إسلاميات

نبذة عن حياة “أم سلمة” رضي الله عنها

2000 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

أم سلمة إسلاميات المخطوطات والكتب النادرة

أم سلمة اسمها هند بنت أمية بن المغيرة المخزومية، من أوائل من أسلم.

أسلمت هي وزوجها عبد الله، فهاجرا فرارا من أذى المشركين الهجرة الأولى إلى الحبشة، ثم رجعا إلى مكة، وأرادا الهجرة إلى المدينة لما رأيا من أذى المشركين لهما.

وحدثت لهذه المرأة المؤمنة عند هجرتها قصة تدل على إيمانها القوي، وصبرها على الأذى في سبيل الله تعالى.

 

فحين أرادت الهجرة إلى المدينة، خرجت هي وزوجها عبد الله ومعها طفلها الصغير سلمة، فأخذ المشركون منها طفلها، واختلفوا فيمن يأخذه منهم حتى خلعوا يده، و أخذ يبكي بكاء شديدا، و أم سلمة تنظر إليه وتبكي. ثم أخذ جماعة منهم أم سلمة، وقالوا لزوجها: اذهب أنت وحدك إلى المدينة.

ففرقوا بينها وبين طفلها وبين زوجها. وظلت على هذه الحال تبكي حتى أعادوا إليها طفلها، فخرجت به وحدها، مهاجرة إلى المدينة تقطع الصحراء القاحلة. وبعد أن قطعت مسافة كبيرة في الصحراء، رآها أحد المسلمين، فأوصلها إلى المدينة معززة مكرمة.

وهناك في المدينة عاشت مع زوجها وطفلها مدة قصيرة، ثم توفي زوجها، فأراد النبي، صلى الله عليه وسلم، أن يكرمها ويخفف من مصيبتها، فطلب منها الزواج فقبلت، فتزوجها النبي، صلى الله عليه وسلم، وعاشت معه حياة طيبة، وكانت آخر من توفي من زوجات النبي، صلى الله عليه وسلم.

 

وكانت أم سلمة امرأة ذكية فطنة، حفظت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أحاديث كثيرة فكانت تروى هذه الأحاديث للمسلمين، وقد تلقى عنها العلم والحديث كثير من الصحابة، رضوان الله عليهم.

توفيت سنة 59 هجرية رحمها الله ورضي عنها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق