أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
الفيزياء

تطبيقات الليزر

2015 علوم القرن الـ21 الطاقة والمادة

براون بير

k

الليزر الفيزياء

يُستخدم الليزر في العديد من التطبيقات منذ ابتكاره خلال الستينات من القرن العشرين.

ففي مجال الطب يُستعان بالشعاع الليزري كمشرط دقيق للغاية لإزالة البثور والأورام الصغيرة على الجلد، وكذلك لكي ولحم الأوعية الدموية المتقطعة، علاوة على استخدامه في لحم الأجزاء المنفصلة في شبكية العين.

وإضافة إلى ذلك يمكن استخدام الألياف البصرية لإدخال الأشعة الليزرية داخل تجويفات الجسم، إما للفحص أو العلاج.

علاوة على ذلك تستخدم الألياف البصرية وأشعة الليزر في مجال الاتصالات، إذ أن انتشار هذه الأشعة الليزرية تحت الحمراء خلال الألياف البصرية يحمل معه إشارات الهواتف وبرامج التلفزة – في آن واحد، إذا استدعى الأمر.

 

تستخدم هذه التجهيزات ليزرات دايودية ذات قدرة صغيرة مصنوعة من مواد شبه موصلة، ونظراً لصغر حجم هذه الليزرات يمكن تثبيتها في الأجهزة المحمولة لقراءة الأقراص المدمجة.

يسير الشعاع الليزري في خط مستقيم، ولذلك فهو مفيد في آلات قياس الاستواء (المسح) المستخدمة في الصناعات الإنشائية.

وعلى امتداد جسر البوسفور في تركيا وكذلك جسر سان أندريز فولت في كاليفورنيا – وهما في موقعين نشطين بركانياً -ثبتت أجهزة ليزر تبعث أشعة نحو مجس بهدف توفير إنذارٍ مبكرٍ لأية حركة أرضية بسيطة.

يمكن أيضاً إنتاج صور ثلاثية الأبعاد (هولوغرام) باستخدام أشعة الليزر، كذلك الاستعانة بها للكشف عن بطاقات الائتمان المزورة.

 

الهولوغرام

صورة مجسمة، ثلاثية الأبعاد، تنشأ بواسطة ضوء الليزر. بعض الهولوغرامات لا يمكن رؤيتها إلا بالاستعانة بضوء الليزر، لكن البعض الآخر منها يمكن مشاهدته بالضوء الاعتيادي.

[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى