علم الفلك

نبذة تعريفية عن علم التنجيم

1995 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء السادس

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

علم التنجيم علم الفلك

التنجيم: هو النظر في النجوم أو الكواكب والأجرام السماوية، والاستدلال بها على أمور حسابية، ومصالح يحتاجها الإنسان.

والتنجيم عِلْم كثير الفوائد في القديم والحديث.

فمنَ فوائده تحديدُ أوائل الشهور القمرية، وفي هذا فوائدُ متعددة كمعرفة مواعيد المواسم الزراعية، ومواعيد بعض الأشهر التي ترتبط بها العبادات، مثل تحديد بداية شهر رمضان، فيستعان بالحساب، إضافةً إلى رؤية الهلال بالعين.

وكذلك تحديدُ أشهر الحج، وكذلك معرفة مواقيت الصلاة، وتحديدُ القِبْلة، ومعرفة الاتجاهات في البر والبحر.

 

ولقد تطور هذا العلم حديثاً تطوراً كبيراً ودقيقاً، وأصبح علماً واسعاً يعرف باسم «علم الفلك»، والإسلام أقرَّ علم التنجيم وحثَّ على تعلمه.

لكنه حذر من اعتقاد العالم المنجِّم من أنه يعلم الغيب، أو يوهم الناس أنه يعلم الغيب، فيُخبرهم بأمور غير موجودة، ويتنبأ بحدوث أمور معينة من خلال معرفته بهذا العلم، أو يعتقد أن لهذه النجوم تأثيراً في الكون

 

فينبغي على المنجِّم أن يعتقدَ أن الله تبارك وتعالى هو الذي يعلم الغيب وحده، وأن الله – تبارك وتعالى – هو الذي خلق هذه النجوم والكواكب، وهو الذي رسم لها حركتها.

وأن الله هو المُسيِّر لهذا الكون، وهو الذي جعل حركة هذه النجوم والكواكب سبباً في حدوث بعض المتغيِّرات في الكون، وذلك بنظام دقيق لا يختل ولا يتغير.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق