الحيوانات والطيور والحشرات

نبذة تعريفية عن حيوان الدب وأنواعه المختلفة

1998 موسوعة الكويت العلمية للأطفال الجزء التاسع

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

حيوان الدب أنواع حيوان الدب الحيوانات والطيور والحشرات البيولوجيا وعلوم الحياة

الدببة من الثدييات آكلات اللحم. وهي حيوانات ليلة ضخمة يتراوح طولها من 200 إلى 400 سنتيمتر، وارتفاعها عند الكتفين من 120 إلى 140 سنتيمترا، إلا أن الربع الخلفي من الجسم منخفض نسبيا.

كذلك يتراوح وزنها بين 150 و 250 كيلوجراما، وقد يصل إلى أكثر من 400 كيلوجرام في الأنواع المكتنزة.

والجسم مغطى بفروة كثيفة، وبخاصة في الشتاء، ويطول شعرها عادة حول العنق وعلى البطن والمؤخرة حتى ليكاد يخفي الذيل الذي لا يتعدى طوله 8 سنتيمترات.

 

والرأس طويل مستديرا، والخطم (البوز) مستطيل والأذنان قصيرتان، والعينان صغيرتان، والأرجل قوية تنتهي بأقدام عريضة خماسية الأصابع، والأصابع مزودة بمخالب كبيرة قوية.

والدب يمشـي ببطء ويطأ الأرض بباطن أقدامه العارية من الشعر في كل الأنواع ما عدا الدب القطبي، كما يمكنه الوقوف على رجليه الأماميتين.

وهو يحسن السباحة ويستطيع التسلق، وعلى الرغم من ثقل جسمه يمكنه أن يعدو أسرع من الإنسان ويدركه بسهولة. وأقوى حواس الدب السمع والشم، أما النظر فهو ضعيف.

 

والدب يأكل كل شيء، وأسنانه أكثر ملاءمة لأكل النباتات التي يفضلها على اللحوم التي يأكل منها الأسماك والطيور والثدييات الصغيرة.

وهو يقضـي معظم النهار نائما ويبدأ نشاطه مع الغروب بحثا عن غذائه، ويسطو على حظائر الدواجن والماشية بالقرى القريبة إذا اشتد به الجوع حيث يسبب لها خسائر فادحة، ولكنه لا يهدد الإنسان إلا إذا طارده.

وتستوطن الدببة أوروبا وآسيا وأمريكا، ويوجد معظم أنواعها في آسيا من المناطق القطبية حتى الاستوائية، ولا توجد في أفريقيا أو أستراليا. وهي تصاد لفرائها وللانتفاع بشحمها في عمل زيوت لتقوية الشعر.

 

ويمتد موسم تزاوجها من يونيو حتى منتصف أغسطس. ومدة الحمل سبعة شهور تضع الأنثى بعدها من 1 إلى 4 جراء في حجم الجرذان، تظل عمياء مدة أربعة أسابيع أو خمسة، وتبقى في حماية أمهاتها حتى نهاية الصيف.

والدب القطبي أو الأبيض أضخم الدببة على الإطلاق، وهو يعيش على الكتل الجليدية أو بالقرب منها على امتداد السواحل الشمالية الشـرقية لجرينلاند، وبأعداد قليلة على السواحل القطبية لأمريكا وآسيا.

وقد يجرف الجليد الدببة إلى أيسلندا والساحل الشمالي للنرويج.

 

ويتراوح طول الدب القطبي من 250 إلى 280 سنتيمترا، وارتفاع كتفه نحو 140 سنتيمترا، ويصل وزنه إلى أكثر من 600 كيلوجرام.

أرجله قصيرة ممتلئة وأقدامه طويلة وعريضة يكسو باطنها الشعر، وفروته سميكة يتلاءم لونها مع الجليد فهي بيضاء ناصعة في الشتاء، وبيضاء مصفرة في الصيف.

وهذا الدب يجيد السباحة والغطس وتساعده طبقة الدهون السميكة تحت جلده على البقاء في الماء البارد مددا طويلة. وهو يتغذى بالحيوانات البحرية وبخاصة عجول البحر، كما يأكل الأسماك والجيف والرخويات والقشـريات إضافة إلى الحشائش والطحالب.

 

وتحفر الإناث الحوامل في الشتاء حفرا في نهاية أنفاق طويلة في الجليد، وتضع الأنثى فيها وليدين ترعاهما ستة شهور.

كما تقوم الذكور والإناث غير الحوامل بعمل ملاجئ تأوي إليها في الأيام الباردة من فصل الشتاء.

وفي أوروبا يوجد الدب الأسمر أو البني، ويستوطن المناطق الجبلية والغابات بالسويد والنرويج وفنلندا وروسيا والبلقان، وانقرض تقريبا من الدانمارك وهولندا وبلجيكا وألمانيا وبريطانيا.

 

ويتراوح لونه من بني محمر إلى أصفر باهت، وهو يحتمي بالأشجار في فصل الخريف ويقوم بجمع الأغصان والطحالب لبناء وكر يعيش فيه في فصل الشتاء، ولا يلجأ للبيات الشتوي فهو كثيرا ما يشاهد خارج وكره في خلال الشهور الباردة.

أما في أمريكا فيوجد الدب الرمادي الذي يستوطن الشمال الغربي لأمريكا وهو أكبر حجما وأثقل وزنا من النوع الأوروبي، ويتراوح لونه من الرمادي إلى الرمادي الفضـي.

ويعتقد بعض العلماء أنه أحد سلالات الدب الأسمر. كذلك يوجد الدب الأسود الذي يستوطن غابات أمريكا الشمالية، وهو أصغر من النوع السابق حيث لا يزيد طوله على مترين وارتفاعه على متر واحد.

 

وهو يتميز بقصـر أقدامه وبفروته السوداء اللامعة ذات الشعر الطويل الأملس الذي يتحول إلى أصفر باهت على الخطم.

والدب الأسود أقل شراسة وأكثر قابلية للاستئناس.

 ومن أشهر الدببة في آسيا دب هيمالايا، أو الدب المطوق، ويستوطن وسط آسيا من إيران حتى الصين.

 

ولا يزيد طوله على 180 سنتيمترا، وارتفاعه نحو 80 سنتيمترا، ويصل وزنه إلى 120 كيلوجراما.

فروته سوداء ملساء طويلة على الكتفين والعنق مع وجود شريط أبيض مصفر على الصدر، والخطم بني مبيض.

وهو يعش قرب المزارع والبساتين ويحذق تسلق الأشجار. كذلك يوجد الدب الهندي أو الدب الكسلان، الذي يستوطن جبال وغابات الهند وسيلان بما فيها سفوح الهيمالايا.

 

وهو يتميز عن بقية الدببة بلسان طويل رفيع، ومخالب طويلة حادة، وفروته سوداء خشنة وخطمه رمادي. كذلك يتميز بوجود رقعة هلالية بيضاء على شكل حذوة الحصان على الصدر.

وعلى الرغم من أن الدب الهندي يأكل الطيور والبيض، إلا أنه يفضل الفاكهة العصيرية، كما يأكل النمل الأبيض والعسل.

 

 أما أصغر أنواع الدببة فهو دب الملايو الذي يوجد في جنوب شرقي آسيا وجزر الهند الشـرقية، ويغلب عليه اللون البرتقالي المائل للأسود.

وهو أكثر الدببة مهارة في تسلق الأشجار ويتغذى بالنباتات والحشرات ويسبب أضرارا بالغة لأشجار الكاكاو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق