البيولوجيا وعلوم الحياة

وظائف المعدة، الأمعاء والكبد

2013 كتاب الحياة

مايلز كيلي

KFAS

وظائف المعدة وظائف الامعاء وظائف الكبد البيولوجيا وعلوم الحياة

عندما نبتلع الطعام ينتقل عبر المَريء (oesophagus) إلى داخل المعدة (stomach). 

والمعدة عبارة عن كيسٍ عضليّ الجدران يهرس الطعامَ إلى عجينة (pulp) بواسطة المواد الكيميائية التي تُسمّى عُصارات مَعِديّة (gastric juices).

عند التهام وجبة كبيرة تتمدد المعدة لتحمل نحو 1,5 لتراً من الطعام الممضوغ. 

وتصنع بطانتها حمضاً قويا هو حمض الهيدروكلوريك (hydrochloric acid) لتشرعَ في التعامل مع الطعام وهضمه. ويُساعد هذا الحمض أيضاً على قتل الجراثيم (الميكروبات الضارّة) التي توجد في الطعام.

لا تهضم المعدة بطانَتها (lining) لأنها مغطاة  بطبقة من المخاط اللزج الذي يقاوم هجوم الحمض.

تُمتصُّ معظمُ المواد المغذّية (nutrients) عبر بطانة الأمعاء الدقيقة إلى داخل الدم الجاري عبر جدرانها.

 

الكَبد (liver) هو مركز المعالجة الكيميائية للجسم وأكبر أعضاء الجسم الباطنية. ويُطلق على العمليات المتعلقة بالكبد "المكبودة" أو "الكبدية"  (hepatic)

المهمة الرئيسية للكبد هي التعامل مع كل المغذيات والمواد التي يتم هضمها من الطعام وإرسالها إلى خلايا الجسم عند الحاجة.

يحوّل الكَبدُ الكربوهيدرات إلى "غلوكوز" (glucose)، وهو المادة الكيميائية الرئيسية التي تمنح خلايا الجسم الطاقة. 

 

ويحافظ الكبد على مستويات الغلوكوز في الدم ثابتة عن طريق إطلاق المزيد من الغلوكوز عندما تنخفض مستوياته، وتخزينه على هيئة نوع من النشا (starch) "الغليكوجين" (glycogen) عندما ترتفع مستوياته.

يتكون المِعقد (pancreas) من مادةٍ تُسمّى "النسيج الخارجيّ الإفراز" (exocrine tissue) مطمورة مع مليون عش تقريباً من الغدد الهرمونية التي تُسمّى "جُزيرات لَنغر هَنز" (islets of Langerhans).

يفرزُ "النسيج الخارجيّ الإفراز" (exocrine tissue) إنزيمات بنكرياسية مثل "النَشَواز" أو "الأمالاز" (amylase) داخل الأمعاء لتساعد على هضم الطعام. 

 

ويحلل النشَوان الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة مثل "المَلتوز" (maltose) واللاكتوز (lactose) والسكروز (sucrose).

تجري الإنزيمات البنكرياسية (pancreatic enzymes) داخل الأمعاء عن طريق أنبوب يُسمى "القناة البنكرياسية" (pancreatic duct) تلتحق بالقناة الصفراوية (bile duct).  وتنقل هذه القناة أيضاً "المِرّة" أو "الصفراء" (bile) من الكَبِد.

 

مساحة السطح

تنطوي بطانة الأمعاء الدقيقة إلى أضلاعٍ تُسمّى "الثنايا" (plicae)

وسطح الثنايا هو أيضاً منثن إلى طيّات صغيرة إصبعية الشكل يبلغ طولها 1 مليمتر وتُسمّى "زُغابات" (villi).

تٌغطَّى كل "زُغابة" (villus) بآلاف الزُغيبات (microvilli).

تشكّلُ الثنايا والزُغابات والزُغيبات مساحة سطح كبيرة في الأمعاء الدقيقة لامتصاص المواد المغذية، وتفوق المساحةَ الكليةَ لجلد الجسم 20 مرّةً.

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الإغلاق الوبائي يُنشط البحث البيئي
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
بقلم:    إريك ستوكستاد
ترجمة: مي بورسلي
   بعد الإغلاق نتيجة تفشي مرض كوفيد-19 COVID-19 في وقت سابق من هذا العام، مُنع عالم الأحياء إدواردو سيلفا رودريغيز Eduardo Silva-Rodriguez من زيارة مواقعه الميدانية في ريف تشيلي، ونقل بحثه إلى مكان قريب من منزله. وقد أعدّ هو، والباحثون التشيليون الآخرون،  كاميرات ... (قراءة المقال)