شخصيّات

نبذة عن حياة المستكشف “أبراهام داربي”

2016 عصر الثورة العلمية

جون كلارك

KFAS

شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

داربي، أبرهام (حوالي ١٦٧٨ – ١٧١٧)

أبراهام داربي مستكشف حديد إنجليزي أحدث ثورة في وسائل إنتاج الحديد بتطوير عملية صهره باستخدام فحم الكوك.

كانت أفران صهر الحديد تستخدم قبل ذلك الفحم النباتي وهو وقود مرتفع الثمن (كما كانت مصادره محدودة) بالإضافة إلى كونه مادة هشة لا تحتمل ثقل الكميات الكبيرة من خام الحديد.

كما استخدم الفحم من قبل، لكن النسبة الكبيرة من الكبريت الموجودة فيه لا تسمح بإنتاج حديد عالي الجودة.

أسس داربي عام ١٧٠٨ شركة بريستول للحديد ونقل عملياته إلى مدينة كولبروكديل على ضفاف نهر سفرن رفرز، حيث توجد كميات كبيرة خام الحديد والفحم لتصنيع فحم الكوك. نجح داربي عام ١٧٠٩ بإنتاج حديد كامل النقاوة تقريباً يمكن استخدامه لصب الأواني والحاويات المختلفة وكذلك الصناعات الحديدية المستخدمة في تزيين الأبنية.

وفي مرحلة لاحقة استخدم الحديد النقي المنتج لصب مراجل وأسطوانات الآلات البخارية التي شيدها توماس نيوكومون (١٦٦٣ – ١٧٢٩). وبدورها حلت الآلة البخارية محل الدولاب المائي الذي كان يستخدم لتوفير الطاقة للمناكير المنتجة للهواء أفران الصهر.

استمرت عائلة داربي في صناعة الحديد، إذ أنتج أبراهام داربي الإبن (١٧١١ – ٦٣) مراجل الغلي بطلب من ريتشارد ترفثك (١٧٧١ – ١٨٣٣)، كما صب القضبان الحديدية لتسيير القطارات الجديدة.

أما الحفيد، أبراهام داربي الثالث (١٧٥٠ – ٨٩) فقد صب أجزاء لأول جسر شيد من الحديد بالكامل. تم بناء الجسر على نهر سفرن رفرز بمدينة كولبروكديل عام ١٧٧٩ واستمر قيد الاستخدام حتى عام ١٩٣٤ عندما أغلق تمهيداً لميكنة حركة المرور. بقي الجسر مستخدماً كجسر للمشاة ومازال قائماً حتى اليوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق