أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
علوم الأرض والجيولوجيا

نبذة تعريفية عن “صخر الديوريت”

1998 الموسوعة الجيولوجية الجزء الثالث

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

صخر الديوريت علوم الأرض والجيولوجيا

صخر ناري متوسط، لا تزيد فيه نسبة السيليكا عن 55%، نسيجه حبيبي منتظم، بلوراته كبيرة وواضحة، لونه يميل إلى الأخضر الداكن، وزنه النوعي = 2.8.

يعتبر البلاجيوكليز (أوليجوكليز وانديزين) المعدن الأساسي المكون للديوريت، إذ يدخل في تركيبه بنسبة عالية. 

في حين أن المعادن الحديدومغنيسية (المافية) داكنة اللون مثل البيوتيت والهورنبلند والبيروكسينات توجد في الصخر بنسبة قليلة ويعزى لها اللون الداكن للديوريت (شكل 1، 2).

 

الكوارتز غير موجودة عادة، إلا في بعض الأحيان، وفي هذه الحالة يعرف الصخر باسم ديوريت كوارتزي.

وعند فحص قطعة من صخر الديوريت مكسورة حديثاً تظهر حبيبات البلاجيوكليز مرتبة على السطح الجديد في هيئة خطوط دقيقة جداً مزدوجة ومتوازية.

وفي القطاع الرقيق يظهر البلاجيوكليز تحت المجهر التركيب النطاقي أو البنية النطاقية (Zonal structure) على شكل أغلفة رقيقة مستطيلة الشكل متتابعة مختلفة التركيب، ويحيط بعضها بعضاً حول نقطة مركزية.

وفي العادة يكون البلاجيوكليز في الأغلفة الداخلية غنياً بالكالسيوم، في حين تزداد نسبة الصوديوم في تركيب الأغلفة الخارجية البعيدة عن مركز الحبيبة.

 

وفي بعض الحالات يكون التغير في تركيب هذه الأغلفة (من الكلسي إلى الصودي) معكوساً (أي الصودي نحو المركز والكلسي بعيداً عنه)، أو متداخلاً أو مكرراً أو متبادلاً.

وإذا زادت نسبة الكالسيوم في البلاجيوكليز بحيث تفوق نسبة وجوده في معدن الانديزين فإن الصخر يكون في هذه الحالة صخراً آخراً هو الجابرو.

 

وإذا زادت نسبة البلاجيكوليز في الديوريت على حساب المعادن الأخرى الداخلة في تكوينه، فإن الديوريت ينتقل تدريجياً إلى تركيب صخر آخر يعرف باسم انورثوزيت التي تتكون أساساً من بلاجيكوليز.

وبالإضافة إلى البلاجيكوليز يظهر في القطاع الرقيق للديوريت معدن أو أكثر من المعادن الحديدومغنيسية مثل الهورنبلند، الذي يظهر تحت المجهر كحبيبات غير منتظمة الشكل أو طويلة (خضراء أو بنية اللون)، ومعدن البيوتيت الذي يظهر على شكل قشور بنية اللون.

 

أما معدن الأوليفين فيندر وجوده في الديوريت، ومعدن الكوارتز يكون عادة مرافقاً للبلاجيكوليز بكميات قليلة جداً.

وإذا زادت نسبته في الصخر عن 5% فإنه يصبح ديوريت كوارتزي (توناليت).

كما قد توجد أحياناً نسبة قليلة جداً من الفلسبار البوتاسي، ولكن إذا زادت نسبته عن 5% فإن الديوريت ينتقل في تركيبه إلى صخر آخر هو صخر مونزونيت.

ويحتوي الديوريت على نسبة قليلة من المعادن الإضافية أو الثانوية مثل الماجنتيت والألمينيت والأباتيت وبعض أنواع الزيركون والسفين.

 

يتميز الديوريت عادة بنسيج حبيبي تكون فيه الحبيبات واضحة ومتساوية في الحجم، وفي بعض الحالات يكون النسيج بورفيري، البلورات الكبيرة فيه عبارة عن بلورات بلاجيكوليزأو هورنبلند. أما من حيث بناء الصخر فيتميز الديوريت ببناء كروي أو انسيابي أو على شكل حزم.

يوجد الديوريت في الطبيعة في كتل معزولة على هيئة جدد قاطعة رأسية أو جدد موازية أو أعمدة قصيرة.

كما يوجد في حالات كثيرة على شكل كتل غير منتظمة الشكل مصحوبة بصخور نارية أخرى مثل الجرانوديوريت والجرانيت والجابرو. ويوجد الديوريت عادة في السلاسل الجبلية الالتوائية.

 

ينشأ صخر الديوريت في الطبيعة بطرق عديدة مختلفة منها:

–  التبلور من الصهير (صهير ديوريتي).

–  تفاعل الصهير مع قطع الصخور الأخرى التي تحيط به (الأصل الهجيني)

– مليات الإحلال أو الاستبدال في الصخور النارية المختلفة بفعل المحاليل الحرمائية، فصخر الجابرو مثلاً يتحول إلى ديوريت إذا حل الصوديوم والسيليكون في تركيبه محل الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم.

يستخدم الصخر كحجر زينة وكحجر بناء ويعرف تجارياً باسم الجرانيت الأسود.

[KSAGRelatedArticles] [ASPDRelatedArticles]

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى