العلوم الإنسانية والإجتماعية

نبذة تعريفية عن رياضة “الكارتيه” وكيفية لعبها

2003 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء الرابع عشر

عبد الرحمن أحمد الأحمد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

رياضة الكارتيه كيفية لعب رياضة الكارتيه العلوم الإنسانية والإجتماعية البيولوجيا وعلوم الحياة

لَفْظُ «الكاراتِيهْ» يَعْنِي القِتالَ بِيَدٍ عَزْلاءَ، وهي رِياضَةٌ فَرْدِيَّةٌ للدِّفاعِ عن النَّفْسِ. وهناكَ أشكالٌ للكاراتِيه:

1- جيو كو ميتيه: القِتالُ الحُرُّ.

2- الكاتا: الحَرَكاتُ التَّدريبِيَّةُ.

3- تماشْيوارا: كَسْرُ الخَشَبِ.

4- كيهون: أساسُ التَّدريبِ التِّكْنِيكِيُّ (الفَنِّيُ).

 

وكلُّ المُصْطلحاتِ في الكاراتِيه يابانِيَّةٌ، ولاعِبُ الكاراتِيه اسْمُه «كاراتيكا». وهناكَ نظامُ أحْزِمَةٍ لِتَقْييم الجَدارَةِ والتَّقَدُّمِ كما في الجُودو. والقِسْمان الأَساسِيَّانِ في هذا النِّظامِ هما: الكيو (التِّلميذُ)، الدان (الخرِّيجُ).

وفي مُعْظَمِ الأساليبِ هناكَ سِتُّ دَرَجاتٍ تَبْدَاُ من السَّادِسةِ وتَتَصاعَدُ إلَى الأُولَى (بالنِّسْبَةِ للكيو)، إضافَةً إلَى درَجَةِ المُبْتَدِئ، وهو يَرْتَدِي عادَةً حِزاماً أَبْيَض.

ومُتَطَلِّباتُ التَّرَقِّي مِنْ دَرَجَةٍ إلَى أُخْرَى هي كفاءَةُ أداءِ الأَشْكالِ القِتالِيَّةِ الأساسِيَّةِ، (أَيْ «الكيهون») واللِّباقَةُ البَدَنِيَّةُ والحَرَكاتُ التَّدريبِيَّةُ (أيْ: الكاتا).

 

أمَّا المَرْحَلةُ التَّالِيَةُ المَرْموقَةُ فهي «الدَّان» أو دَرَجَةُ الحِزامِ الأَسْودِ، وترتيبُها تَصاعُدِيّاً علَى عَكْسِ دَرَجاتِ الكِيو، من «شودان» للدَّان الأوَّلِ، إلَى «نيدان» للدَّان الثّاني، إلَى «سانْدان» للدَّان الثالِثِ، إلَى دَرَجَتَيْ «الرنشِي» أيْ للدَّان الرَّابع والدَّان الخامِسِ أيْ قُدَماءِ الخُبَراءِ، ودَرَجاتُ «الكبوشِي» أيْ الدانِ السَّادِسِ والسَّابِعِ والثَّامِنِ أو «كِبَارِ الأَساتِذَةِ».

ودَرَجَةُ الرنشِي للكاراتِيكا تُؤَهِّلُه لأَنْ يُنادِيَه ناشئونَ بِلَقَب «سنساي» أَي الأسْتاذِ المُحْتَرَمِ.

وهناكَ داناتُ تِسْعَةٍ وعَشَرَةٍ، إلاَّ أنَّ العالَمَ كُلَّه لا يوجدُ بِهِ أكْثَرُ من اثْنَيْ عَشَرَ كاراتيكا من هذه الدَّرجاتِ العُلْيا، ويُسَمَّى الواحِدُ مِنْهُم «شيهان» أَيْ الأُسْتاذَ الكبيرَ. وهؤلاءِ يَرْتدونَ فوقَ الحِزامِ الأَسْوَدِ حزاماً أحْمَر مِنْ ذَلِكَ الّذي يَرْتَديه الكاراتيكا الكيو من الدَّرَجَةِ السَّادِسَةِ، إشارَةٍ إلَى أنَّه أكْمَلَ دائِرَةَ المَعْرِفَةَ بِفُنونِ الكاراتِيه من البِدايَةِ إلَى النِّهايَةِ.

 

وهناكَ مهاراتٌ أساسِيَّةٌ للكاراتِيه، مِنها:

1- وَقْفَةُ الاسْتِعدادِ.

2- التَّوازُنُ.

3- تَمارينُ المُرونَةِ.

 

وأهَمُّ ضَرَباتِ اليَدِ:

1- ضَرْبَةُ اليَدِ المَفْتوحَةِ.

2- طَعْناتُ الأصابِعِ ولَكَماتُ اليَدِ.

3- ضَرَباتُ الزَّنْدِ والمِرْفَقِ.

 

أمَّا ضَرَباتُ القَدَمِ فهي أساسِيَّةٌ، وهي:

1- الرَّفَسَاتُ السُّفْلَى.

2- الرَّفَساتُ الخاطِفَةُ.

3- الرَّفْسُ إلَى الأَمامِ والخَلْفِ.

 

وأمَّا طُرُقُ الدِّفاعِ فهي:

1- صَدُّ ضَرَباتِ اليَدِ.

2- المُراوَغَةُ.

3- تَفادِي اللَّكَماتِ.

 

4- الضَّرْبُ علَى ذِراعِ الخِصْمِ أو ساقِهِ.

5- التَّماسُكُ.

6- الصَّدُّ بالقَبْضَةِ.

 

7- الدِّفاعُ بالصَّدِّ الخاطِفِ واللَّكْمِ.

8- الدِّفاعُ بالرَّفْسِ المُنْخَفِضِ.

9- الدِّفاعُ رَفْساً بالرُّكْبَةِ.

 

10- الدِّفاعُ بالقَبْضَةِ لِتفادِي الضَّرْبَةِ المُباشِرَةِ.

11- الدِّفاعُ ضِدَّ هَجَماتٍ مُتَوالِيَةٍ.

 

12- الدِّفاعُ بالقبضة لتفادي الضربة المباشرة.

13- الدفاع ضد هجمات متوالية.

 

وهناكَ طُرقٌ أُخْرَى للدِّفاعِ، مِثْل:

1- المَسْكِ من فوقِ ذِراعِ الخِصْمِ.

2- الدِّفاعِ ضِدَّ الخَنْقِ الأمامِيِّ.

 

3- الدِّفاعِ ضِدَّ الهجومِ منَ الخَلْفِ.

4- الدِّفاعِ ضِدَّ الهِراوَةِ أو العَصَا.

 

5- الدِّفاعِ ضِدَّ سكِّينٍ.

6- الدِّفاعِ ضِدَّ مُسَدِّسٍ.

وفي دَوْلَةِ الكُوَيتِ تَأسَّسَ الاتِّحادُ الكُوَيْتِيُّ لِلْكاراتِيه عامَ 1987. وكانَ أوَّلَ رَئيسِ مَجْلِسِ إدارَةً لَهَا هو الشَّيْخ مِشْعَلُ الجَرَّاحُ الصّباحُ.

مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪هل أنت سجين "غرف الصّدى"؟
. عمّار العاني باحث في المعلوماتية وتأثير وسائل التواصل الاجتماعي، سورية
في الوقت الذي تظهر فيه معظم الأبحاث العلمية أن ظاهرة الاحترار العالمي والتغير المناخي حقيقة مؤكدة، فإن نحو 15% من الجمهور لا يصدق هذه النظرية ويعتبرها خدعة من قبل الحكومات. وتظهر الإحصاءات أن نحو 5% من الأهالي يمتنعون عن تقديم اللقاحات الأساسية لأطفالهم إيماناً منهم بأخطارها، على الرغم من التوافق شبه الكامل في الأوساط الطبية على أن هذه المخاوف لا أساس لها.
   ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪"سرعة خاطفة": جهود أمريكية لإنتاج اللقاح تخرجإلى العلن
قلم:       جون كوهين
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
الحكمة المتعارف عليها هي أن إنتاج لقاح لكوفيد-COVID-19 19 لن يكون ممكنا قبل سنة على الأقل من الآن، ولكن جهود الجهات التنظيمية في حكومة الولايات المتحدة، والتي تعرف بعملية السرعة الخاطفة  Operation Warp Speed أو أسرع من الضوء، لا تنطبق عليها هذه الحكمة التقليدية. وهذا المشروع،  المبهم حتى الآن، والذي من المرجح أن يُعلِن عنه البيت الأبيض رسميًا في الأيام القادمة، سيختار مجموعة متباينة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الإشكاليات الطبية لمرض كوفيد 19
. جمال المطر اختصاصي في أمراض الأذن والأنف والحنجرة، الكويت
تعد الكائنات الحية الدقيقة والفيروسات من العوامل الممرضة الشائعة للإنسان، ويتميز بعضها عن بعض بعدد من الخصائص والسمات. فبعض الفيروسات يصيب النباتات وبعضها يصيب الحيوانات، وهناك أنواع تصيب الإنسان مسببة له أمراضاً متنوعة مثل متلازمة عوز نقص المناعة المكتسبة الإيدز، والتهاب الكبد الفيروسي، والحصبة. ويشهد العالم حاليا أول جائحة يسببها فيروس كورونا الذي ينتمي إلى فصيلة فيروسات واسعة ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪أصبح العدو القديم حليفًا .. استخدام الفيروسات في علاج السرطان
. خالد صنبر، د. معتصم البارودي، د. نبيل أحمد باحثون في مجال الأمراض والفيروسات بكلية الطب في هيوستن، الولايات المتحدة
على الرغم من كونها أكثر الكائنات بساطًة فإن الفيروسات أتقنت عملية التطور بصورة مذهلة؛ فقد أتاح استغلال تلك المخلوقات الدقيقة لمخلوقات أكثر تعقيدًا، لحاجتها إلى التكوينات الخلوية، قدرة كبيرة لها على اجتياز العقبات التطورية. ففي جينومنا الخاص، اتخذت الفيروسات مخبئًا لإحدى أكثر الرحلات نجاحًا عبر الزمن، إذ يعتقد أن نحو %10 من ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪قصة الفيروسات .. 3 رواد أسهموا في اكتشافاتها المذهلة
. إسلام حسين باحث في مجال الفيروسات في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، الوريات المتحدة
يعتبر أواخر القرن التاسع عشر العصر الذهبي لعلم الميكروبيولوجيا علم الأحياء المجهرية، إذ شهد اكتشافات كثيرة عن بعض أنواع المكروبات، وتحديدا البكتيريا والفطريات. وأدت هذه الاكتشافات إلى تكوين نظرية شمولية عن الميكروبات، تعرف بنظرية الجراثيم germ theory، التي بنيت على معلومات توفرت لدى العلماء في ذلك الوقت. افترضت هذه النظرية توفر بعض الخصائص في أي مسبب ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪عناقيد الحالات: لغز رئيسي من ألغاز جائحة كورونا
قلم:      كاي كوبفرشميدت
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Centre
في 10 مارس، عندما التقى 61 شخصًا للتدريب على التراتيل بكنيسة  في ماونت فيرنون بواشنطن، بدا كل شيء طبيعيًا. ولمدة ساعتين ونصف الساعة أنشد المنشدون، وتناولوا الكعك والبرتقال، وأنشدوا مرة أخرى. ولكن أحدهم كان يعاني منذ ثلاثة أيام ما يبدو كأنه زكام، والذي تبين فيما بعد أنه كوفيد-19 COVID-19. وفي 12 مايو نشرت ... (قراءة المقال)
التقدم العلمي
‫‪الحوسبة الحديثة .. كيف تقود المعركة ضد فيروس كورونا المستجد؟
. محمد حلمي باحث في مجال المعلوماتية الحيوية، كندا
عانت البشرية على مدار قرون هجمات متتالية من أوبئة حصدت ملايين الأرواح، لكن في العصر الحديث تسلحت البشرية بمجموعة من الأسلحة استطاعت من خلالها مواجهتها والتغلب عليها. وفي ما مضى كان انتشار الأمراض البكتيرية، كالطاعون والكوليرا والدفتريا، كافياً لتحول المرض إلى جائحة، وكانت المضادات الحيوية هي السلاح الذي حسم المعركة لصالح البشرية. أما الأمراض الفيروسية الفتاكة، كالجدري وشلل الأطفال ... (قراءة المقال)
مجلة العلوم
‫‪في الوقت الذي تفتح فيه المختبرات أبوابها من جديد، تزداد مخاوف السلامة
تغطية مجلة ساينس Science لكوفيد-19 بدعم من مركز بوليتزر Pulitzer Center
بقلم:  دافيد غريم
ترجمة:   د. عبد الرحمن سوالمة
قضى راسيل هوبكروفت Russel Hopcroft كثيرًا من الوقت في أبريل جالسًا في المنزل في فيربانكس بألاسكا، مخططًا للكيفية التي سيعود بها إلى الأبحاث بمجرد أن تُنهي الدولة حالة الحظر. وفي 23 أبريل تلقى المكالمة أخيرًا، أو بكلمات أخرى، تلقى الاتصال عبر تطبيق زووم Zoom؛ من خلال رابط فيديو، ليخبره أحد مسؤولي مؤسسة العلوم ... (قراءة المقال)