الحيوانات والطيور والحشرات

نبذة تعريفية عن طائر “الحسون” وأنواعه

1997 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثامن

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

طائر الحسون أنواع طائر الحسون الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

يضمُّ جنسُ الحسُّون ثلاثةَ أنواع من عصافيرَ اجتماعيةٍ صغيرة الحجم، يبلُغُ طولُها حوالي (12) سنتيمتراً.

وهي طيورٌ مغرِّدة حسنة الصوتِ، لها مناقيرُ سميكةٌ، قصيرة.. ولونُ الحسون يتراوحُ بين البني والأخضرِ والذهبي بحسب نوعِ الطائرِ.

وعادةً ما يتشابهُ لونُ الزوجين، أما صِغارُهُما فتكون أفتحُ لونا. وتنتشرُ أنواعُ الحسونِ في أوروبا وآسيا وشمال إفريقيا.

 

يبني ذكر الحسونِ عُشاً عريضاً فِنجانيَّ الشكل على فروع الأشجار، ويتكونُ العش من أغصان الشجر المبطنةِ بالشَّعْرِ والصُّوفِ والأليافِ والِفطريات، حتى يكونَ ناعمَ الملمس من الداخل، ويكونُ هذا العش مُجاوراً لأعشاش جيرانِهِ من النوع نفسِهِ.

تضعُ الأنثى حوالي خمسَ بيضاتٍ مرتين في كل عام، تحتضنُها نحوَ أربعة عشر يوماً، يتولى الذكرُ في أثنائها تغذيتَها حتى يفقسَ البيضُ. ويكون لون البيضُ أبيضَ مشوباً بزرقةٍ، وعليه بُقَعٌ بنيةُ اللونِ.

 

وتظل الصغارُ في العش اسبوعين، تتغذى خلالَهما بالغِذاءِ المَهضومِ والمُرتجع من حوْصلةِ الأبوين إلى الفم ثم إلى مناقير الصغار.

يتغذى الأبوان بالحبوب اللينةِ والثمار والجذور، وأحيانا بالحشراتِ والحيوانات اللافقارية المتنوعة الصغيرة الحجمِ. ويختلفُ شكلُ مِنقار الحسونِ باختلافِ نوعٍ الغِذاء..

 

وأنواع الحسون الثلاثةُ هي:

1- حسونٌ عُصفوري:

يعيشُ هذا الطائرُ في آسيا الصُغرى وسوريا ومصر.. أعلى رأسِه أسود اللون، وجبهَتُه وجانبا عُنقِهِ حمراء اللون، وغطاء الأذن أبيض، وباقي الجسم بنيُّ اللون.

أما الجناحان فأسودان، وحافاتُ ريشِهِما صفراءُ وبيضاءُ، والذَّنبُ أسودُ ذو طرفٍ أبيضَ، ولونُ البطنِ أبيضُ.

 

2- حسونٌ أوروبي:

يُسمى هذا النوعُ ايضا العُصفورَ الأُوراسيَّ الذهبي، طولُه حوالي (13) سنتيمترا، وَجهُهُ أحمرُ، وجانبا الرأسِ أبيضانِ، والجناحان أسودانِ، يتَخَلَلْهُما شريطٌ مميزٌ أبيضُ .. أسفلَ الطائرِ أبيضُ اللون ، وعلى ذيْلِهِ علاماتٌ بيضاءُ بيضاويةُ الشكلِ.

يُغنَّني ذكر هذا النوع بصوتٍ جميلٍ، ويَجذِبُ الأنثى بأرجحَةِ جِسْمِهِ من جانبٍ إلى آخرَ، باسطاً جَناحيْهِ ومرفرفاً بهما بسرعةٍ. ويزور هذا الطائرُ الكويتَ والبحرينَ في الشتاءِ.

 

3- حسون سميلي ( سِسْكِن):

يَقطن هذا النوع غاباتِ أوروبا وإيرانَ والشرقَ الأقصى، لونُ ظَهرِهِ أخضرُ قاتمُ، وبطنُهُ أفتحُ لوناً. الجناحان بهما شرائِطُ سوداء وصفراءُ متبادلة.

للذكرِ تاجٌ وذقنٌ أسودان، يطيرُ الحسونُ السميلي في اسرابٍ كبيرةٍ في فصلِ الشتاءِ بعدَ موسِمِ التكاثُرِ بَحْثاً عن الغِذاءِ.

يُغنَّي الذَكَرُ غِناءً جَميلاً، وهو ينتقلُ بين فُروعِ الأشجارِ في أثناءِ بناءِ الإناثِ للأعشاشِ. تتغذى الصِّغارُ على الحشراتِ، وتستطيعُ الطيران بعدَ أُسبوعين من الفَقْسِ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق