الحيوانات والطيور والحشرات

نوع جنس الذباب Phormia

2011 علم الحشرات الجنائي

وليد عبد الغني كعكه

KFAS

Phormia نوع جنس الذباب الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

من أهم الأنواع التابعة لهذا الجنس هي:

النوع Phormin regina (Meigen)

ذباب ذو جسم أخضر داكن إلى أخضر زيتوني متوسط الحجم (طول 7 – 9 مم) ورأس أسود وشعر برتقالي على الثغر التنفسي الأمامي (الشكل 146).

يعتبر من الأنواع التي تنمو وتتطور على جثث الحيوانات. وقد لاحظ كل من James (1947) و Zumpt(1965) هذا النوع في حالات التدويد.

تضع الأنثى البيض على شكل كتل وتتغذى اليرقات بأعداد كبيرة على الجثث.

وقد سجل James (1947) الفترة الكلية التي يحتاجها النوع للنمو من البيضة إلى الحشرة الكاملة من 10 – 25 يوماً. أما Kamal (1958) فقد قدر الفترة الكلية للنمو من 10 – 12 يوماً تحت درجة حرارة 22° م ورطوبة نسبية 50% (انظر الجدول 13 في الفصل الرابع عشر الخاص بتربية الحشرات).

وقد وجد Denno و Cothran (1975) بأن النوع P. regina يفضل الجثث الكبيرة ويصل متأخراً مقارنة مع غيره من الأنواع الحشرية.

التقدم العلمي
‫‪اللقاحات القابلة للأكل..
اللقاحات القابلة للأكل تعد بديلا مناسبا للحصول على لقاحات آمنة وفعالة، وهي لقاحات تحتوي على مولد ضد صالح للتناول دول عدة تراهن على الطحالب الدقيقة المعدلة وراثيًا لتطوير لقاح لمرض كوفيد-19 صالح للأكل مستخدمة الهندسة الوراثية د. طارق قابيل أستاذ في كلية العلوم - جامعة القاهرة مصر
     منذ استشراء جائحة فيروس كورونا المستجد المسبب لجائحة كوفيد-19، هرعت كثير من المؤسسات الطبية وحكومات بعض الدول إلى تكثيف البحوث ودعم الدراسات الهادفة ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪إنشاء مستشفيات جديدة في ووهان
ع إبلاغ المستشفيات القائمة عن نقص في الأسرّة بسبب زيادة الطلب الناجم عن انتشار فيروس كورونا السريع، قررت الصين في 24 يناير البدء ببناء مستشفيات جديدة. بعد أقل من أسبوعين، فتحت أبواب المرافق الطبية الجديدة لاستقبال أول المرضى.
أنشئ مستشفيان جديدان في ووهان، عاصمة مقاطعة هوبي، في الأسبوع الأول من شهر فبراير. واستغرق الأمر أقل من أسبوعين للانتقال من وضع حجر الأساس في الموقع إلى البدء باستقبال أول المرضى. والمستشفيان الجديدان - مستشفى ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لماذا تُسبب السمنةُ تفاقمَ مرض كوفيد-19؟
غطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر ومؤسسة هيسينغ-سيمونز Pulitzer Center.
بقلم:     ميريديث وادمان
ترجمة:  مي بورسلي
 
في ربيع هذا العام، بعد أيام من ظهور أعراض تشبه أعراض الإنفلونزا والحمى، وصل رجل إلى غرفة الطوارئ في المركز الطبي بجامعة فيرمونت Vermont Medical Center. كان شابا، في أواخر الثلاثينات من عمره، وكان يعشق زوجته وأطفاله الصغار. وكان يتمتع بصحة جيدة، وقد كرّس ساعات لا نهاية لها في إدارة ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪الفيروس التاجي يثير التخمينات حول موسم الإنفلونزا
قلم:    كيلي سيرفيك
ترجمة: مي بورسلي
تغطية مجلة ساينس Science لأخبار كوفيد-19 يدعمها مركز بوليتزر  Pulitzer Center ومؤسسة هايسنغ-سيمونز  Heising-Simons Foundation.
في شهر مارس 2020، بينما كان نصف الكرة الجنوبي يستعد لموسم الإنفلونزا الشتوي أثناء محاربة مرض كوفيد-19 COVID-19، وضعت شيريل كوهين Cheryl Cohen -عالمة الأوبئة، وزملاؤها في المعهد الوطني للأمراض المعدية National Institute for Communicable Diseases بجنوب إفريقيا اختصار: ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪كيف تقاوم العدوى باستعادة شباب جهازك المناعي
قلم:    غرايام لاوتون
ترجمة: محمد الرفاعي
اغسل يديك بعنايةٍ لعشرين ثانية، غطّ عطستك بمرفقك، تجنب ملامسة وجهك، ابقَ على مسافة مترٍ عن الآخرين، وكملجأ أخير ٍ، اعزل نفسك بعيداً عن الجميع لمدة أسبوعٍ مع ما تحتاج إليه من أغراض. وإذا أردت أن تتجنب فيروس كورونا المستجد، فكل هذه أفكارٌ جيدةٌ. لكن، في نهاية المطاف، خطُ الدفاع الذي يقف بينك وبين الإصابة بكوفيد 19 Covid-19 هو جهازك المناعي.
نعلم أن الجهاز المناعي يَضْعُفُ عندما نتقدم في ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪لقاح أكسفورد آمن ويحفز على الاستجابة المناعية
قلم:    كلير ويلسون، جيسيكا هامزيلو، آدم فوغان، كونارد كويلتي-هاربر، ليلى ليفربول
ترجمة: مي منصور بورسلي
آخر أخبار فيروس كورونا حتى 20 يوليو 2020 الساعة 5 مساء
 
لقاح أكسفورد المرشح للتطعيم ضد الفيروس التاجي يبدو آمنًا ويحفز على الاستجابة المناعية
اللقاح ضد الفيروس التاجي Coronavirus الذي طورته جامعة أكسفورد University of Oxford بالتعاون مع شركة الأدوية آسترازينيكا AstraZeneca آمنٌ وينشط الاستجابة المناعية لدى الأشخاص، ... (قراءة المقال)
مجلة مدار
‫‪البشر الذين عاشوا في الصحراء الكبرى قبل 10,000 سنة تناولوا السمك على العشاء
شفت دراسة بقايا الحيوانات في الصحراء الكبرى أن البشر الذين عاشوا هناك قبل 10,000 سنة كانوا يأكلون الأسماك على العشاء. فقد نقّب باحثون من متحف التاريخ الطبيعي في بلجيكا Natural History Museum in Belgium وجامعة سابيِنْزا Sapienza University في روما ما مجموعه 17,551 عظمة، بما في ذلك عظام أسماك وضفادع وتماسيح وطيور. لقد اكتشف علماء الآثار في السابق أدلة على أن جبال تادرارت أكاكوس Tadrart Acacus في جنوب غرب ليبيا في الصحراء الكبرى كانت أكثر رطوبة ... (قراءة المقال)