً ما، لا تتخلى عن إلكتروناتها بسهولة، وإنما تكسب الإلكترونات من الذرّات الأخرى كي تصبح مستقرة. أما الذرّة التي تضم إلكترونات خارجية قليلة، فإنها تتخلى عن هذه الإلكترونات بسهولة، مما يجعل غلافها الخارجي فارغاً،

وبالتالي تصبح الذرّة مستقرة.

كل الفلزّات تقريباً لها ذرّات تضم إلكترون تكافؤ واحد أو اثنين. بينما نجد قلة قليلة فقط من الفلزّات لها ثلاثة أو أربعة إلكترونات تكافؤ؛ لذلك تتخلى العناصر الفلزّية بشكل عام عن الإلكترونات من أجل تكوين الروابط، وهذا السلوك يجعل كافة الفلزّات متشابهة جداً.


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق