شخصيّات

نبذة عن حياة الفيزيائي “جون ستروت، لورد رايلي”

2016 عصر الكهرباء

جون كلارك مع مايكل ألابي وإيمي جان بيير

KFAS

شخصيّات المخطوطات والكتب النادرة

ستروت ، جون (لورد رايلي) ( ١٨٤٢ – ١٩١٩)

جون ستروت، لورد رايلي فيزياء إنجليزي اكتشف أول الغازات النادرة (الخاملة). ولد جنوبي شرق إنجلترا لأب اكتسب لقب البارون الثاني رايلي وبذلك ورث اللقب عن أبيه عام ١٨٧٢.

درس الرياضيات بجامعة كيمبردج وتخرج منها عام ١٨٦٥، عين بعدها بسنة في وظيفة مشارك باحث في كلية ترنتي. بعد فترة من معاناته من أحوال صحية متردية وسفره عبر البحار، شيّد لورد رايلي مختبراً خاصاً به على أراضي ممتلكات العائلة وقام بغالبية أبحاثه فيه.

ترك مختبره خلال الفترة من ١٨٧٩ وحتى ١٨٨٤ ليخلف الفيزيائي الإسكتلندي جيمس كلرك ماكسويل (١٨٣١ – ٧٩) كمدير لمختبر كافندش بجامعة كيمبردج.

ركزت أبجاث رايلي الأولى على تبعثر الضوء بواسطة الجسيمات الدقيقة (ظاهرة تندال) وتوصل إلى صياغة علاقة رياضية لتفسير ظاهرة زرقة السماء.

كما قام بأبحاث هامة في مجال فيزياء الصوت والغازات. من بين ملاحظاته المهمة توصله إلى أن كثافة النيتروجين المستخلص من الهواء أكبر من كثافة النيتروجين المحضر كيميائياً.

قاد هذا الإكتشاف رايلي الى التعاون مع الكيميائي الإسكتلندي وليام رامزي (١٨٥٢ – ١٩١٦) ليكتشف الباحثان عام ١٨٩٤ غاز الأرجون (الذي عزي إليه سبب اختلاف كثافة النيتروجين).

عنصر الأرجون هو أول عنصر مكتشف من مجموعة من العناصر المعروفة بالعناصر أو الغازات النادرة (كما يطلق على المجموعة مسمى الغازات الخاملة أو النبيلة نظراً لعدم تفاعلها مع أي عنصر آخر).

تشمل مجموعة العناصر النادرة، بالإضافة إلى الأرجون، الهيليوم والنيون والكربتون والزينون والرادون، وكان لرامزي يد في اكتشاف غالبيتها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق