الكيمياء

تصنيف جديد

2011 الجدول الدوري

ليون غراي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الكيمياء

نشر الكيميائي الإيطالي (ستانيسلاو كانيسارو) (1826 – 1910) في عام 1860 قائمة بالكتل الذرّية للعناصر المعروفة، وقد تم الإعلان عن هذه القائمة خلال مؤتمر علمي عُقد في مدينة كارلسرو بألمانيا. حضر هذا الاجتماع العديد من العلماء، بمن فيهم أستاذ مادة الجيولوجيا الفرنسي البروفسور (الكسندر إميل بيجوييه دو شانكورتوا) (1820 – 1886). ومن خلال الاستعانة بكتل أفوجادرو الذرّية، عرض (دو شانكورتوا) العناصر ضمن تصنيف لولبي ملفوف حول أسطوانة ولاحظ بأن مجموعة (جمِلين) الرباعية (الأكسجين والكبريت والسلينيوم والتيلوريوم) شكلت عموداً رأسياً على اللولب، وأطلق (دو شانكورتوا) على ترتيبه الجديد للعناصر اسم «اللولب

التيلوري»؛ لأن ترتيب عنصر التيلوريوم جاء في منتصف اللولب.

قانون الثمانية

في عام (1864) وضع الكيميائي الإنجليزي (جون الكسندر رينا نيولاندز) (1837 – 1898) العناصر المعروفة ضمن ترتيب جديد حسب تزايد الكتلة الذرّية. اكتشف (نيولاندز) بأن العنصر في هذا الترتيب يشارك خواصه الكيميائية مع العناصر الواردة قبله وبعده في ثماني خانات. لذلك أطلق (نيولاندز) على هذا الترتيب الجديد

اسم «قانون الثمانية» لأنه يشبه العلامات الموسيقية الثمانية ضمن القطعة الموسيقية الثمانية، وأعلن (نيولاندز) قانون الثمانية في عام (1866)، لكن

الكيميائيين لم يأخذوا اكتشافه على محمل الجد.

إنجازات مهمَلة

كان العام (1864) حافلاً بالأحداث بالنسبة للكيميائيين الذين حاولوا تصنيف العناصر. وجاء في طليعة هؤلاء العلماء رئيس الجمعية الكيميائية في لندن، الكيميائي الإنجليزي

(ويليام أودلينج) (1829 – 1921)، الذي نشر مخططاً للعناصر المعروفة وفقاً لترتيب الكتلة الذرّية. لكن (أودلينج) لم يصنف جميع العناصر المعروفة وترك بعض الفراغات إشارة إلى وجود عناصر غير مكتشفة، وكانت النتيجة أن الكيميائيين تجاهلوا جدول (أودلينج) كما تجاهلوا جدول (نيولاندز)، مع أنه لا يقل أهمية عنه. وفي العام نفسه أيضاً نشر الكيميائي الألماني (يوليوس لوثار ماير) (1830 – 1895) جدولاً يضم (49 عنصراً) تقريباً، وصنّف (ماير)

العناصر طبقاً لمستوى التكافؤ الذي يمثل العدد الاعتيادي للروابط التي تستطيع الذرّة تكوينها مع الذرّات الأخرى. وفي نهاية المطاف عدّل (ماير) القائمة حسب الكتلة الذرّية لكنه جمع العناصر ذات التكافؤ المماثل ضمن أعمدة رأسية، وتمكّن بذلك من استحداث أول جدول دوري إلا أنه استغرق وقتاً طويلاً كي يعلن نتيجة اكتشافه، فسبقه إلى ذلك الكيميائي الروسي الشاب (ديمتري إيفانوفيتش مندلييف).


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق