إسلاميات

نبذة تعريفية عن صفة الإحسان الواجب على الإنسان يتحلى بها

1997 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الثاني

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

صفة الإحسان إسلاميات المخطوطات والكتب النادرة

أمر اللَّهُ عز وجل بالإحسان فقال(إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ) النحل: 90. والإحسانُ الذي أمر اللّه به لـه معنيان:

المعنى الأول هو أن يُحْسِنَ الإنسانُ عمله ويُتْقِنَه، ويأتيَ به كاملاً ليس فيه نقصٌ ولا عيب.

فإذا صلَّى أحسن صلاتَه، بأن يأتيَ بها كاملةً صحيحة. كما علَّمنا إيِّاها رسولُ الله صلى الله عليه وسلم، وأن يخشعَ فيها، ويذكرَ أنه أمام ربه.

 

وكذلك إذا صام أو حَجَّ أو عَبَدَ اللّه بأية عبادة، فإنه يجب أن يقومَ بها على الوجه الأحسن، بأن يكون قصدُهُ إرضاءَ اللّه تعالى، وأن يؤدِّيَها كما أمرَ بها اللّه عز وجل، وكما فعلَها رسولُ اللّه صلى الله عليه وسلم.

فقد جاء جبريلُ عليه السلام إلى الرسول،صلى اللّه عليه وسلم، وسأله، فقال: ما الإحسان؟ فقال الرسول عليه الصلاة والسلام: "الإحسانُ هو أن تعبدَ اللّه كأنك تراه، فإن لم تَكُنْ تراه فإنه يراك" أي أن تكون في عبادتك خاشعا وذاكراً لله تعالى.

وكما يجب على المسلم أن يُحسنَ عبادتَه، يجب عليه أيضا أن يُحسنَ جميعَ أعماله، التي يقوم بها في حياته: فالطالبُ يجب عليه أن يُحسنَ طلبَ العلم، والمعلِّمُ يجب عليه أن يحسنَ التعليم، والصانعُ يجب عليه أن يَتْقِنَ الشـيءَ الذي يصنعُه، والجندِيُّ يجب عليه أن يحسنَ في قِتَال الأعداء.

 

المعنى الثاني هو أن ينفعَ الانسانُ غيرَه، ويقدّمَ إليه العونَ والمساعدة، ويعاملَه معاملةً حسنة. فيجب عليه أن يحسنَ إلى والديْه، بأن يكرمَهما، ويطيعَهما، ويحبَّهما ويعينَهما. ويجب عليه أنْ يُحسنَ إلى جارِه، فيساعدَه ولا يؤذيه.

ويجب عليه أن يحسن إلى ضيفه، فيكرمَه. وأن يُحسنَ إلى الفقراء، فيتصدَّقَ عليهم. ويجب عليه أن يحسنَ إلى الحيوان، فيطعمَه ويسقِيَه، ولا يعذبه. ويجب عليه أن يُحسن إلى أمته، فيدافعَ عنها، ويخلصَ في عمله.

وقد أخبر اللّه عز وجل في القرآن الكريم أنه يحب المحسنين، فقال(وَأَحْسِنُوا ۛ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) البقرة:195.

 

وأخبر أيضا أنه مع المحسنين، ينصرُهم ويدافعُ عنهم، فقال سبحانه(وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) العنكبوت: 69.

كذلك أخبر أنه يرحم المحسنين فقال( إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ) الأعراف:56

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق