الكيمياء

نبذة تعريفية عن تركيب “الصابون الملحي”

2011 الكيمياء في حياتنا اليومية

غريس ودفورد

مؤسسة الكويت للتقدم العلمي

الصابون الملحي الصابون الكيمياء

إن ملح الطعام وجصّ باريس وأملاح الاستحمام والصابون ما هي إلّا أمثلة عن أنواع لمركَبات تدعى “الأملاح “.

تذوب بعض هذه الأملاح في الماء ، بينما يتعذر على بعضها الآخر الذوبان فيه.

هل تساءلت يوماً عن سبب نظافتك عند الاغتسال بالصابون والماء بدلاً من الماء فقط. أو لم لا يتسخ الصابون ابدا ؟

 

يمكن للماء أن يذيب الكثير من المواد . لكنه لا يستطيع إذابة الشحوم. فمن أجل إذابة الشحوم وإزالتها يجب تفكيكها أولا.

يقوم الصابون بتفكيك الشحوم ويجعلها تذوب في الماء لأن الصابون مكوّن من الملح.

إن الملح الوحيد الذي نعرفه هو كلوريد الصوديوم ( NaCl )، وهي الصيغة الكيميائية للملح الذي ترشه على طعامك والذي يذوب بسهولة في الماء .

 

يستخرج كلوريد الصوديوم من مياه البحر بواسطة التبخر، كما يوجد على هيئة صلبة، كالملح الصخري أو بلورات تسمى (ملح الطعام الصخري).

والملح ضروري لحياة كل الحيوانات، ويستخدمه البشر أيضاً لإضفاء النكهات على الطعام وحفظه .

عندما يتحدث العلماء عن الأملاح، فإنهم لا يخصون بالذكر فقط ملح الطعام الذي نعرفه جميعنا.

 

وإذا ا تحدثنا عن الأملاح من الناحية الكيميائية، فإننا نشير بذلك إلى المركبات المعدنية وغير المعدنية التي تتكون عند تفاعل الحمض والقاعدة معاً .

فعند مزج حمض الهيدروكلوريك ( حمض قوي HCL ) وهيدروكسيد الصوديوم ( مركب قاعدي قوي NaOH ) معا ، تتحد أيونات الصوديوم المعدني مع أيونات الكلوريد لتشكل كلوريد الصوديوم ( NaCl) ، وينتج عن هذا التفاعل أيضا الماء ( H2O ) .

يصنع الصابون من مواد حمضية كالزيوت الحيوانية أو النباتية . يتكون الملح ( والمقصود به  الصابون ) نتيجة غلي الزيوت مع مركب قاعدي قوي ( هيدروكسيد الصوديوم ).

 

كما تصنع أملاح الاستحمام ( كربونات الصديوم المستخدمة كصابون أيضاً ) بواسطة حمض الكربون .

كما أن مياه الشرب النظيفة تحتوي على أملاح عديدة ، وبصورة  خاصة المعادن مثل الكالسيوم والمغنيزيوم ، لكن هذه الأملاح لا تذوب في الماء ، وإنما تبقى على هيئة شوائب صلبة .

والماء الذي يحتوي على أملاح كثيرة ( ويسمى بالماء العسر ) لا يشكل رغوة مع الصابون وإنما يتحد بدلاً من ذلك مع الأملاح ليشكل الزبد الذي يقلل من فعالية الصابون في التنظيف .

 

من الممكن للأملاح الموجودة بكثرة في مياه الشرب العسرة أن تسبب لنا الضرر إذا تراكمت وكونت الحصى في الكلى والمثانة ، ما يؤدي إلى الشعور بالألم والتأثير في نهاية الأمر على وظائف هذه الأعضاء .

ستكتشف من خلال إجراء النشاط الوارد في الصفحات التالية فيما إذا كان الماء الذي تستخدمه للشرب والغسيل عَسِراً أو يسِراً ( مرتفع أو منخفض الأملاح ) .

 

المواد الطاردة والماصة للماء

تتكوّن جزئيات الصابون من سلاسل طويلة من ذرّات الكربون والهيدروجين.

توجد في أحد طرفي هذه السلسلة مجموعة من الذرّات المنجذبة للماء (الماصة للماء)، بينما تقع في الطرف الآخر من السلسلة مجموعة من الذرّات التي تصدّ الماء (الطاردة للماء)، لكنها تنجذب للشحوم.

فعندما تغسل الأطباق غير النظيفة بالصابون يقوم الطارد للماء في جزيء الصابون بالارتباط بالشحوم، وبالتالي ينزلق الماء بعيداً عنها وتصبح بقع الشحوم محاطة بجزيئات الصابون.

 

حيث يتجه الطرف الطارد للماء نحو الداخل، بينما تتجه الأطراف الماصة للماء نحو الخارج، ما يسبب ذوبان الأطراف الماصة للماء في جزيئات الصابون في الماء وتزيل في طريقها الصابون والشحوم العالقة به.

وعلى نحوٍ مشابه، تفرز أجسامنا زيتاً طبيعياً تلتصق به الأوساخ، كما تلتصق الأطراف الطاردة للماء في الصابون بهذا الزيت، ما يمكننا من تنظيف هذا الزيت بواسطة الصابون والماء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Loading cart ⌛️ ...
إغلاق
إغلاق