العلوم الإنسانية والإجتماعية

نتائج الدراسة التي أجريت حول أبعاد تنظيم وإدارة العملية التدريبية لجهات العمل في الكويت

2004 التدريب أثناء الخدمة

د. فهد يوسف الفضالة

KFAS

إدارة العملية التدريبية جهات العمل في الكويت العلوم الإنسانية والإجتماعية المخطوطات والكتب النادرة

وفيما يلي استعراض للنتائج التي كشفت عنها الدراسة حول أبعاد تنظيم وإدارة التدريب:

1- في مجال التعرف على المستوى التنظيمي لوحدات ومؤسسات التدريب بجهات العمل الحكومية كشفت الدراسة المسحية عن النتائج الموضحة في الجدول التالي :

 

2- إن نشاط وممارسة التدريب ليس حديثاً في تنظيمات العمل بالخدمة المدنية الحكومية حيث أظهرت نتائج الدراسة المسحية أن نسبة 98% من تلك الجهات تهتم اهتماماً بالغاً بالتدريب بدليل تخصيصها وحدات للتدريب وإن اختلفت مستوياتها التنظيمية .

 

3- أن المستوى التنظيمي للوحدات التدريبية الحكومية في الهياكل الإدارية للجهات الحكومية يحتل مستويات متعددة سواء كان ذلك الموقع على مستوى القطاع أو الوكالة أو مركز تدريب قومي متخصص أو إدارة أو مراقبة أو قسم أو شعبة أو وحدة أو كيان يتبع جهة أخرى .

 

وهو ما يظهر جلياً من تعدد واختلال المستويات التنظيمية للآليات التدريبية حيث يتبين أن 41.4% من تلك الجهات أن موقع التدريب فيها من حيث المستوى التنظيمي على مستوى إدارة ويأتي مستوى مركز التدريب المتخصص في 19.5% من تلك الجهات .

ويوجد التدريب على مستوى القسم في 17.4% يليها 8.7% من تلك الجهات يكون التدريب فيها على مستوى الشعبة أو الوحدة ثم تأتي المراقبة في المرتبة التالية بنسبة 6.5% يليها القطاع أو الوكالة بنسبة 4.3% وأقلها المستوى التدريبي الذي يتبع دائرة تنمية الموارد البشرية بنسبة 2.2% .

 

ومن الضروري ذكر بعض القيود التي يمكن أن تحد من هذه الاستنتاجات وهي :

– إن اختلاف المستوى التنظيمي المشرف على النشاط التدريبي قد يرجع إلى حجم جهة العمل أكثر مما يرجع إلى درجة اهتمامها بالتدريب ، فمن غير المناسب أن تخصص جهة عمل صغيرة الحجم إدارة كاملة للتدريب .

– إن لفظ قسم أو إدارة قد يكون مسمى نسبياً ، فقد يكون قسم التدريب في إحدى الجهات ويحوي عدداً من الموظفين أكبر من إدارة التدريب في جهة أخرى ولكننا نأخذ بظاهرة المسمى حيث جرى العرف في عالم الإدارة على أن مسمى إدارة أكبر من مسمى قسم .

– إن وجود قسم أو إدارة للتدريب بمنظمة العمل ليس قرينة مؤكدة على حجم النشاط التدريبي وإنما هو مجرد مؤشر يدل على الاهتمام بالتدريب فيها إذ إن تخصيص موقع تنظيمي في الهيكل الإداري للمؤسسة يشرف على نشاط التدريب يتطلب تخصيص كادر وظيفي وميزانية وخطة تدريبية .

 

والخلاصة هي أن تنظيمات العمل محل الدراسة تهتم بأنشطة التدريب بدليل تخصيصها موقع تنظيمي في الهيكل الإداري للمؤسسة أياً كان مستواه سواء إدارة أو قسم أو وكالة أو شعبة أو مركز أو مراقبة أو قطاع للتدريب .

وهذه النتيجة ذات مدلول هام ومؤشر إيجابي يظهر مدى انتشار الوعي بأهمية التدريب في المجال الوظيفي لدى تلك الجهات.

بمعنى أن نشاط التدريب في تنظيمات العمل بالخدمة المدنية الحكومية في الكويت يشكل عنصراً أساسياً في الهيكل التنظيمي لدى جميع الهيئات والمؤسسات والوزارات بصرف النظر عن مستوى جهاز التدريب فيها وهو مؤشر على مدى اهتمام الدولة بالتدريب وتوفير الإمكانيات والمخصصات المالية.

إضافة إلى توظيف الكوادر البشرية في هذه الوحدات المتخصصة لتدريب وتأهيل شاغلي الوظائف العامة وتخطيط المسار الوظيفي لهم وبما يتوافق مع متطلبات الوظائف في هذه المؤسسات 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق