شخصيّات

نبذة عن حياة الفيلسوف “أبو يوسف الكندي”

1997 قطوف من سير العلماء الجزء الأول

صبري الدمرداش

KFAS

حياة الفيلسوف أبو يوسف الكندي شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

فيلسوف العرب وبخيلهم، صاحب الإنتاج الأوفر والعلم الأغزر، فكره شامل وعقلة راجح، وأثره في العلم والفلسفة جليٌّ واضح.. ذلكم هو الكندي (شكل رقم 123)…

قائد.. مدرسة المشَّائين

هو أبو يوسف يعقوب بن إسحاق بن الصباح بن عمران بن إسماعيل بن محمد بن الأشعث بن قيس. ينتسب إلى كندة وإليها يُعزى لقبه.

كان أبوه أميراً على الكوفة على عهد الخليفة المهدي (158-169هـ) وهارون الرشيد (170-193هـ). وهو ينحدر من أباء كانوا ملوكاً على كندة أو على بني الحارث في جنوبي الجزيرة العربية.

وقد ولد أبو يوسف في مدينة (واسط) التي أسسها الحجاج عام 83هـ (702م) على نهر البصرة. وتلقى العلم والأدب في بغداد وكان يتمتع بمنزلة عالية عند المأمون وكذلك عند المعتصم وولده أحمد، وفي بغداد كوَّن ما يعرف بـ (مدرسة المشائين) فكان بذلك أول فيلسوف عربي مشائي.

وهو المؤسس الأول للفلسفة العربية التوفيقية، وقد ابتدع مصطلحات في الفلسفة وتعريفات استعان بها مفكرو الإسلام بعده وعلى رأسهم الفارابي فيلسوف الإسلام الكبير والمعلم الثاني للإنسانية.

وقد بحث الكندي في حكمة اليونان والهنود، كما بحث في العلوم من فلك وطب ورياضيات وبصريات وموسيقي. ومن تلاميذه في هذا الميدان: أبو العباس السرخسي والبلخي وحسنوية ونفطوية وسلموية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق