البيئة

نبذة تعريفية عن “حساسية البيئة البحرية”

1996 العوامل البشرية

مهدي حسن العجمي

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

حساسية البيئة البحرية البيئة البحرية البيئة علوم الأرض والجيولوجيا

هناك عدة عوامل تتحكم في طبيعة وتوازن الشواطئ البحرية، والتي من أهمها: الأمواج المحاذية للشاطئ، والرياح.

إضافة لحركة الإنسان حول المنطقة المحصورة ما بين أعلى مد وادنى جزر، بالإضافة إلى أن حركة الإنسان فوق منطقة الساحل، تدمر العديد من مقومات اتزان الشاطئ.

إن الأمواج في حركتها اليومية الاعتيادية لها علاقة مباشرة مع سرعة الرياح، كما أن ديناميكية الأمواج حول السواحل تؤدي إلى حركة مستمرة لرسوبيات الشاطئ، وخاصة الرسوبيات الناعمة منها في منطفة تكسر الأمواج Surf Zone أمام أجزاء وجه الشاطئ المختلفة.

 

وعادة تكون هناك تيارات بحرية تسير بشكل موازٍ للشاطئ، وحركتا الأمواج والتيارات البحرية المحاذية للشاطئ تسبب في انتقال الرسوبيات من منطقة إلى أخرى حول السواحل، كما اتضح ذلك من قبل (الصرعاوي 1987).

كما أن الإنسان يتصرف أحياناً بطرق غير سليمة، حول السواحل، لأنه غير منتفهم لحساسية الشواطئ، فالشواطئ حساسة والإنسان اليوم مسؤول بشكل مباشر عن الدمار البيئي في الشاطئ بسبب استغلاله العشوائي وغير المنظم للمناطق المحصورة ما بين اعلى مد وأدنى جزر عن طريق إقامة المنشآت، والتوسعات على الشواطئ، أو بنقل كميات كبيرة من رمال الشاطئ للبناء مما يسبب الإخلال باتزان هذه الشواطئ، وكذلك من خلال عمليات الردم ومد الشاطئ على حساب مياه الخليج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق