البيولوجيا وعلوم الحياة

وظائف المعدة، الأمعاء والكبد

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

وظائف المعدة وظائف الامعاء وظائف الكبد البيولوجيا وعلوم الحياة

عندما نبتلع الطعام ينتقل عبر المَريء (oesophagus) إلى داخل المعدة (stomach). 

والمعدة عبارة عن كيسٍ عضليّ الجدران يهرس الطعامَ إلى عجينة (pulp) بواسطة المواد الكيميائية التي تُسمّى عُصارات مَعِديّة (gastric juices).

عند التهام وجبة كبيرة تتمدد المعدة لتحمل نحو 1,5 لتراً من الطعام الممضوغ. 

وتصنع بطانتها حمضاً قويا هو حمض الهيدروكلوريك (hydrochloric acid) لتشرعَ في التعامل مع الطعام وهضمه. ويُساعد هذا الحمض أيضاً على قتل الجراثيم (الميكروبات الضارّة) التي توجد في الطعام.

لا تهضم المعدة بطانَتها (lining) لأنها مغطاة  بطبقة من المخاط اللزج الذي يقاوم هجوم الحمض.

تُمتصُّ معظمُ المواد المغذّية (nutrients) عبر بطانة الأمعاء الدقيقة إلى داخل الدم الجاري عبر جدرانها.

 

الكَبد (liver) هو مركز المعالجة الكيميائية للجسم وأكبر أعضاء الجسم الباطنية. ويُطلق على العمليات المتعلقة بالكبد "المكبودة" أو "الكبدية"  (hepatic)

المهمة الرئيسية للكبد هي التعامل مع كل المغذيات والمواد التي يتم هضمها من الطعام وإرسالها إلى خلايا الجسم عند الحاجة.

يحوّل الكَبدُ الكربوهيدرات إلى "غلوكوز" (glucose)، وهو المادة الكيميائية الرئيسية التي تمنح خلايا الجسم الطاقة. 

 

ويحافظ الكبد على مستويات الغلوكوز في الدم ثابتة عن طريق إطلاق المزيد من الغلوكوز عندما تنخفض مستوياته، وتخزينه على هيئة نوع من النشا (starch) "الغليكوجين" (glycogen) عندما ترتفع مستوياته.

يتكون المِعقد (pancreas) من مادةٍ تُسمّى "النسيج الخارجيّ الإفراز" (exocrine tissue) مطمورة مع مليون عش تقريباً من الغدد الهرمونية التي تُسمّى "جُزيرات لَنغر هَنز" (islets of Langerhans).

يفرزُ "النسيج الخارجيّ الإفراز" (exocrine tissue) إنزيمات بنكرياسية مثل "النَشَواز" أو "الأمالاز" (amylase) داخل الأمعاء لتساعد على هضم الطعام. 

 

ويحلل النشَوان الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة مثل "المَلتوز" (maltose) واللاكتوز (lactose) والسكروز (sucrose).

تجري الإنزيمات البنكرياسية (pancreatic enzymes) داخل الأمعاء عن طريق أنبوب يُسمى "القناة البنكرياسية" (pancreatic duct) تلتحق بالقناة الصفراوية (bile duct).  وتنقل هذه القناة أيضاً "المِرّة" أو "الصفراء" (bile) من الكَبِد.

 

مساحة السطح

تنطوي بطانة الأمعاء الدقيقة إلى أضلاعٍ تُسمّى "الثنايا" (plicae)

وسطح الثنايا هو أيضاً منثن إلى طيّات صغيرة إصبعية الشكل يبلغ طولها 1 مليمتر وتُسمّى "زُغابات" (villi).

تٌغطَّى كل "زُغابة" (villus) بآلاف الزُغيبات (microvilli).

تشكّلُ الثنايا والزُغابات والزُغيبات مساحة سطح كبيرة في الأمعاء الدقيقة لامتصاص المواد المغذية، وتفوق المساحةَ الكليةَ لجلد الجسم 20 مرّةً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق