شخصيّات

نبذة عن حياة الفيزيائي “جون فلمنغ”

2016 عصر الكهرباء

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

فلمنغ، جون ( ١٨٤٩ – ١٩٤٥)

جون فلمنغ فيزيائي ومهندس كهرباء إنجليزي إبتكر الصمام الثننائي المعروف بالدايود.

ولد فلمنغ في شمال إنجلترا ونال تحصيله العلمي في كل من الكلية الجامعية والكلية الملكية للكيمياء في لندن. توظف مدرساُ للعلوم عام ١٨٧٤ في مدرسة خاصة للبنين وحصل بعد ثلاث سنوات على منحة دراسية من جامعة كيمبردج.

خلال وجوده في كيمبردج وعمله في مختبر كافندش تتلمذ فلمنغ على يد الفيزيائي الإسكتلندي جيمس كلرك ماكسويل (١٨٣١ – ٧٩) الذي صاغ عام ١٨٦٤

العلاقات الرياضية للإشعاع الكهرومغناطيسيى. وبداية من عام ١٨٨١ ولمدة ثلاث سنوات عين فلمنغ أستاذاً في الفيزياء الرياضية بجامعة نوتنغهام قبل أن يعين مستشاراً في شركة أديسون للكهرباء.

كما خدم بصفة مستشار أيضاً في شركة ماركوني للإبراق اللاسلكي لما يربو على ٢٥ سنة. تقلد في الفترة من ١٨٨٥ إلى ١٩٢٦ منصب استاذ في التكنولوجيا الكهربائية بالكلية الجامعية في لندن.

 

أجرى فلمنغ خلال وجوده في لندن تجاربه على الإرسال الإذاعي (الذي كان يعرف أيامها بالمبرقة اللاسلكية) مستشيراً الفيزيائي الإيطالي غوليلمو ماركوني (١٨٧٤-١٩٣٧) بشكل منتظم.

إبتكر فلمنغ عام ١٩٠٤ الدايود، الصمام الخوائي ذو قطبين، الذي أصبح مكوناً أساسياً في دارات المكشاف والمقوم الكهربائيين في أجهزة الإستقبال الإذاعي. يقوم تيار كهربائي في الدايود بتسخين فتيل معدني إلى درجة التوهج.

ونتيجة لذلك تنبعث من الفتيل (الكاثود السالب في الصمام) إلكترونات تسري نحو الأنود الموجب. يحدث الإنبعاث الثرموأيوني في اتجاه واحد فقط. فالتيار لا يسري من القطب الموجب إلى القطب السالب، وعلى هذا المبدأ يقوم أساس عمل الدايود في تقويم التيار المتناوب بتحويله إلى تيار ثابت.

استمر استخدام الدايود ضمن دارات المذياع والتلفاز، بل وحتى الحواسيب الإلكترونية حتى ابتكار الترانزستورات بعد ٥٠ سنة.

قام المهندس الأمريكي لي دي فورست (١٨٧٣-١٩٦١) عام ١٩٠٧ بإضافة إلكترود ثالث إلى الدايود مبتكراً بذلك الصمام الخوائي الثلاثي أو الترايود أو الأوديون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق